الثلاثاء 14 ذو الحجة / 04 أغسطس 2020
04:33 م بتوقيت الدوحة

«أشغال»: افتتاحات جديدة على «الدوحة السريع» و«الدائري السابع»

الدوحة - العرب

الخميس، 09 يوليو 2020
«أشغال»: افتتاحات جديدة على «الدوحة السريع» و«الدائري السابع»
«أشغال»: افتتاحات جديدة على «الدوحة السريع» و«الدائري السابع»
أعلنت هيئة الأشغال العامة «أشغال»، افتتاح الطريق الرابط بين الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع، وطريق الدوحة السريع عبر تقاطع مسيمير، بطول 7 كم، ليوفر تدفقاً مرورياً حراً ومباشراً من مسيعيد والوكرة والوكير في اتجاه الدوحة، وصولاً إلى شارع 22 فبراير وطريق الشمال، وذلك يوم السبت 11 يوليو 2020، وبالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور.
كانت «أشغال» قد افتتحت الاتجاه المؤدي إلى الوكرة في مارس 2020، وستقوم بافتتاح الاتجاه القادم من الوكرة السبت المقبل، لتسهيل الحركة المرورية في الاتجاهين، خصوصاً وأن الطريق يتألف من عدد من المسارات تصل من أربعة إلى ستة مسارات في كل اتجاه، تستوعب نحو أكثر من 20000 مركبة في الساعة في الاتجاهين، حيث يختصر الطريق نحو 70% من زمن الرحلات.
ويزيد من أهمية الطريق أنه سيعمل على توفير ربط مباشر بين كل من استاد الجنوب واستاد راس بوعبود واستاد الثمامة، نظراً لأن الطريق يتكامل مع عدة طرق حيوية، حيث يمتد من تقاطع أم بشر على الطريق الدائري السابع، والجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع، مروراً بتقاطع الوطيات على محور صباح الأحمد، وصولاً إلى تقاطع مسيمير وطريق الدوحة السريع، وكذلك الطريق الدائري الخامس وطريق المنطقة الصناعية وشارع روضة الخيل.
كما ستفتتح «أشغال» المخرج الأيمن على تقاطع أم بشر على الطريق الدائري السابع أمام القادمين من الوكرة والوكير، عبر الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع.
كما ستقوم «أشغال» بافتتاح مخرجين آخرين عند تقاطع الوطيات على محور صباح الأحمد أمام القادمين من الثمامة وتقاطع سلاح الجو، وكذلك القادمين من بوهامور ومسيمير في اتجاه تقاطع مسيمير.
وستعمل الافتتاحات الجديدة على توفير بدائل جديدة وطريق مختصر، ما سيسمح بتخفيف الضغط المروري على تقاطع المطار وتقاطع سلاح الجو على شارع المطار، وكذلك تقاطع الثمامة على شارع نجمة، ونقل الحركة المرورية إلى تقاطع الوطيات وتقاطع مسيمير، وصولاً إلى طريق الدوحة السريع وشارع روضة الخيل وطريق المنطقة الصناعية والطريق الدائري الخامس.
وبهذه المناسبة، أكد المهندس حسن الغانم من إدارة مشروعات الطرق السريعة، أنه يعتبر الطريق الجديد بمثابة حلقة وصل مباشرة بين جنوب البلاد وشمالها، حيث يستطيع القادم من مسيعيد في اتجاه الشمال والعكس استخدام طريق مباشر وحر بدون إشارات ضوئية، ليختصر زمن الرحلة بنحو 70%.
وأوضح الغانم أنه تم افتتاح معظم أجزاء تقاطع مسيمير أمام الحركة المرورية حتى الآن، حيث تم إنجاز نحو 92% من أعمال التقاطع الحيوي، مشيراً إلى أنه يتبقى نفق وحيد جارٍ الانتهاء منه وافتتاحه قريباً، ليصبح التقاطع بأكمله مفتوحاً أمام المرور.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.