الجمعة 17 ذو الحجة / 07 أغسطس 2020
12:32 ص بتوقيت الدوحة

الجيش الليبي: قواتنا أجبرت دولا كبرى على تغيير مواقفها

الأناضول

الأربعاء، 01 يوليو 2020
. - العقيد محمد قنونو
. - العقيد محمد قنونو
قال الجيش الليبي، الأربعاء، إن قواته "أجبرت دولا كبرى على تغيير مواقفها، وفرضت عليها الرضوخ لإرادة الشعب الليبي".
جاء ذلك في تصريح للناطق باسم الجيش الليبي، العقيد محمد قنونو، نشره المركز الإعلامي لـ"عملية بركان الغضب"، التابعة للجيش، عبر صفحتها بفيسبوك.
وقال قنونو: "قواتنا البطلة قدّمت خلال 14 شهرا ملاحم بطولية أجبرت دولا كبرى (لم يسمها) على تغيير مواقفها، وفرضت عليها الرضوخ لإرادة الشعب الليبي، الرافض لعودة عسكرة الدولة وحكم الفرد".
وأضاف: "خلال 14 شهرا واجهت قواتنا عدواناً لخليط من المليشيات الإرهابية وعصابات المرتزقة، في دعم بالسلاح والمال والطيران الأجنبي، وقفت وراءه أكثر من 7 دول (لم يسمهم)".
وتابع: "تحوّلت قواتنا من مرحلة الدفاع على العاصمة وحماية مدن الغرب الليبي، إلى الهجوم ومواصلة معارك التحرير، حتى بسط السيطرة على كامل التراب الليبي".
وقال قنونو: "سنواصل بناء المؤسسة العسكرية وفق أسس سليمة بالتعاون مع الدول الحليفة والصديقة".
وأضاف: "كما كان أبطالنا في الموعد في معارك التحرير، سيكونون أساساً لتأمين المناطق المحررة، وفرض هيبة الدولة لاستئناف عجلة البناء والتنمية".
والأربعاء، أكد فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية، المعترف بها دوليا، أن جيش بلاده سيستمر في مواجهة "التدخلات الخارجية".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.