السبت 20 ذو القعدة / 11 يوليو 2020
12:07 ص بتوقيت الدوحة

الرئيس اللبناني: تنقيب إسرائيل في منطقة متنازع عليها يزيد الأوضاع تعقيدا

قنا

الإثنين، 29 يونيو 2020
 الرئيس اللبناني العماد ميشال عون
الرئيس اللبناني العماد ميشال عون
أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، أن المعلومات التي تحدثت عن قرار للكيان الإسرائيلي بالتنقيب عن النفط والغاز في المنطقة المتنازع عليها مع بلاده، مسألة في غاية الخطورة وستزيد الأوضاع تعقيدا.
وشدد الرئيس اللبناني في تصريح اليوم، على أن بلاده لن تسمح للكيان الإسرائيلي بالتعدي على المياه الإقليمية اللبنانية المعترف بها دوليا، لاسيما المنطقة الاقتصادية الخالصة جنوبي البلاد والتي بها "بلوكات" النفط والغاز وخصوصا /البلوك رقم 9/ الذي سيبدأ التنقيب فيه خلال أشهر.
يشار إلى أن نزاعا يدور بين لبنان والكيان الإسرائيلي على مجمع نفطي في البحر الأبيض المتوسط يقول لبنان إنه يقع ضمن مياهه الإقليمية والاقتصادية، فيما يزعم الكيان الإسرائيلي أن له الحق في جزء من مساحة الرقعة.
ويعد المجمع أو "البلوك رقم 9" منطقة على شكل مثلث تصل مساحتها إلى 860 كيلومترا مربعا، وتقع على امتداد ثلاثة من عشرة مجمعات بحرية في لبنان، ويعود تاريخ اكتشافه إلى العام 2009 حين اكتشفت شركة "نوبل للطاقة" الأمريكية احتياطيا للنفط والغاز في الحوض الشرقي من البحر الأبيض المتوسط.
وكان لبنان قد شرع في التنقيب عن النفط والغاز قبالة سواحله ووقع في 9 فبراير 2018 عقدا مع ائتلاف شركات دولية هي "توتال" الفرنسية و"إيني" الإيطالية و/نوفاتيك/ الروسية للتنقيب عن النفط والغاز في المجمعين 4 و9 بمياهه الإقليمية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.