الثلاثاء 16 ذو القعدة / 07 يوليو 2020
12:09 ص بتوقيت الدوحة

الجيش الليبي يحرز تقدماً في معركة تحرير سرت من ميليشيات حفتر

وكالات

الأحد، 07 يونيو 2020
الجيش الليبي يحرز تقدماً في معركة تحرير سرت من ميليشيات حفتر
الجيش الليبي يحرز تقدماً في معركة تحرير سرت من ميليشيات حفتر
أعلن الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق، مساء السبت، أن قواته تتقدّم من 3 محاور ضمن عملية «دروب النصر» لتحرير مدينة سرت مع فرار ميليشيات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، حيث بسط سيطرته على بوابة الثلاثين والمحطة البخارية في المدينة.
قال المركز الإعلامي لعملية «بركان الغضب» على صفحته بـ»فيس بوك»، في بيان: «قواتنا البطلة تتقدم من محاور جارف والساحلي والسبعة، إلى وسط سرت (450 كلم شرق طرابلس) وسط فرار ميليشيات حفتر الإرهابية ذليلة مُهانة».
كما نشر الحساب ذاته، مقطعي فيديو يظهران جانباً من فرار أرتال ميليشيات حفتر من سرت أمام ضربات الجيش.
وصباح السبت، صرّح الناطق باسم غرفة عمليات تأمين وحماية سرت والجفرة، العميد الهادي دراه، بأن «سلاح الجو استهدف عربات مسلحة وآليات مدرعة لميليشيات حفتر قرب سرت، خلال تقدم قواتنا نحو المدينة».
وأضاف عبر حساب الغرفة على «تويتر»: «قواتنا تستمر في تقدمها بثبات ضمن عملية دروب النصر».
ولاحقاً، أعلن الجيش تحرير منطقة الوشكة المحيطة بسرت، والتقدم في منطقة «بويرات الحسوان»، التي تبعد 95 كم
عن المدينة.
ومُنيت ميليشيات حفتر، في الفترة الأخيرة، بهزائم عديدة على يد الجيش الليبي، الذي أعلن، الجمعة، تحرير مدينة ترهونة الواقعة على بعد 90 كلم جنوب شرق طرابلس، بعد يوم من إعلانه استكمال تحرير العاصمة من ميليشيات حفتر.
وفي هذا السياق، أكدت مصادر عسكرية تركية أن قاذفات الصواريخ التي تستخدمها ميليشيات حفتر، بمدينة ترهونة الليبية، تابعة للإمارات العربية المتحدة.
ونفت المصادر التركية ادعاءات زعمت أن ميليشيات خليفة حفتر تستخدم نسخة معدلة من راجمة الصواريخ «T-122 Sakarya» التركية، بمدينة ترهونة الليبية.
رفض مبادرة القاهرة
وفي رد على المبادرة المصرية التي تشرط وقف القتال لبدء المفاوضات، قال المتحدث باسم الجيش الليبي، محمد قنونو، السبت، إن جيشه لم يبدأ الحرب لكنه هو من يضع نهايتها.
وقال قنونو، في بيان نشره المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب عبر «تويتر»: «نحن لم نبدأ هذه الحرب لكننا من يحدد زمان ومكان نهايتها».
وأضاف: «ليس لدينا وقت فراغ لمشاهدة هرطقات مجرم الحرب (الانقلابي خليفة حفتر) على الفضائيات».
استعداد
وفي سياق آخر، قال جهاز
حرس المنشآت النفطية بوزارة الدفاع الليبية، السبت، إن قواته «تنتظر الأوامر لانطلاق عملية تحرير الحقول» من قبضة ميليشيات حفتر، ومسلحين موالين له.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها آمر الجهاز علي الديب، لقناة «ليبيا بانوراما» (خاصة)، دون تقديم تفاصيل أخرى بهذا الخصوص.
وأضاف الديب، أن الجهاز تمكن من إعادة فتح الصمام الرابط بين حقل الشرارة (الأكبر في البلاد) بمدينة أوباري (جنوب)، ومجمع مليتة النفطي (شمال غرب)، وهو الثاني خلال 24 ساعة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.