الإثنين 11 ربيع الثاني / 09 ديسمبر 2019
11:51 م بتوقيت الدوحة

بلاتر وحياتو ينتقدان تضخيم الإعلام لأحداث العنف في أمم إفريقيا

رويترز

السبت، 07 فبراير 2015
حياتو وبلاتر
حياتو وبلاتر
اتهم سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وعيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي للعبة وسائل الإعلام الغربية، اليوم السبت، بإضفاء هالة مسرحية على العنف الجماهيري الذي وقع خلال مباراة غانا وغينيا الاستوائية المضيفة في الدور قبل النهائي لكأس الأمم الإفريقية.

وانهالت القذائف على اللاعبين والمشجعين، وتم استدعاء مروحية تابعة للشرطة لتفريق الجماهير في الاستاد، فيما تواصلت المشكلات خارج الملعب عقب المباراة التي توقفت لأكثر من نصف ساعة قبل أن تفوز بها غانا 3-صفر.

وقال بلاتر للصحفيين، اليوم السبت، خلال التوقيع على مذكرة تفاهم بين الفيفا والاتحاد الإفريقي للعبة، "الأخبار الجيدة لا تلق اهتماما إلا أن الأخبار السيئة هي الأخبار التي تلق رواجا".

وأضاف، "نتحدث فقط عن الأمور السيئة. كرة القدم، وهي من الأمور الجيدة، تقابل برد فعل عادي من قبيل أن هذه هي الحياة ودعونا ننعم بالهدوء ودع اللاعبين يقدمون ما لديهم."

وتابع بلاتر: "لا أرى الجانب السلبي في الكرة الإفريقية التي تقدمها وسائل الإعلام. هذا طبيعي، أن ننتقد ما هو جيد ولا ننتقد على الإطلاق ما هو سيء. الدور غير المحمود لوسائل الإعلام هو الدخول في افتراضات وتوقعات".

واستطرد قائلا "في الماضي اتخذت الحكومة قرارا وأعلنته وسائل الإعلام. اليوم اتخذنا قرارات وقد عرضتها وسائل الإعلام بالفعل. أصبحنا عبيدا لوسائل الإعلام التي تعطي رأيها دوما".

واستطرد "يمكن لوسائل الإعلام أن تلعب دورا ويجب أن تلعب دورا. إلا أنها يجب أن تلعب دورا يقوم على أسس تتعلق بالاحترام واللعب النظيف. يقرأ الجميع في العالم الصحف، ويشاهدون التلفزيون ويرون جرائم القتل، لم نعد نتحدث عن زواج الأمراء الآن"

واتهم حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي الصحافة بتضخيم الأحداث.

وقال "الصحافة تضخم دوما من الأحداث وتحديدا الصحافة الغربية"، مضيفا "عندما يحدث أي شيء سيء في أوروبا يقال أن هذا كان خطأ. عندما يحدث شيء في إفريقيا يبدأ الحديث عن الفساد".

وتابع: "ماذا حدث في المباراة بين صربيا وإيطاليا؟" في إشارة للمباراة التي جرت في تصفيات بطولة أوروبا 2012 والتي توقفت بسبب أحداث شغب.

واستطرد "انه نفس ما حدث هنا إلا أن الأمر يختلف عندما يتعلق بإفريقيا."

وقال "من خارج السياق أن نقول أنها مباراة الدور قبل النهائي.إنها مجرد مباراة لكرة القدم".

وستنهي غينيا الاستوائية مسيرتها في كأس الأمم الإفريقية في مالابو في وقت لاحق، اليوم السبت، بخوضها مباراة المركز الثالث أمام جمهورية الكونغو الديمقراطية. وستلعب غانا أمام ساحل العاج في النهائي في باتا غدا الأحد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.