الأحد 19 ذو الحجة / 09 أغسطس 2020
10:47 م بتوقيت الدوحة

الحكومة البريطانية: لن نعترف بأي محاولة أحادية لتغيير حدود 1967

لندن- قنا

الثلاثاء، 07 يوليو 2020
روزي دياز المتحدثة باسم الحكومة البريطانية
روزي دياز المتحدثة باسم الحكومة البريطانية
أكدت الحكومة البريطانية اليوم، أنها لن تعترف بأي محاولة لتغيير حدود 1967 من قبل الكيان الإسرائيلي، في ضوء الخطط الإسرائيلية المعلنة لضم أجزاء من الضفة الغربية إليه.
وقالت السيدة روزي دياز، المتحدثة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط، إن "بريطانيا لن تعترف بأي محاولة أحادية الجانب لتغيير حدود 1967 المتفق عليها" ، مضيفة أن بريطانيا ستواصل "دعم الجهود التي ترمي إلى التوصل لحل سلمي ودائم تم التفاوض عليه بين الطرفين".
وأعربت المتحدثة عن "حزنها بشدة إزاء خطط إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية"، مشددة على أن "بريطانيا تعارض هذا المقترح وتعتبره انتهاكا للقانون الدولي".
وأضافت أن "موقف بريطانيا من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني لم يتغير"، مشيرة إلى أن بريطانيا "أوضحت موقفها في هذا الشأن للحكومة الإسرائيلية عدة مرات ونحن ما زلنا ملتزمين بحل الدولتين".
وأكدت المسؤولة البريطانية أن أي خطوة من الجانب الإسرائيلي "من شأنها الإضرار بجهود استمرار مفاوضات السلام".. وحثت الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني على "عدم اتخاذ أي خطوات أحادية الجانب من شأنها أن تؤدي إلى نتائج عكسية على عملية السلام".
وتأتي التحذيرات البريطانية في ضوء الإعلان المرتقب لرئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن خطته لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة، تطبيقا لخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، والتي تشمل ضم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية ومنطقة غور الأردن.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.