الأحد 14 ذو القعدة / 05 يوليو 2020
07:49 ص بتوقيت الدوحة

بنك قطر الوطني يستعرض صمود التجارة العالمية خلال الفترة الحالية

الدوحة - قنا

السبت، 06 يونيو 2020
QNB
QNB
استعرض بنك قطر الوطني (QNB) في تحليله الأسبوعي، مدى صلابة وقوة التجارة العالمية خلال فترة التراجع الحالية، مبينا أن وضع الاقتصاد العالمي ليس قاتما وكئيبا بالكامل، ففي الواقع، ساد في الأسواق مؤخرا تفاؤل حذر، حيث تستعد العديد من الاقتصادات المتقدمة لعمليات "إعادة افتتاح" أنشطتها، على أمل أنها قد تجاوزت ذروة انتشار الوباء.
وأشار البنك ، في تحليله الصادر اليوم، إلى أنه لا شك في أن الصدمة الناتجة عن فيروس كورونا (كوفيد-19) قد تسببت في اضطرابات غير مسبوقة في الأسواق، وتداعياتها كبيرة وستستمر على الأرجح لعدة فصول، منوها إلى إمكانية تقييم أوجه قوة وصلابة الاقتصاد العالمي وجوانب ضعفه بشكل أفضل بعد نشر البيانات الجديدة وعندما يصبح الطريق إلى التعافي أكثر وضوحا.
وأفاد التحليل بأنه بالنظر إلى عمق ومدى اتساع الانهيار الأخير في العرض والطلب في الاقتصاد العالمي، يتضح أن تجارة البضائع قد صمدت حتى الآن بشكل أفضل مما كان متوقعا، فقد شهدت صادرات الدول ذات التقارير المبكرة والاقتصادات شديدة الانفتاح في شرق آسيا، وهي مؤشر متزامن يمكن الاعتماد عليه لرصد تطورات التجارة الإجمالية، تراجعا بنسبة 19% على أساس سنوي في أبريل 2020.
وبالرغم من أن ذلك يعتبر تراجعا كبيرا، إلا أنه أقل بكثير من الانهيار الذي خلفته الأزمة المالية العالمية بين عامي 2008 و2009، عندما انهارت الصادرات بأكثر من 30%، وعلاوة على ذلك، يشير المؤشر الأكثر سلاسة لمتوسط أرقام الصادرات لثلاثة أشهر على أساس سنوي إلى صورة أفضل، حيث تراجع هذا المؤشر بنسبة 9% فقط في أبريل.
ووفقا للتحليل فلعل الأهم من ذلك هو وجود مؤشرات تدل على أن التجارة العالمية ربما تكون قد وصلت إلى أدنى مستوى لها، حيث تشير بيانات الصادرات لكوريا الجنوبية، والتي يتم الإعلان عنها أولا في وقت مبكر من الشهر، إلى استمرار تراجع الصادرات في شهر مايو، ولكن مع تحسن في معدل التغيير، وقد استقرت بشكل ملحوظ صادرات الصين على وجه التحديد، وهو ما يشير إلى حدوث انتعاش سريع بعد عمليات "إعادة الافتتاح".
كما أن مؤشر داو جونز لوسائل النقل، وهو مؤشر للأسهم يضم شركات الطيران والنقل بالشاحنات والنقل البحري والنقل عبر السكك الحديدية وشركات التوصيل ويسبق أدائه عادة الصادرات بواقع 3 أشهر، يشير إلى استقرار التجارة العالمية وإلى حدوث انتعاش كبير خلال الأشهر القليلة القادمة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.