الثلاثاء 11 صفر / 29 سبتمبر 2020
08:57 م بتوقيت الدوحة

سلام: لم نتلق معلومات عن باخرة "الأمونيوم" بمرفأ بيروت

الدوحة- العرب

الأحد، 09 أغسطس 2020
تمام سلام
تمام سلام
نفى رئيس الوزراء اللبناني الأسبق تمام سلام، الأحد، أن يكون تلقى مراسلات أو معلومات عن وصول باخرة تحمل مواد كيماوية خطيرة إلى بيروت، أثناء توليه رئاسة الحكومة (فبراير2014 - ديسمبر 2016).

ووفق تحقيقات أولية، فإن انفجار مرفأ العاصمة بيروت، الثلاثاء، وقع في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت السلطات إنه كان يحوي 2750 طنا من "نترات الأمونيوم" شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

وخلف الانفجار ما لا يقل عن 158 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح في حصيلة غير نهائية.

وقال سلام، في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي: "تداولت وسائل إعلام في الأيام الماضية مقولة تفيد بأن الرئيس تمام سلام كان على اطلاع أثناء توليه رئاسة الحكومة على معلومات عن وصول باخرة تحمل مواد كيماوية خطيرة إلى بيروت وصدور قرار قضائي بتفريغ حمولتها في المرفأ".

وأضاف البيان: "نؤكد أن هذه المعلومة مغلوطة ولا تمت إلى الحقيقة بصلة، وتشكل افتراء لا أساس له على الرئيس سلام الذي لم يتلق طوال توليه المسؤولية أية معلومات أو مراسلات من أية جهة رسمية، إدارية كانت أم أمنية أم قضائية، تتعلق بالباخرة وحمولتها ونقلها إلى المرفأ."

وجدّد سلام دعوته إلى "لجنة تحقيق دولية من أجل تبيان الحقائق وتحديد المسؤوليات بشكل احترافي وذي صدقية، بدلا من التخبط وإلقاء التهم جزافا في كل الاتجاهات".

وتزايدت الدعوات من قادة أحزاب وسياسيين لبنانيين لإجراء تحقيق "دولي مستقل" لكشف ملابسات تفجير المرفأ، وفي مقابل ذلك يرى البعض ضرورة منح الثقة للقضاء المحلي.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.