الإثنين 13 ذو الحجة / 03 أغسطس 2020
11:51 م بتوقيت الدوحة

عبر برنامج "تمهين"..

«التعليم» تواصل تأهيل الخريجين القطريين غير التربويين في تخصصات مختلفة

الدوحة - العرب

الإثنين، 13 يوليو 2020
برنامج تمهين
برنامج تمهين
صرح مصدر مسؤول بوزارة التعليم والتعليم العالي عن قيام مركز التدريب والتطوير التربوي بتنظيم برنامج (تمهين)، وهو برنامج تأهيلي تربوي للخريجين القطريين غير التربويين الحاصلين على مؤهلات جامعية غير تربوية، ولم يمارسوا مهنة التعليم؛ كخريجي كلية الإنسانيات ومرشحي وزارة التنمية والخريجين الجدد.

وانطلق البرنامج في نوفمبر 2019م وسيستمر حتى سبتمبر 2020م، وبلغ عدد المتدربين المرشحين 23 متدربة في تخصصات التربية البدنية، المسار الأدبي، العلوم الشرعية، العلوم الاجتماعية، اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، والعلوم.

هذا و قالت الأستاذة حصة العالي مدير مركز التدريب و التطوير التربوي بالوزارة أن خطة التدريب تم تطبيقها على مرحلتين، بلغت الأولى 3 شهور متصلة من نوفمبر 2019م إلى يناير 2020م، وتدربت خلالها المُشارِكات على التخطيط للدروس، و إستراتيجيات التدريس، وخصائص نمو الطلاب في المرحلة الابتدائية، وأساليب التقييم والتقويم، والنفاذ الرقمي.

أما المرحلة الثانية؛ فقد استمرت 3 شهور (منفصلة بسبب الجائحة)، حيث بدأت فعلياً في فبراير بشكل متصل لتتوقف في منتصف مارس 2020م، ثم انتقلت إلى نظام التدريب عن بعد، وسيكتمل التدريب فعلياً في شهر يوليو 2020م.

وقد شاركت المتدربات في ورش تدريبية ركزت على التدريب التطبيقي والتخصصي الذي يتناول الفروق الفردية للطلبة، والعمق المعرفي في التخصص، وكيفية الإدارة الصفية الفاعلة.

وأضافت الأستاذة حصة العالي أن عدد الساعات التدريبية بلغ 600 ساعة، منها 370 ساعة في كفايات المعلم المهنية، و 100 ساعة في النفاذ الرقمي، و 50 ساعة تدريبية في كفايات التدريس عن بعد بشقيه المتزامن وغير المتزامن، وأشارت الأستاذة حصة العالي إلى أن المتدربات سيكملن تدريبهن الميداني في سبتمبر 2020م، حيث سيحصلن على 80 ساعة كتدريب عملي و معايشة واقعية في البيئة الصفية والمدرسية؛ للاحتكاك المباشر مع الطلبة، والاستفادة من المعلمات من ذوات الخبرة؛ عبر التنسيق مع إدارتي التوجيه التربوي والمدارس الحكومية بالوزارة، حيث تم ترشيح 7 مدارس حكومية لاستضافة المتدربات الجدد ومتابعتهن في الحصة الصفية، إضافة إلى استضافة المتدربات وحضورهن حصص صفية للمعلمات بالمدرسة طبقاً للتخصص.

هذا وقد أشاد سعادة وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي بشركاء مركز التدريب والتطوير التربوي في برنامج (تمهين)؛ فقد قام مركز (مدى) بمنح أحدث الأجهزة التكنولوجية للمتدربات، وتقديم 100 ساعة تدريبية في مجال النفاذ الرقمي. كما أشاد سعادته بمؤسسة (علم من أجل قطر) التي قدمت ورشاً تدريبية في مجال مهارات التواصل بمجموع 15 ساعة تدريبية.

وقالت الأستاذة حصة العالي أن تدريب فوج المعلمات الجديد قام به 10 من الخبراء من حملة الماجستير والدكتوراه من داخل المركز ومن خارجه؛ مِمَّن لهم خبرة في التدريس في قطر.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.