الخميس 13 صفر / 01 أكتوبر 2020
04:57 ص بتوقيت الدوحة

تعرف على فعاليات افتتاح مؤتمر ومعرض أسباير فورسبورت 2015 غدا

قنا

الأحد، 04 أكتوبر 2015
الشيخ جوعان بن حمد
الشيخ جوعان بن حمد
تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية يفتتح في العاصمة الالمانية برلين غدا، أعمال مؤتمر ومعرض اسباير فورسبورت 2015 في نسخته السادسة، وقمة أسباير العالمية لعلوم كرة القدم وتطوير الأداء الرياضي في نسختها الثانية.

وسيستمر الحدث لمدة يومين في مركز مؤتمرات (ويست هافين).

وسيحضر الافتتاح سعادة السيد عبدالرحمن بن محمد الخليفي سفير دولة قطر في ألمانيا بمشاركة ممثلين ومسؤولين من أكثر من 19 جهة حكومية ومؤسسة قطرية مشاركة في الحدث الكبير إلى جانب ما يقرب من 150 وفدا يمثل كبريات الأندية العالمية والاتحادات ونخبة من نجوم كرة القدم العالمية مثل "ايفنبرغ ولوثار ماتيوس وريكارد".

 ويحفل الحدث بشقيه (المؤتمر وقمة أسباير العالمية لعلوم كرة القدم وتطوير الأداء الرياضي) أجندة أعدت بعناية تضم اجتماعات أعمال ومؤتمرات وأحداثا تعزز مسيرة ومجال الأعمال في كرة القدم وتكريس شبكة التواصل بين المشاركين من قطر ونظرائهم من أوروبا والعالم.

 وتبدأ فعاليات اليوم الأول: الافتتاح غير الرسمي بوصول الوفود وبدء أعمال اليوم من خلال اجتماعات ثنائية لرجال الأعمال وذلك على صعيد مؤتمر أسباير فور سبورت وورش العمل بالنسبة لقمة أسباير العالمية لتطوير كرة القدم والأداء الرياضي.

 وستناقش قمة أسباير العالمية في اليوم الأول موضوعين غاية في الأهمية، الأول تحت عنوان "استراتيجيات خطط التدريب لتطوير شباب اللاعبين" ، والموضوع الثاني تحت عنوان "الاستشفاء من المباريات والتدريبات". كما سيتحدث في اليوم الأول عدد من النجوم في فقرة "دردشة النجوم" وأبرزهم النجم الألماني السابق ستيفان إيفينبرج والمدرب الحالي لنادي بروسيا دورتموند توماس توكيل.

 وستتضمن فقرات اليوم الأول أيضا وفي سياق برنامج "مجتمع الزمالة العالمي" الدكتور رالف فيرناتشيا والذي سيتناول موضوع "التدريب الذهني في كرة القدم". 

وستشهد فعاليات اليوم الأول للمؤتمر توقيع اتفاقية جديدة بين أكاديمية أسباير والمركز الدولي للأمن الرياضي وتهدف هذه الاتفاقية إلى تمكين شباب الرياضيين من خلال تثقفيهم بالقيم والمثل الرياضية الصحيحة وحماية حقوق شباب الرياضيين. 

وتهدف الاتفاقية الجديدة إلى تكريس التعاون بين أكاديمية أسباير والمركز الدولي للأمن الرياضي والعمل معا لنشر القيم الأصيلة في الرياضة العالمية، وذلك من خلال برنامج "انقذ الحلم" الذي أصبح علامة عالمية بارزة لتثقيف شباب الرياضيين.

وبعد انطلاق النسخة الأولى في الدوحة في 2010 أصبح أسباير فور سبورت منصة عالمية للتعاون والعمل المشترك مع أصحاب الأعمال والمنتسبين لمختلف جوانب الرياضة، ومع تحول أسباير فور سبورت نحو أوروبا للعام الثاني على التوالي، بعد نسخة العام الماضي في العاصمة الفرنسية باريس، فإن المؤتمر أصبح يشكل فرصة لرجال الأعمال والمؤسسات والهيئات الأوروبية العاملة في مجال الرياضة للالتقاء بشكل مباشر مع نظرائهم من قطر ومن الشرق الأوسط ومن دول أخرى، وهو ما يمهد الطريق لشراكات مستقبلية تعود بالنفع على الجميع.

وقد تحول المؤتمر والمعرض السنوي إلى بوابة مفتوحة لقطاعات الأعمال المختلفة، ومن بين أبرز المشاركين من المؤسسات القطرية: اللجنة العليا للمشاريع والإرث والاتحاد القطري لكرة القدم وأكاديمية أسباير ومؤسسة دوري نجوم قطر وسبيتار ومؤسسة أسباير زون وأسباير لوجيستيكس وكل هذه المؤسسات ستذهب إلى أوروبا لتشارك من جديد في هذا المؤتمر من أجل استكشاف مزيد من الفرص مع المهنيين والمتخصصين في أوروبا.

ويهدف المؤتمر بنسخته الجديدة إلى مواصلة بناء الجسور وتوفير منصة عالمية لإيجاد واستكشاف فرص الأعمال المتبادلة بما يفيد جميع المشاركين وتقريب رجال الأعمال والشركات والمؤسسات القطرية العاملة في قطاع الرياضة من نظرائها في أوروبا والعالم، على اعتبار أن أوروبا ملتقى الأعمال وكبريات الشركات وقلب الاقتصاد العالمي.

وفي تعليق لبعض المشاركين في الحدث الكبير قال فرانك ريكارد مدرب برشلونة الأسبق إن تطوير إمكانيات اللاعبين الصغار أصبح أولوية قصوى لجميع الأندية والاتحادات في العالم، ولاشك أن قمة أسباير العالمية أصبحت محفلا مهما لتوفير الفرصة لتبادل أفضل الممارسات والمعارف والمناهج التدريبية المختلفة للوصول إلى الهدف. 

وقال ريكارد إن التعرف على التكنولوجيا الحديثة في عالم كرة القدم بهذا الشكل غير المسبوق وكذلك الطرق التكتيكية المختلفة يعد أمرا مهما لمجتمع كرة القدم العالمي، وأنا سعيد بالمشاركة في القمة والمؤتمر كأحد المتحمسين والملتزمين بتطوير لاعبي كرة القدم الشباب. 

واكد توماس توكيل المدير الفني للفريق الأول لبروسيا دورتموند الألماني إن العلوم والتقنية والتكتيكات الحديثة في عالم كرة القدم أصبحت ذات تأثير كبير في تطور لاعبي النخبة وتمكينهم من الأداء بكامل قدراتهم، ولا شك أن تواجد هذه النخبة من الخبراء والمتخصصين معا في مكان واحد ينطوي على فائدة كبيرة إلى مجتمع كرة القدم الدولية. 

وأعرب توكيل عن سعادته بالمشاركة في هذا المحفل الكروي الهام والمتفرد، معتبرا أن قمة أسباير العالمية فرصة للتحاور وتبادل الأفكار والمناهج التدريبية مع هذه المجموعة من المبدعين في كرة القدم العالمية.

وقال اسطورة كرة القدم الهولندي يوهان كرويف إن تطوير اللاعبين الشباب هو تأكيد لنجاح الاندية والاتحادات في كل أنحاء العالم ونحن كمدربين وصناع قرار أمامنا مسؤولية لنتقاسم أفضل الممارسات ونطور المواهب لكي نسهم جميعا في دفع كرة القدم للأمام.

وقال كرويف " إن مؤتمر أسباير فور سبورت هو المنصة الثالثة لكل ما تحدثت عنه ويسعدني أن أكون جزءا من هذا الحدث، وأتطلع لتبادل المعارف والخبرات مع الجميع سواء على صعيد لعبة كرة القدم أو التدريب أو التعرف على أحدث التطورات في مجال علوم كرة القدم والتدريب وهو ما من شأنه رفع مستوى اللاعبين الموهوبين".

ومن جانبه قال نجم ميلان السابق كلارينس" أن تلعب على أعلى المستويات في اوروبا وتتدرب على يد أعظم المدربين في العالم، يجعلني أتفهم ما يتطلب لبناء قدرات فريق ذي كفاءة عالمية ذهنيا وبدنيا وحتى على صعيد الروح القتالية للفريق "..مضيفا " أنا سعيد بهذه الفرصة السانحة لتبادل الخبرات خلال جلسات مؤتمر أسباير فور سبورت على مدر اليومين المقبلين".


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.