الإثنين 15 ذو القعدة / 06 يوليو 2020
10:34 م بتوقيت الدوحة

الأول والوحيد على مستوى القارة الآسيوية

اتحاد الكرة يحصل على ذهبية الامتياز لبرامج نخبة الفئات

معتصم عيدروس

الأحد، 07 يونيو 2020
اتحاد الكرة يحصل على ذهبية الامتياز لبرامج نخبة الفئات
اتحاد الكرة يحصل على ذهبية الامتياز لبرامج نخبة الفئات
حصل الاتحاد القطري لكرة القدم على شهادة الامتياز لبرامج النخبة من قبل الاتحاد الآسيوي للعبة، وهي الشهادة الخاصة ببرنامج قطاع الفئات السنية خلال هذا العام، لينال العضوية الذهبية على المستوى القاري، ليصبح الاتحاد الأول والوحيد في القارة الصفراء الذي يحصل على هذه العضوية.
ساهمت إدارة التطوير باتحاد الكرة في طرح البرامج التدريبية التطويرية، والتي استفادت منها أغلب العناصر الفنية الموجودة في الأندية و«أسباير» والمنتخبات.
وأكدت إدارة التطوير أن التجربة الكروية لقطاع الفئات السنية، وبوجود الدعم المالي والخطط الممنهجة بطرق علمية متطورة أدت إلى أن تكون أنموذجاً يحتذى به على المستوى الإقليمي.
وجاء تميز التجربة القطرية بوجود 497 مدرباً عاملاً بالأندية، من ضمنهم 25 مدرباً قطرياً، حصل 5 منهم على درجة وظيفية، ويعمل 20 منهم بدوام جزئي، و77 مدرباً من مواليد قطر، حصل 24 منهم على درجة وظيفية، ويعمل 51 منهم بدوام جزئي، وأما غير المواليد ممن خدموا الكرة القطرية فهم 13 مدرباً، 3 منهم يعملون بوظيفة رسمية، و8 بدوام جزئي، وأما الأجانب فعددهم 382 مدرباً، 292 منهم على درجة وظيفية، و90 بدوام جزئي.
ويتوزع هؤلاء المدربون على كل الأندية في الدرجتين الأولى والثانية، واستفادت من خدماتهم حتى الفرق المتواجدة تحت التجربة، والتي صعدت إلى الدرجة الثانية من دوري الهواة، وهي البدع، والوعب، ولوسيل.
وقال فهد ثاني، مدير إدارة التطوير، إن الإنجاز جاء وفقاً للمعايير التي وضعها الاتحاد القاري بخصوص تطوير برامج النخبة للاتحادات الوطنية، وبمعايير عالية.
وقال إن الحصول على شهادة الامتياز لبرامج النخبة يُعتبر شيئاً مميزاً جداً، فهي تُعتبر الأعلى في برامج النخبة، والاتحاد القطري تفوّق على دول أخرى مثل اليابان وكوريا وأستراليا في هذا المجال.
وأوضح ثاني أن سبب حصول الاتحاد على هذه الشهادة يعود لما تتمتع به دولة قطر من عوامل مساعدة وأرضية خصبة لتطوير البرامج الخاصة بالموهوبين من خلال العمل الذي يقوم به الاتحاد و«أسباير»، وما تتمتع به قطر من مرافق وبنية تحتية تساهم في تحقيق التطور.
وأوضح فهد ثاني أن الاتحاد الآسيوي يعتبر برنامج الاتحاد القطري و«أسباير» نموذجاً يتطابق مع المعايير التي وضعها.
وتابع ثاني أنهم يتطلّعون الآن إلى التطوير أكثر ولتحقيق إنجازات أخرى لتحافظ قطر على المكانة الكروية التي وصلت إليها، خاصة بعد فوزها بكأس آسيا 2019.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.