الثلاثاء 14 ذو الحجة / 04 أغسطس 2020
03:46 ص بتوقيت الدوحة

برنامج (تمهين) لتدريب وتأهيل الخريجيين القطريين يواصل فعالياته

قنا

الإثنين، 13 يوليو 2020
برنامج (تمهين) لتدريب وتأهيل الخريجيين القطريين يواصل فعالياته
برنامج (تمهين) لتدريب وتأهيل الخريجيين القطريين يواصل فعالياته
واصل مركز التدريب والتطوير التربوي التابع لوزارة التعليم والتعليم العالي، فعاليات برنامج (تمهين)، الذي انطلق في شهر نوفمبر 2019 وسيستمر حتى سبتمبر 2020.
ويهدف البرنامج إلى إكساب المعلمين والإداريين الجدد مجموعة من المعلومات والمهارات اللازمة لهم لبدء العمل في بيئة جديدة عليهم، وتوعيتهم بشأن جملة من المواضيع التي تخص عملهم قبل الانضمام رسميا والبدء في ممارسة مهامهم.
وتأتي أهمية طرح مثل هذه البرامج لتمكين المعلمين والإداريين الجدد لتسهيل عملية اندماجهم في البيئة المدرسية بالدولة.
وقالت السيدة حصة العالي مدير مركز التدريب و التطوير التربوي بوزارة التعليم والتعليم العالي، إن خطة التدريب تم تطبيقها على مرحلتين، بلغت الأولى 3 شهور متصلة من نوفمبر 2019 إلى يناير 2020، وتدربت خلالها المُشارِكات على التخطيط للدروس، واستراتيجيات التدريس، وخصائص نمو الطلاب في المرحلة الابتدائية، وأساليب التقييم والتقويم، والنفاذ الرقمي، بينما استمرت المرحلة الثانية لمدة 3 شهور منفصلة بسبب جائحة كورونا، حيث بدأت فعلياً في فبراير بشكل متصل لتتوقف في منتصف مارس 2020، ثم انتقلت إلى نظام التدريب عن بعد، وسيكتمل التدريب فعليا في هذه المرحلة نهاية شهر يوليو الجاري.
وقد شاركت المتدربات في ورش تدريبية ركزت على التدريب التطبيقي والتخصصي الذي يتناول الفروق الفردية للطلبة، والعمق المعرفي في التخصص، وكيفية الإدارة الصفية الفاعلة.
وأضافت السيدة حصة العالي أن عدد الساعات التدريبية بلغ 600 ساعة، منها 370 ساعة في كفايات المعلم المهنية، و 100 ساعة في النفاذ الرقمي، و 50 ساعة تدريبية في كفايات التدريس عن بعد بشقيه المتزامن وغير المتزامن، مشيرة إلى أن المتدربات سيكملن تدريبهن الميداني في سبتمبر 2020 حيث سيحصلن على 80 ساعة كتدريب عملي ومعايشة واقعية في البيئة الصفية والمدرسية للاحتكاك المباشر مع الطلبة، والاستفادة من المعلمات من ذوات الخبرة عبر التنسيق مع إدارتي التوجيه التربوي والمدارس الحكومية بالوزارة، حيث تم ترشيح 7 مدارس حكومية لاستضافة المتدربات الجدد ومتابعتهن في الحصة الصفية، إضافة إلى استضافة المتدربات وحضورهن حصص صفية للمعلمات بالمدرسة طبقاً للتخصص.
وقد أشاد سعادة الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي بشركاء مركز التدريب والتطوير التربوي في برنامج (تمهين) مثل مركز (مدى) الذي قام بمنح أحدث الأجهزة التكنولوجية للمتدربات، وتقديم 100 ساعة تدريبية في مجال النفاذ الرقمي.. كما أشاد سعادته بمؤسسة (علم من أجل قطر) التي قدمت ورشاً تدريبية في مجال مهارات التواصل بمجموع 15 ساعة تدريبية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.