الجمعة 17 ذو الحجة / 07 أغسطس 2020
01:54 ص بتوقيت الدوحة

طموحات كبيرة للأندية القطرية قبل استئناف مواجهات الدوري

قنا

الثلاثاء، 14 يوليو 2020
طموحات كبيرة للأندية القطرية قبل استئناف مواجهات الدوري
طموحات كبيرة للأندية القطرية قبل استئناف مواجهات الدوري
تواصل الأندية القطرية سلسلة تحضيراتها المتواصلة، وذلك في إطار استعداداتها لعودة منافسات الدوري القطري لكرة القدم بداية من الأسبوع الثامن عشر وفق البروتوكول المُعتمد، مع تبقي خمس جولات فقط في بطولة الدوري لهذا الموسم 2019- 2020، وتبحث الفرق عن تحقيق أهدافها وتحسين مواقعها في جدول الترتيب .
ومع اقتراب المنافسة سلط موقع مؤسسة دوري نجوم قطر الضوء على تحضيرات بعض الفرق ورصد أبرز استعداداتها لعودة المنافسات.
البداية ستكون مع النادي العربي الذي يحتل المركز الخامس قبل 5 أسابيع من انتهاء الدوري، والذي توقف منذ منتصف شهر مارس الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وذلك خلف الدحيل المتصدر والريان صاحب المركز الثاني والسد الثالث والغرافة الرابع.
وكان الفريق قد حقق الفوز في الأسبوع السابع عشر على الخور بهدف دون رد، وتعادل في الأسبوع السادس عشر مع السد بهدف لكل فريق، وتعادل بدون أهداف مع الشحانية في الأسبوع الخامس عشر.
وسيلتقي العربي في الأسبوع الثامن عشر مع الغرافة المتقدم عليه مباشرة في الترتيب وذلك يوم الجمعة الموافق 24 يوليو على ملعب الجنوب في تمام الساعة الخامسة إلا ربع، وتكتسب هذه المواجهة أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين، ففي حال فاز العربي سيجعله يقلص الفارق بينهما إلى نقطة واحدة، وهو ما سيقوي من أمله في دخول المربع الذهبي، في انتظار المواجهات القادمة، ومنها مواجهته مع الريان في الأسبوع التاسع عشر والمقرر لها يوم السبت 1 أغسطس القادم عند الساعة الرابعة والنصف بملعب الجنوب، ثم مواجهته مع الوكرة في الأسبوع العشرين يوم الخميس 6 أغسطس القادم، والمقرر لها استاد جاسم بن حمد الساعة السابعة إلا ربع، أما في الأسبوع الحادي والعشرين فيلتقي فيها العربي أمام السيلية، على أن يختتم الدوري بالأسبوع الثاني والعشرين بمواجهة نادي قطر.
ويخوض العربي التدريبات خلال المرحلة الحالية بكامل لاعبيه، وبعد أن اكتملت صفوفه بعودة الدوليين إثر انتهاء معسكر المنتخب الأول وهم: مصعب خضر، وأحمد فتحي، وجاسم جابر، ويوسف عبد الرزاق.
ولعب العربي مباراة ودية قبل أيام أمام الخور وانتهت بتعادلهما بهدف لكل منهما.
ويحرص الجهاز الفني للفريق بقيادة الآيسلندي هيمير هالجريمسون على أن يكون الفريق في قمة جاهزيته من كل النواحي الفنية والبدنية والذهنية، حتى يحقق أفضل النتائج على أمل أن ينجح في دخول المربع الذهبي في نهاية الموسم.
وعلى الجانب الآخر يواصل الغرافة بدوره تدريباته اليومية والمكثفة من أجل تحقيق هدفه، والمنافسة على المربع الذهبي الذي يخول له اللعب في النسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا لكرة القدم .
وقبل نهاية المنافسات بخمسة أسابيع يحتل الغرافة المركز الرابع في جدول الترتيب، برصيد 28 نقطة نالها بفوزه في 8 مباريات وخسارته لـ 5 وتعادله في 4.. وسجل 29 هدفاً في حين استقبلت شباكه 24 هدفاً.
وسيفتتح الغرافة الأسبوع الثامن عشر، وهو الأول بعد استئناف الدوري إثر توقفه الطويل والذي امتد منذ منتصف مارس الماضي، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بمواجهة العربي على ملعب الجنوب يوم الجمعة الموافق 24 يوليو الحالي.
ومن خلال النظر إلى جدول الترتيب نجد أن الغرافة سيستهدف بالأساس التمسك بالتواجد في المربع الذهبي بنهاية الدوري.. حيث يحتل المركز الرابع، وأمامه فرصة للتقدم لمركز أفضل، باعتبار أن الفارق بينه وبين السد صاحب المركز الثالث 4 نقاط فقط لصالح الأخير، ولكن في نفس الوقت فالغرافة لم يضمن حتى التواجد في المربع الذهبي وهناك أكثر من فريق خلفه يمكن أن يتفوق عليه إذا لم يحقق الانتصار تلو الانتصار، فالخامس وهو العربي لديه 24 نقطة، والسيلية صاحب المركز السادس يمتلك 23 نقطة.
ومن المؤكد أن الغرافة سيعمل على وضع حد لتذبذب النتائج التي كانت تلازمه قبل توقف الدوري.. ففي حين حقق الفوز على الوكرة بهدفين مقابل هدف في الأسبوع السابع عشر، نجده قد خسر قبلها أمام السيلية في الأسبوع السادس عشر بهدفين دون رد، وكان التعادل بهدف لهدف هو نتيجة مباراته في الأسبوع الخامس عشر أمام الأهلي.
وينتظر أن يكون الغرافة في قمة جاهزيته لخوض مباريات الدوري قياساً على الإعداد المميز الذي يخوضه حالياً، وبعد عودة لاعبيه الدوليين من معسكر المنتخب الأول الذي يستعد لاستكمال التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، وهم: يوسف حسن وهمام أحمد والمهدي علي ومؤيد حسن وأحمد علاء.
وقد استعاد الفريق جهود حارس مرماه يوسف حسن والذي بات جاهزاً لحماية العرين بعد خوضه لفترة التدريبات الأخيرة مع المنتخب.. في حين ما زال الفريق يفقد عدداً من لاعبيه الذين لم يستكملوا رحلة علاجهم مثل الجزائري عدلان قديوره وعمرو سراج والياس أحمد.
ومن ناحيته يبحث السيلية عن تكرار إنجاز الموسم الماضي عندما حل بالمركز الثالث... حيث يملك الفريق حظوظاً في المنافسة على التواجد في المربع الذهبي لدوري نجوم QNB هذا الموسم، خاصة أنه يحتل المركز السادس برصيد 23 نقطة، والفارق خمس نقاط بينه وبين الغرافة الذي يحتل المركز الرابع برصيد 28 نقطة، ولهذا يسعى الجهاز الفني للسيلية بقيادة المدرب التونسي سامي الطرابلسي أن يتمسك الفريق بحظوظه وفرصته من خلال الأسابيع الخمسة المتبقية من عمر الدوري.
وقد حصل السيلية على هذه النقاط خلال الأسابيع السبعة عشر الماضية، حيث فاز في 7 مباريات وخسر في 8 وتعادل في مباراتين، وسجل 19 هدفا واهتزت شباكه 22 مرة... وكان السيلية خاض آخر مباراة له في الدوري قبل التوقف أمام الدحيل في الأسبوع السابع عشر يوم السبت 7 مارس 2020، وخسرها السيلية بهدفين مقابل هدف واحد.
وستكون أول مباراة رسمية للسيلية بعد استئناف الدوري من خلال الأسبوع الثامن عشر وتحديداً في يوم الأحد 26 يوليو 2020 ،عندما يلتقي مع فريق الوكرة على استاد الجنوب، كما سيلعب في الأسبوع التاسع عشر أمام الشحانية يوم 1 أغسطس القادم على استاد جاسم بن حمد، وفي الأسبوع العشرين سيواجه الريان يوم 6 أغسطس على استاد الجنوب، وفي الأسبوع الحادي والعشرين سيلعب أمام العربي، وسيختتم السيلية مبارياته بالدوري هذا الموسم عندما يلاقي أم صلال في الأسبوع الثاني والعشرين.
وحرص الجهاز الفني على أن يخضع اللاعبون للتدريبات الفردية -عن بُعد- قبل حصولهم على الإجازة السنوية، وعقب العودة ووفقاً للبروتوكول المعتمد لعودة النشاط الكروي تم إجراء فحص فيروس كورونا لكافة عناصر الفريق قبل الدخول إلى مقر إقامتهم بأحد الفنادق المخصصة، حيث أدى الفريق التدريبات خلال هذه المرحلة وفق الإجراءات الاحترازية المقررة، وبعد 14 يوما خضع للفحص الثاني، ثم غادر مقر الإقامة وقرر الانتظام في الحجر المنزلي مع التعهد بالالتزام بكل النصوص الواردة في البروتوكول من حيث إجراء الفحوصات الدورية وغيرها.
وتتواصل استعدادات السيلية حالياً خلال المرحلة الثانية من البروتوكول وذلك قبل الدخول في المرحلة الثالثة التي تشمل المباريات والمنافسات الرسمية، حيث يتدرب الفريق بصفة منتظمة، كما خاض مؤخراً مباراة ودية أمام المرخية انتهت بفوز السيلية بثلاثة أهداف دون رد.
ونجح السيلية في التمديد للاعبيه المحترفين الأجانب باستثناء المغربي مبارك بوصوفه بعد انتهاء عقده، كما اكتملت صفوف الفريق بشفاء جميع المصابين خلال الفترة الماضية.
ويعتمد السيلية على لاعبيه المميزين وأبرزهم: الجزائري نذير بلحاج، والمهاجم الإيراني كريم أنصاري، والمدافع السنغالي سيرجين مبودجي، وحمد العبيدي، ومجدي صديق، وماهر يوسف، ومحمد مدثر، ومصطفى عبد الحميد، وغانم القحطاني.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.