الإثنين 10 صفر / 28 سبتمبر 2020
08:29 م بتوقيت الدوحة

سفراء اللجنة العليا للمشاريع والإرث يتحدثون عن ثالث ملاعب مونديال 2022

الدوحة - قنا

الخميس، 11 يونيو 2020
اللجنة العليا للمشاريع والإرث
اللجنة العليا للمشاريع والإرث
نظمت اللجنة العليا للمشاريع والإرث على منصة "زوم" لقاء إعلاميا بحضور نجوم وسفراء اللجنة للحديث حول الكشف عن ثالث ملاعب مونديال قطر 2022 "ملعب المدينة التعليمية" حيث تواجد كل من، نجم المنتخب العماني الحارس علي الحبسي ونجم المنتخب المصري السابق لكرة القدم وائل جمعة.
وأكد الحارس العماني علي الحبسي أنه منذ تم اختيار دولة قطر لتنظيم المونديال كانت لدينا ثقة عمياء أنها ستقدم بطولة استثنائية، وبشكل مختلف، ونحن كخليجيين نعيش عن قرب لدولة قطر خاصة في النمو الرياضي التصاعدي وملاعب دائما على مستوى عال والاهتمام الكبير بالبنية التحتية واستقطاب النجوم من كل دول العالم.
وقال الحبسي إن تميز دولة قطر في الجانب الاقتصادي أهلها لتكون جاهزة لاستضافة البطولة، الكل يعلم الظروف ولكن السرعة في الإنجاز تستحق الإشادة الكبيرة ويجب أن نكون فخورين بما تقدمه لجنة تنظيم كأس العالم من خلال تجهيزها للملاعب بسرعة كاملة.. الجميع حريصون على أن تخرج هذه البطولة بالمستوى الذي يليق بدولة قطر والخليج والعرب ونحن نعتز بتواجدها.. ونحن متلهفون أن نكون موجودين من قلب الحدث وأنا واثق أن الملاعب ستكون جاهزة وبجودة عالية جدا.
وأضاف الحارس العماني أن العد التنازلي بدأ والدوحة أبدت جاهزية كاملة فما نشاهده في سرعة الإنشاء لا أعتقد أن أي دولة أخرى تستطيع أن تقوم بتوفيره..ومعظم الملاعب ستكون مسافتها قريبة جدا لا تتعدى الـ40 دقيقة بين ملعب وآخر، وهذه تعطي إيجابية مهمة للجماهير.. يمكن مشاهدة مباراتين في ملعبين مختلفين وهذا ما سيكون صعبا لأي دولة تستضيف البطولة في المستقبل.. ونحن بانتظار ضربة البداية لمشاهدة البطولة وأن يساهم الجميع في إنجاحها، وكل الخطوات التي تم رسمها تؤكد أن العمل يسير في الطريق الصحيح.. وكلنا فخر أن تقام هذه البطولة بين أهلنا وإخواننا في دولة قطر.
وأشار على الحبسي إلى أن استضافة قطر للمونديال من شأنه أن يفتح الباب للدول العربية لاستضافة نسخ أخرى من كأس العالم، والكل سيكون سعيدا بعد 2022 بسنوات أخرى أن يكون المونديال في دولة عربية أخرى.. بعد ظهور البطولة بالصورة التي يتمناها الجميع فالفرصة ستكون أسهل للاستضافة والنسج على منوال قطر.
أما عن اختياره كسفير لمونديال 2022، فقال الحبسي أنا سعيد وفخور بهذا الأمر الذي أعتبره تكريما من اللجنة التي اختارتني لأكون سفيرا وكوني بين أهلي وإخواني في قطر.. هذا التكريم ليس للحبسي فقط ولكن لجميع الرياضيين في عمان.. ولمشوار الحبسي الاحترافي في النرويج وإنجلترا و غيرهما وأتمنى أن أقدم الصورة التي تتمناها اللجنة، وهو وسام على صدري وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الجميع وخير سفير للبطولة الغالية على الجميع.
وعلى الجانب الآخر قال نجم المنتخب المصري السابق وسفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث وائل جمعة، "إن ما شاهدته خلال الفترة الماضية أمر يدعو للفخر والإعجاب طبعا بما تقدمه قطر من أجل إنجاح المونديال.. كل ما يتمناه لاعب الكرة أو من يريد الاستمتاع سيكون موجودا.. شاهدنا الملاعب والاستعدادات على كل الأصعدة، قطر تبحث عن الراحة لمحبي كرة القدم وليس مباريات فقط.. كنت أتساءل عن كيف ستتعامل قطر مع الحرارة والزحمة وعندما شاهدت التجهيزات والتنظيم الأكثر من ممتاز أنا متفائل أن قطر ستقدم كأس العالم مبهرة في 2022".
أما عن التأثيرات الإيجابية التي سيحدثها تنظيم قطر لكأس العالم ، فقال وائل جمعة إن كأس العالم 2022 ستعطي ثقة ودافعا للدول الأخرى لتنفيذ شيء مشابه لما تقدمه قطر وستعكس الثقافة العربية وهذه من الإيجابيات.
أما عن إقامة مباريات الدوري في ملعب المدينة التعليمية ثالث ملاعب المونديال فأكد وائل جمعة أنه يعد اختبارا جيدا للأرضية وللمنظمين لكأس العالم.. كل السلبيات والايجابيات ستظهر خاصة فيما يخص التجهيزات التقنية.. وهي تجربة مميزة وخطوة جيدة.. واختبار لكل شيء في الملاعب.. قبل كأس العالم بفترة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.