السبت 20 ذو القعدة / 11 يوليو 2020
08:36 ص بتوقيت الدوحة

إنشاء مكتب الترميز والتتبّع للمنتجات القطرية

الدوحة - العرب

السبت، 06 يونيو 2020
إنشاء مكتب الترميز والتتبّع للمنتجات القطرية
إنشاء مكتب الترميز والتتبّع للمنتجات القطرية
حصلت دولة قطر وبالتصويت بالإجماع، على موافقة الجمعية العمومية لمكتب الترميز العالمي «GS1»، بإعطاء دولة قطر الحق في إنشاء مكتب الترميز والتتبع للمنتجات القطرية، وقد حصلت دولة قطر على الرمز 630 للمنتجات محلية الصنع، والتي يمكن تصديرها للخارج أو حتى تداولها داخل الدولة.
وتأتي أهمية هذه الخطوة في إيجاد رمز تتبع تجاري عالمي خاص لدولة قطر، والذي توفره منظمة «GS1» بتكنولوجيا تتبع المنتجات المصنعة داخل دولة قطر، بداية من التصنيع وحتى وصول المنتج للمستهلك داخل أو خارج دولة قطر، وسيتم تفعيل المكتب خلال الربع الأخير من العام الحالي.
وقد صرّح سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة بهذه المناسبة: «يعتبر هذا المكتب وخلق منظومة ترميز وتتبع للمنتجات القطرية، أحد المنجزات المتميزة ضمن إطار تطبيق الاستراتيجية الصناعية للدولة، وهو انعكاس للقطاع الخاص القطري وقدرته على تحقيق الاكتفاء الذاتي، والمنافسة على المستوى العالمي عبر تصدير منتجاته».
كما صرح السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية قائلاً: «تأتي هذه المناسبة بالتزامن مع الذكرى الثالثة للحصار الجائر، والذي لا شك كان محفزاً لتوطين العديد من الصناعات والخدمات المحلية».
ومكتب الترميز العالمي «GS1» هو المعني بترميز المنتجات وتتبعها حول العالم، وهي منظمة غير ربحية أنشئت في عام 1973م، وتتواجد مكاتبها في أكثر من 110 دول، ويأتي مكتب الترميز والتتبع القطري كأحدث هذه المكاتب للمنظمة العالمية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.