الأربعاء 12 صفر / 30 سبتمبر 2020
12:29 ص بتوقيت الدوحة

مدير الأرصاد الجوية: زلزال إيران لا يشكل أي خطر على البلاد

الدوحة - قنا

الأربعاء، 10 يونيو 2020
السيد عبدالله محمد المناعي مدير إدارة الأرصاد الجوية
السيد عبدالله محمد المناعي مدير إدارة الأرصاد الجوية
أكد السيد عبدالله محمد المناعي مدير إدارة الأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني، أن الزلزال الذي ضرب إيران مساء أمس الثلاثاء، كان له تأثير طفيف على بعض المناطق الساحلية شرقي دولة قطر، مبينا أنه لا يشكل أي خطر على البلاد.
وأوضح المناعي، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، أن الزلزال الذي ضرب محافظة /فارس/، جنوب غربي إيران مساء أمس ورصدته الشبكة القطرية للمعلومات الزلزالية في الساعة الثامنة وثماني عشرة دقيقة مساء وبلغت قوته 5,7 درجة، يعتبر متوسط القوة.. مشيرا إلى أن الإحساس بهذا الزلزال يعتمد على قرب الشخص من مكان وقوعه، موضحا أن الشعور بالزلزال في دولة قطر اقتصر على بعض المناطق الساحلية شرقي البلاد، في حين شعرت به بعض دول الجوار القريبة من منطقة وقوع الزلزال.
وأضاف: "تقع أقرب نقطة من منطقة وقوع الزلزال على بعد 327 كيلومترا من الدوحة، في حين أن أقرب نقطة على اليابسة تقع في منطقة راس لفان وهي على بعد 266 كم جنوب غرب الزلزال".
وحول الهزات الارتدادية التابعة لهذا الزلزال أوضح المناعي أن الشبكة القطرية للمعلومات الزلزالية سجلت بالفعل خمس هزات ارتدادية حتى الآن، بلغت أقواها خمس درجات (في إيران)، لافتا إلى أنها هزات غير محسوسة.
ونوه السيد عبدالله المناعي مدير إدارة الأرصاد الجوية، بكفاءة الشبكة القطرية للمعلومات الزلزالية، لافتا إلى أن المنظومة تخضع لتطوير مستمر يزيد من كفاءتها وقدراتها.. مشيرا إلى أن هناك مشاريع مستقبلية تستهدف تطوير منظومة الأرصاد الجوية وشبكة الرصد الزلزالي في البلاد، وموضحا أن تلك المشاريع قيد الدراسة وسيتم البدء بها قريبا.
من جانب آخر، أوضح السيد عبدالله المناعي أن درجات الحرارة المسجلة خلال الفترة الحالية، تعتبر طبيعية، وأنها لم تشهد ارتفاعا غير مسبوق..وقال " إننا الآن في فصل الصيف وما نشهده من ارتفاع في درجات الحرارة أمر طبيعي، ولا يوجد أي مؤشر يبين أن درجة الحرارة بلغت حدا غير طبيعي".
ولفت المناعي إلى أن درجات الحرارة شهدت ارتفاعا على المستوى العالمي خلال السنوات الماضية، مبينا أن ذلك يعود إلى أسباب عديدة.
وأضاف" أننا الآن في فترة رياح /البوارح/ والتي تبدأ في الأسبوع الأول من شهر يونيو"، متوقعا أن تعود إلى نشاطها بدءا من يوم السبت المقبل وتستمر حتى نهاية الأسبوع المقبل.
وأوضح أن رياح /البوارح/ رياح شمالية نشطة تهب خلال فترات الظهيرة وتثير الأتربة والغبار وتتراوح سرعتها بين 15و 25 عقدة مع هبات تتجاوز 35 عقدة أحيانا ببعض المناطق مما يؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية، في حين أنها تلطف الأجواء أثناء المساء.
ونصح السيد عبدالله المناعي مدير إدارة الأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني، الجميع بعدم التعرض لأشعة الشمس وعدم الخروج في أوقات الذروة وتأجيل الأعمال غير الضرورية خلال النهار، وارتداء ملابس مريحة ذات ألوان فاتحة، وشرب كمية مناسبة من السوائل، وتجنب الأنشطة الخارجية وعدم التعرض للأشعة المباشرة للشمس قدر الإمكان، وعدم ترك الأطفال بمفردهم في السيارة والتأكد من عدم وجود أحد داخل السيارة قبل إغلاقها.
وأهاب المناعي بمرتادي البحر توخي الحيطة والحذر وتجنب كافة الأنشطة البحرية ومتابعة كافة مستجدات الطقس عبر حسابات الإدارة الرسمية في منصات التواصل الاجتماعي.
كما نصح المناعي الجميع في حال الشعور بأي هزة أرضية تجنب الهلع والخوف واتباع التعليمات التي تصدرها الجهات الرسمية واتباع إرشادات السلامة، متمنيا السلامة للجميع.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.