الأربعاء 15 ذو الحجة / 05 أغسطس 2020
05:51 ص بتوقيت الدوحة

بهدف تقديم رعاية شاملة

«المؤسسة» توسّع نطاق خدمات الرعاية الصحية لكبار السن

قنا

الأربعاء، 08 يوليو 2020
هنادي الحمد
هنادي الحمد
أعلنت مؤسسة حمد الطبية عن توسيع نطاق الخدمات الصحية المقدّمة لفئة كبار السن، وذلك بهدف تقديم رعاية شاملة لهذه الفئة ممن تجاوزوا الستين عاماً، وذلك من خلال توفير الخدمات على امتداد اليوم.
وفي هذا الإطار، توفّر المؤسسة من خلال إدارة كبار السن، خدمات الرعاية النهارية لفئة كبار السن من الساعة السابعة صباحاً وحتى العاشرة مساء، في مسعى إلى تخفيف الازدحام الذي قد ينشأ في حال اقتصرت الخدمة على فترة واحدة، إلى جانب العمل على استيعاب عدد أكبر من المراجعين على مدار اليوم.
ودعت إدارة كبار السن بمؤسسة حمد الطبية المراجعين من كبار السن إلى الاستفادة من الخدمات المتوفرة في وحدة الرعاية النهارية، من خلال مراجعة الوحدة في أي وقت من اليوم (من السابعة صباحاً وحتى العاشرة مساء)، وعدم اقتصار ذلك على الفترة الصباحية فقط.
وقالت الدكتورة هنادي الحمد، المدير الطبي لمستشفى الرميلة ومركز قطر لإعادة التأهيل بمؤسسة حمد الطبية، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية «قنا»: «إن وحدة الرعاية النهارية تعمل على تقديم خدماتها إلى كبار السن (من عمر 60 عاماً فما فوق) الذين يعانون من مشاكل طبية غير خطيرة ولا تشكّل تهديداً على الحياة، لكنها تحتاج إلى عناية.
ويتم تقديم خدمات الرعاية النهارية من قِبل فريق طبي متخصص في أمراض الشيخوخة في بيئة أقل ازدحاماً وصديقة للفئة العمرية المعنية؛ حيث يتم تقييم دقيق لكل حالة وإدارة متطلباتها بسرعة ومرونة.
ويمكن لكبار السن التواصل بشكل مباشر مع وحدة الرعاية النهارية لحجز المواعيد من خلال الاتصال بالأرقام المخصصة لذلك، وهي 33253128 أو 55193240.
وأوضحت الدكتورة هنادي الحمد -وهي تشغل أيضاً منصب قائد برنامج الشيخوخة الصحية في الاستراتيجية الوطنية للصحة- أن إدارة كبار السن بمؤسسة حمد الطبية تقوم بتقديم العديد من الخدمات المتنوعة التي تخدم كبار السن، ومنها العيادات الخارجية بمستشفى الرميلة، وتضمّ أكثر من 10 عيادات بصورة يومية خلال أيام الأسبوع، ويتواجد في هذه العيادات استشاريين متخصصين في كبار السن يقومون مع فريق طبي بفحص المرضى وتقديم التشخيص والخطة العلاجية المناسبة لكل حالة.
من جهة أخرى، أنشأت إدارة كبار السن بمؤسسة حمد الطبية وحدة للعناية للحالات الحادة؛ حيث يتم فيها استقبال المرضى في مستشفى الرميلة ممن يحتاجون إلى تنويم لعدة أيام ومباشرة حالتهم بواسطة فريق طبي متكامل؛ حيث يتم استقبال الحالات التي يتم تحويلها من طوارئ مستشفى حمد العام أو من بعض الحالات التي تراجع وحدة العناية النهارية والذين يحتاجون إلى تنويم بالمستشفى.
وأشارت الدكتورة هنادي الحمد إلى أن هذه الوحدة التي تم افتتاحها مؤخراً في مستشفى الرميلة تُعدّ تكملة للخدمات الجديدة التي تم تطويرها مؤخراً لتوفير بديل آمن لكبار السن خلال هذه الظروف الحالية من جائحة كورونا «كوفيد - 19».
كما تم إطلاق خدمة «راحة»، وهي عبارة عن خط المساعدة الوطني للتعايش مع ألزهايمر، وهي خدمة خط هاتفي يهدف إلى مساعدة كبار السن المصابين بمرض ألزهايمر (الخرف)؛ حيث يمكنهم الاتصال خلال ساعات العمل وطلب توجيه أو مساعدة للحديث عن مشاكلهم بطريقة سرية؛ حيث سيستقبل المكالمة متخصصون من الفريق الطبي ويوجّهون المريض.
وقامت إدارة كبار السن بإطلاق مشروع خدمة الاطمئنان التليفوني على كبار السن؛ حيث يقوم العاملون في الخدمة بالتواصل مع كبار السن للاطمئنان عليهم وتعريفهم بالخدمات المتوفرة بالمؤسسة لهم والتعرف على مشاكلهم الصحية والطبية وتقديم النصح والمشورة المناسبة لهم.
وتم خلال الأسابيع الماضية التواصل مع أكثر من 13 ألف مُسنّ وتوجيه النصح والمشورة اللازمة لهم وإطلاعهم بشكل تفصيلي على الخدمات الصحية والطبية المتوفرة لهم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.