الأربعاء 12 صفر / 30 سبتمبر 2020
12:05 ص بتوقيت الدوحة

"احتراز" لن يتحول إلى اللون الرمادي بعد الفحص..

"الرعاية" تطمئن المدعوين لإجراء فحص «كورونا» في المركبة بالمراكز الصحية

الدوحة - العرب

الأربعاء، 24 يونيو 2020
إجراء مسحات كورونا في المركبات
إجراء مسحات كورونا في المركبات
أكدت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية أن اللون الأخضر لن يتحول إلى اللون الرمادي على تطبيق احتراز بعد إجراء فحص فيروس كورونا "كوفيد-19" في المركبة وسيبقى اللون الأخضر كما هو بعد أخذ المسحة الطبية، فيما سوف يتم التواصل مع من تظهر الفحوصات اصابتهم بالعدوى بعد ظهور نتائجهم.

وقالت الدكتورة شيخة أبو شيخة ردا على بعض الاستفسارات التي وردت للمؤسسة بخصوص الفحص من داخل المركبات ان طريقة الاستدعاء تكون من خلال الاعمار حيث يتم الاتصال ببعض الأفراد ممن هم فوق 50 سنه لاخذ هذه العينات إضافة الى أصحاب الامراض المزمنه مثل القلب والسكر والضغط، وأكدت ان المراجعين اكثر ما يقلقهم هو تغير اللون على تطبيق "احتراز" من الأخضر الى اللون الرمادي ولكن ذلك لا يحدث على تطبيق احتراز الا بعد ظهور نتيجة الفحوصات وسيرتبط لون "التطبيق" بالنتيجة مباشرة.

وعن كيفية التعامل مع من يرفض الاستدعاء للحضور والكشف قالت ان ذلك يعود للشخص نفسه ولا توجد اية عقوبات او إجراءات تتخذ ضده لانهم ليسوا بمخالطين للاصابات ولكنها عينات فحص مبدئية تخضع لرغبة وقبول الشخص نفسه.

تجدر الإشارة الى انه وفي إطار الجهود الوطنية لمواجهة تفشي جائحة كوفيد-19، كانت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية قد اطلقت ثلاثة مراكز للمسح من المركبات في ثلاثة مراكز صحية تابعة للمؤسسة،ويقام المسح في المركبات لمرض كوفيد–19 في ثلاثة مراكز صحية، وهي الوعب والثمامة ولعبيب. ويقوم كل مركز صحي بالفحص من المركبات ما بين الساعة الثانية بعد الظهر والعاشرة مساءً بصفة مبدئية، وذلك بهدف تمديد ساعات العمل في تاريخ لاحق إذا لزم الأمر.

و تؤكد المؤسسة "ان هذا التوسع في مرافق الفحص لن يسمح باتخاذ خطوات إضافية للمساعدة في منع انتشار مرض كوفيد–19 فحسب، بل سيساعد على الكشف المبكر عن مرض كوفيد–19 في مراحله الأولى، وخاصة بين الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، وبالتالي منع وصوله إلى الحالات الحرجة، وأيضاً إبطاء انتشار الفيروس في المجتمع".

وكما يساهم توسيع نطاق الفحص داخل مجتمعاتنا في فهم تنقل الفيروس في المجتمع بشكل أفضل وبالتالي تكييف استجاباتنا للنتائج العلمية.

وتعمل مراكز المسح المؤقتة هذه عن طريق الدعوة فقط، حيث تم اختيار المرضى وإعطائهم الأولوية ممن يستوفون ثلاثة معايير، وهم من كانوا على اتصال مع مرضى كوفيد–19، أو كبار السن، أو الأشخاص الذين لديهم مشاكل صحية مزمنة،ولهذا يمكن للمرضى المدعوين فقط القدوم إلى مرافق الفحص، ويتم التواصل مع المرضى عن طريق الهاتف والرسالة النصية القصيرة لتأكيد الموعد من مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مذكور فيها التاريخ والساعة والمكان. وسيطلب منهم إبراز بطاقاتهم الشخصية للتأكد من أنهم المدعوين للفحص.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الخدمة غير متوفرة للجمهور، وتقتصر فقط على من يستوفي المعايير الوطنية المتفق عليها، إذ سيتم إجراء الفحص فقط للحالات التي وصلتها الدعوة. 

حيث سيصل الأشخاص الذين تمت إحالتهم لمراكز المسح في مركباتهم ولن يدخلوا المبنى، وسيتم تسجيلهم وطرح بعض الأسئلة عليهم لأغراض التحقق، وبعدها ستتم عملية المسح من قبل عاملين صحيين مدربين.

وستتم عملية المسح باستخدام عود قطني طويل يتم إدخاله في الأنف، وبعدها يتم حفظ العينة ونقلها لمختبر مؤسسة حمد الطبية لتحليلها.

وبعد إجراء المسح من المركبة في أحد هذه المراكز، سيتلقى المراجعون نتيجة الفحص عبر الهاتف في حال كانت نتيجة الفحص إيجابية، وعبر الرسائل النصية القصيرة في حال كانت نتيجة الفحص سلبية، وذلك في أسرع وقت ممكن من قبل وزارة الصحة العامة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.