الأربعاء 24 ذو القعدة / 15 يوليو 2020
02:49 ص بتوقيت الدوحة

القسم قام بتنشيط الاستشارات التليفونية.. كامل زعرور:

توزيع مرضى العلاج الطبيعي بـ «حمد الطبية» وفقاً لحالتهم وتقييم الاختصاصي

هبة فتحي

الأربعاء، 03 يونيو 2020
توزيع مرضى العلاج الطبيعي بـ «حمد الطبية» وفقاً لحالتهم وتقييم الاختصاصي
توزيع مرضى العلاج الطبيعي بـ «حمد الطبية» وفقاً لحالتهم وتقييم الاختصاصي
قال كامل زعرور -مشرف العيادات الخارجية للعلاج الطبيعي بالوكالة بمؤسسة حمد الطبية، واختصاصي العلاج الطبيعي- إن القسم قبل أزمة «كورونا» كان يستقبل سنوياً قرابة 270 ألف حالة أو جلسة كانت تُقدم للمرضى، وبعد أزمة «كوفيد - 19» تم إلغاء جميع المواعيد مع جميع المراجعين في جميع العيادات الخارجية، وهذا كان بناء على تنسيق بين المدير الإداري والمدير الطبي في المستشفى، لحماية صحة المرضى من العدوى.
وأفاد زعرور خلال مداخلة مع برنامج «المسافة الاجتماعية» أمس، بأنه تمّ وضع خطة لضمان توزيع حالات المرضى بناء على 3 محاور رئيسية، الأول حالات المرضى الذين قاموا بإجراء عمليات جراحية قبل الجائحة داخل الدوحة، أو الذين قاموا بإجراء هذه العمليات خارج قطر، ولديهم الرغبة في الرجوع للدوحة لتلقي العلاج، والنوع الثاني من المرضى ممن يعانون من آلام حادة مثل الديسك وغيره، وليس لديهم قدرة على تحمّل الألم، والنوع الثالث الحالات المزمنة ويستطيع المريض أن ينتظر فيها.
ولفت إلى أن قسم العلاج الطبيعي قام في البداية بتنشيط الاستشارات التليفونية، كإجراء مبدئي لتقديم جميع الخدمات لجميع المرضى، وكان ذلك بداية من يوم 20 مارس الماضي، حتى جاء تفعيل الاستشارات المرئية عبر الفيديو، وكانت أول حالة 20 أبريل الماضي، بهدف تقييم حالة المريض بشكل أكثر دقة، موضحاً أن اختصاصي العلاج الطبيعي مزود بمجموعة من الفيديوهات والإرشادات والتمارين، التي يقوم من خلال الضغط على زر واحد على شاشته الخاصة والاستفادة منها، لافتاً إلى أن بعض الحالات يتم استدعاء المريض إلى المستشفى وفق تقييم الاختصاصي المسؤول.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.