الثلاثاء 11 صفر / 29 سبتمبر 2020
11:07 م بتوقيت الدوحة

حذرت من العادات الخاطئة على موائد العيد..

د. رحاب عوض: الإفراط في تناول اللحوم الحمراء أضراره كارثية

الدوحة - العرب

الأحد، 02 أغسطس 2020
تحذير من الافراط في تناول اللحوم في العيد
تحذير من الافراط في تناول اللحوم في العيد
حذرت الدكتورة رحاب عوض من السلوكيات الضارة التي تنعكس سلبا على صحة وسلامة الفرد والمجتمع حيث يرتبط عيد الأضحى بعدد من العادات الغذائية الخاطئة، ومن هذه العادات الأكثر انتشارا تناول اللحوم الحمراء بأنواعها المختلفة، والتي تعد الأغنام والأبقار والإبل من مصادرها الرئيسية.

وقالت أخصائية التغذية العلاجية في مركز معيذر الصحي بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية "من المعروف أن اللحوم لها قيمة غذائية عالية لأنها المصدر الرئيسي للبروتين، الذي يحتاجه الجسم في عملية النمو وتجديد الخلايا والأنسجة، وكذلك لاحتوائها على العديد من الأحماض الأمينية، وهي أيضاً من المصادر الغنية بالحديد والزنك والفوسفور والفيتامينات، إلا أن الإسراف في تناولها عن الحد المسموح به يؤدي إلى اضطرابات في عملية الهضم، كذلك الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل ارتفاع مستوى الكولسترول نظرا لما تحتويه لحوم الضأن خاصة من أحماض دهنية مشبعة، ولذلك يجب أن نحذر من تناولها بكميات كبيرة، لمرضى القلب والسكري لأنهم عرضة للإصابة بأمراض القلب وأيضا مرضى الكبد حتى لا تشكل عبئا كبيرا عليه نظرا لخطورة تكون مركبات الأمونيا".

وأضافت: "كذلك يؤدي الإكثار من تناول اللحوم إلى ارتفاع نسبة حمض البوليك في الدم، وهو ما يسبب آلاما شديدة في المفاصل".

وأوضحت الدكتورة رحاب "تجنب تلك الأضرار يكون باتباع الكثير من الأساليب مثل إزالة كل الدهون المرئية من اللحوم قبل عملية الطهي وتناول كميات معتدلة من اللحوم الحمراء وطهيها جيداً قبل تناولها، وننصح بسلقها في الماء أو مشوية، ولا سيما لمرضى القلب والكولسترول وكبار السن بشكل عام، سواء في عيد الأضحى أو في غيره من الأيام".

ونوهت إلى ضرورة الإكثار من تناول الأطعمة المحتوية على الألياف، إلى جانب اللحوم، مثل الخضر والحبوب الكاملة، لأنها تساعد على تقليل سوء الهضم المصاحب لتناول اللحوم نتيجة خلوها التام من الألياف وأيضا استخدام التوابل والليمون بدلاً من الملح، والحرص على تجنُّب إضافة الدهون أثناء عمليَّة الطهو مع مضغ اللحم جيداً أثناء تناوله، للتقليل من حدوث الانتفاخات وعسر الهضم واستبدال المشروبات الغازية بمشروبات مثل الشاي الأخضر والنعناع والبردقوش.

وأيضا يجب ممارسة الرياضة، وأبسطها رياضة المشي، ولو لمدة نصف ساعة على الأقل يومياً مع تناول الأطعمة الغنيَّة بمضادات الأكسدة مثل الفواكه الحمضيَّة والتوت والطماطم والفلفل، فهي تحمي وتقلل من أضرار تناول اللحوم على الجسم و الحرص على شرب كميَّة كافية من الماء بشكل منتظم، طوال اليوم، لمساعدة الكلى على إخراج حامض اليوريك إلى خارج الجسم ، وأخيرا ننصح بعدم الخلود إلى النوم مباشرةً بعد وجبة العشاء، لتجنب زيادة الوزن، والإصابة بعسر الهضم.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.