الثلاثاء 14 ذو الحجة / 04 أغسطس 2020
02:01 ص بتوقيت الدوحة

انطلاقة جديدة

انطلاقة جديدة
انطلاقة جديدة
انطلاقة جديدة شهدها طيف واسع من قطاعات الاقتصاد الوطني أمس، وهي تشرع في فتح نوافذها أو توسيع نطاق أعمالها، وذلك في إطار دخول البلاد في ثانية مراحل خطوات رفع القيود الاحترازية التي فُرضت لمواجهة انتشار «كوفيد - 19».
وبعد النجاح اللافت في إدارة ومواجهة «كورونا» -الذي قادته اللجنة العليا لإدارة الأزمات ومن ورائها العاملون في القطاع الصحي- فقد باتت البلاد مهيأة أكثر من أي وقت مضى لتقليص درجة الحذر التي انتُهجت على مدار أشهر مضت، وذلك حرصاً على سلامة وصحة المواطن والمقيم، لئلا يكونا فريسة سهلة لهذه الجائحة التي ندعو الله أن تفارقنا قريباً.
اليوم نطوي صفحة وندشن أخرى، مع عودة القطاعات الاقتصادية والخدمية بشكل تدريجي إلى سابق عهدها، وهو الأمر الذي سيشكل متنفساً للمواطن والمقيم الذي يكافأ على صبره والتزامه باشتراطات وقيود التباعد الاجتماعي، التي ينبغي عليه أن يحافظ عليها أثناء ذهابه للأسواق أو الحدائق أو سائر المرافق.
شكلت بداية شهر يوليو انطلاقة جديدة لعدد كبير من القطاعات الخدمية والإنتاجية، التي تحاملت على نفسها وأثبتت جدارتها كشريك أساسي لمؤسسات الدولة في التنمية والبناء، وهي مطالبة اليوم أيضاً بالمواظبة على الحفاظ على المكتسبات الصحية والطبية التي حققتها البلاد طيلة الأشهر الماضية، وهو أمر نثق بهم فيه ثقة مطلقة، فقطر تستحق الأفضل من أبنائها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.