الثلاثاء 11 صفر / 29 سبتمبر 2020
08:54 م بتوقيت الدوحة

"الإفتاء اللبنانية" توجه رسالة للإمارات بعد تطبيعها العلاقات مع الكيان الإسرائيلي

وكالات

الجمعة، 14 أغسطس 2020
الشيخ أمين الكردي  أمين عام دار الإفتاء اللبنانية
الشيخ أمين الكردي أمين عام دار الإفتاء اللبنانية
اعتبر أمين عام دار الإفتاء اللبنانية أمين الكردي، أن من يطبع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي في "جانب الباطل".

وأوضح الكردي في إطار تعليقه على الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، خلال إلقائه خطبة الجمعة في مسجد محمد الأمين بالعاصمة بيروت (أحد أكبر مساجد بيروت) بالقول: "لو كل الزعماء والملوك والرؤساء يريدون أن يغيروا هذه الحقيقة، لا يزيدهم ذلك إلا خيانة ومذلة في معايير الحق"..وفق "الاناضول".

وأضاف أن "الكيان الصهيوني مغتصب لا يجوز شرعا الاعتراف به ولا يجوز شرعا التنازل عن أرض في فلسطين".

وتابع: "من يريد أن يطبّع مع إسرائيل والصهاينة ليبقى في عرشه فهو في جانب الباطل، وأي دولة عربية عندما ستنحرف عن طريق الحق سنقول".

وأِشار إلى ضرورة "عدم إدخال الناس الأحرار في إيران أو إسرائيل فهذه المكيدة لا تلعب مع الناس الأحرار، لا هنا ولا هنا".والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي بين الإمارات واسرائيل يسمح للبلدين بتطبيع العلاقات بينهما.

وبذلك تكون الإمارات الدولة العربية الثالثة التي توقع اتفاق سلام مع إسرائيل بعد مصر عام 1979، والأردن 1994.ويأتي إعلان اتفاق السلام بين تل أبيب وأبو ظبي بعد تصريح نتنياهو ومسؤولين آخرين في أكثر من مناسبة بوجود تقارب مع الإمارات، ودول عربية وإسلامية أخرى.

كما زادت وتيرة التطبيع، خلال الفترة الأخيرة، بأشكال متعددة بين إسرائيل والعرب، عبر مشاركات إسرائيلية في أنشطة رياضية وثقافية واقتصادية تقيمها دول عربية، بينها الإمارات.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.