الخميس 06 صفر / 24 سبتمبر 2020
12:34 م بتوقيت الدوحة

«سبيتار» يطلق برنامجا علاجيا هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 15 سبتمبر 2020
سبيتار مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي- صورة من تويتر
سبيتار مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي- صورة من تويتر
أطلق سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، برنامجا علاجيا هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط المخصص لإصابات إرتجاج الدماغ.
ويستند البروتوكول العلاجي على أفضل الممارسات الدولية، حيث تم تكييفه مع البيئة المحلية وواقع هذا النوع من الإصابات في قطر.
ويأتي تطوير هذا البرتوكول العلاجي في إطار مساعي مستشفى سبيتار في المساهمة في إرث كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، حيث يلتزم سبيتار بتقديم رعاية عالمية المستوى لإصابات إرتجاج الدماغ للاعبي كرة القدم.
ويشمل البرنامج العديد من الجوانب العملية مثل زيادة الوعي بهذا النوع من الإصابات، وتثقيف العاملين في المجال الطبي، وتيسير الكشف المبكر على الرياضيين الذين أصيبوا في الرأس وتعرضوا لارتجاج في الدماغ وطرق كيفية علاجهم، واستحداث عيادات متقدمة للارتجاج الدماغي للرياضيين.
وتعد إصابات الرأس من الإصابات الشائعة بين صفوف لاعبي كرة القدم، حيث من الممكن أن تحدث نتيجة اصطدام لاعب بآخر، أو حتى اصطدام الكرة برأس اللاعب، ويخشى من حدوث ارتجاج دماغي بسبب الإصابة بالرأس، والتي من شأنها أن تؤثر على الذاكرة والقدرة على التركيز وأمور أخرى.. ولا يؤدي الارتجاج دائما إلى فقدان الوعي، بالتالي يصعب تحديد ما إذا كان شخصا مصابا به أم لا.
واتخذ سبيتار زمام المبادرة من خلال توفير المعلومات والرعاية الطبية القائمة على الأدلة والبراهين حول الارتجاج الدماغي لجميع الرياضيين في قطر.. وقد اعتمد المستشفى بروتوكول حول الرعاية الطبية خاص بالارتجاج الدماغي تم إقراره من قبل شركائه في دوري نجوم قطر والاتحاد القطري لكرة القدم.
وفي ظل القلق المتزايد بين الممارسين الطبيين والعلماء في جميع أنحاء العالم حول آثار ارتجاج الدماغ على الرياضيين، أضحى الجمهور أكثر وعيا في السنوات الأخيرة بالارتجاج المرتبط بالإصابات الرياضية، مع التركيز المتزايد لوسائل الإعلام الدولية على أهمية تشخيص الحالة وإدارتها على وجه السرعة والأمان بشكل مناسب.
وتعليقا على البرنامج، قال الدكتور لويس هولتزهاوزن، أخصائي الطب الرياضي في سبيتار: "يؤثر الارتجاج الدماغي على الرياضيين في مختلف الرياضات، إذا تمت إدارته بشكل مناسب فإن أعراض وعلامات الارتجاج تختفي تلقائيا في غضون أسبوعين في أغلب الحالات، ومع ذلك، يمكن أن تحدث مضاعفات، وقد تطول الأعراض، مع زيادة قابلية الارتجاج أو حدوث لإصابات أخرى، كما أن هناك عواقب سلبية محتملة على المدى الطويل من ارتجاجات متعددة.. ضف إلى ذلك فإن الأداء الرياضي يضعف خلال فترة الارتجاج".
وحرصا على سلامة الرياضيين، يقدم سبيتار برنامجا شاملا لرعاية إصابات الارتجاج الدماغي في قطر.. ويشمل البرنامج التثقيف والتوعية بشأن الارتجاج بين مقدمي الرعاية الصحية والأخصائيين الفنيين ولاعبي كرة القدم والجمهور،ويتم تدريب مقدمي الرعاية الصحية في الفريق على وجه التحديد في تقييم الارتجاج والعلاج.
كما سيقوم سبيتار بتزويد باقي موظفي الفريق غير الطبي بمعلومات حول كيفية التعرف على الارتجاجات المشتبه بها وكيفية التعامل معها.
الجدير بالذكر أن سبيتار نشر مؤخرا أول أداة لتقييم ارتجاج الدماغ الرياضي باللغة العربية، وهي ترجمة وتكيّف ثقافي لأداة تقييم الارتجاج الرياضي المقبولة دوليا ليكون الإصدار (سكات 5)، وسيساهم هذا الإصدار بشكل كبير في تحسين الرعاية الصحية في حالات الارتجاج الدماغي في المنطقة العربية خصوصا وفي مختلف أنحاء العالم.
بالإضافة إلى ريادته في جراحة العظام والطب الرياضي في المنطقة، يعد سبيتار من المستشفيات التعليمية لكلية الطب في جامعة قطر وكذلك كلية وايل كورنيل في قطر، كما أنه معتمد كمركز خليجي مرجعي من قبل مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي، وكذلك اعتُمد كمركز بحثي من اللجنة الأولمبية الدولية للوقاية من الإصابة والحفاظ على صحة الرياضيين، ومن الاتحاد الدولي لكرة القدم كمركز للتميز في الطب الرياضي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.