الثلاثاء 11 صفر / 29 سبتمبر 2020
10:19 م بتوقيت الدوحة

رئيسة المختبرات بحمد الطبية:

طاقة مختبرات فحص (كوفيد-19) ستصل إلى 30 ألف فحص يومي نهاية يوليو

الدوحة قنا

الأحد، 21 يونيو 2020
مؤسسة حمد الطبية
مؤسسة حمد الطبية
كشفت الدكتورة إيناس الكواري رئيس قسم المختبرات الطبية بمؤسسة حمد الطبية أن الطاقة المخبرية اليومية للفحص عن فيروس (كوفيد-19) ستصل إلى 30 ألف فحص "بي سي ار PCR" (الفحص البوليمرز المتسلسل) يوميا، وذلك مع نهاية شهر يوليو المقبل مقابل الطاقة المخبرية الحالية والتي تبلغ 20 ألف فحص يومي.

وتقوم مختبرات حمد الطبية بإجراء فحوصات مختلفة لتشخيص فيروس كورنا (كوفيد-19) ومنها فحص PCR (الفحص البوليمرز المتسلسل)، وفحوصات السيرولوجي (الفحص المصلي)، حيث لكل منهما استعمالاته حسب البروتوكولات الطبية.

وقالت الدكتورة إيناس الكواري في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ إن مختبرات حمد الطبية تحت مظلة مؤسسة حمد الطبية ووزارة الصحة العامة، تعتبر هي المختبرات الرئيسية التي بدأت وما زالت تجري فحوصات الكشف عن فيروس كورونا لتغطية كافة احتياجات الدولة، حيث أجرت مختبرات حمد الطبية ما لا يقل عن 300 ألف فحص منذ بداية الجائحة.

وأضافت أن مختبر الفحص عن كورونا عمل في بداية الجائحة على مدار الساعة بطاقة تشغيلية ابتدائية بنسبة 16 بالمائة مقارنة بالطاقة التشغيلية الحالية والتي تبلغ 100 بالمائة من الموظفين والموظفات والذين تم استقطابهم وتدريبهم من مختلف أقسام المختبرات الطبية ومن بعض مؤسسات الدولة الأخرى.

وأشارت إلى أن مختبرات حمد الطبية عملت أيضا بكل جهد على توفير أحدث الأجهزة التقنية المتطورة لضمان سرعة النتائج المخبرية مع مراعاة الجودة والسلامة، حيث تمت زيادة عدد الفحوصات اليومية للكشف عن فيروس كورونا باستعمال الفحص البوليمرز المتسلسل 75 مرة ضعف عدد الفحوصات التي أجريت منذ بدء الجائحة.

كما تقوم مختبرات حمد بتوفير الفحوصات المصلية (Serology) ومنها الفحص المصلي السريع والذي تظهر نتيجته خلال 10 إلى 15 دقيقة، وهناك الفحص المصلي المخبري والذي يستغرق ساعة تقريبا حيث يتم في هذه الفحوصات المصلية مراعاة اتباع البروتوكولات الطبية الخاصة بطرق استخدامها.

كما أعلنت الدكتورة إيناس الكواري عن قيام قسم المختبرات الطبية بمؤسسة حمد الطبية بتدشين مختبرين جديدين، فبالإضافة إلى مختبر الفيروسات الرئيسي تم افتتاح مختبرين لفحص فيروس كورونا في كل من مركز الأمراض الانتقالية ومستشفى حمد العام وذلك لزيادة الطاقة الاستيعابية ولضمان استمرار العمل في أي ظرف طارئ بدون توقف.

وأوضحت أنه يوجد أيضا أربعة مختبرات مخصصة للفحص عن فيروس كورونا والتي تقوم بإجراء الفحص البوليمرز المتسلسل السريع ويستعمل للحالات الطارئة والعاجلة ويستغرق هذا الفحص ساعتين حيث تتوزع هذه المختبرات التي يطلق عليها مختبرات الاستجابة السريعة في كل من مستشفى حمد العام ومستشفى الخور ومستشفى الوكرة والمستشفى الكوبي.

وشددت على أن مختبرات حمد الطبية تمكنت وبكل جدارة من كسب الرهان وتجاوزت التحديات التي ظهرت مع بداية جائحة كورونا من خلال التزود بكافة الأجهزة والموارد المطلوبة لإجراء الفحوصات بشكل دقيق وذلك بفضل الدعم الكبير من الدولة التي وفرت كل ما هو مطلوب لتسهيل العمل وزيادة الطاقة الاستيعابية للمختبرات.
كما نوهت بتعاون مختلف المؤسسات الوطنية التي ساهمت وبشكل كبير في دعم المختبرات الطبية المخصصة للفحص عن فيروس كورونا مما كان له الأثر المباشر في الوصول لإجراء عدد كبير من الفحوصات اليومية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.