الأحد 14 ذو القعدة / 05 يوليو 2020
07:41 ص بتوقيت الدوحة

الحرس الوطني الأمريكي يرسل قوات إلى مينيابوليس لمواجهة الاحتجاجات

نيويورك- د ب أ

الجمعة، 29 مايو 2020
احتجاجات عنيفة في مدينة منيابوليس ردا على الاعتقال المميت لأميركي من أصول أفريقية - رويترز
احتجاجات عنيفة في مدينة منيابوليس ردا على الاعتقال المميت لأميركي من أصول أفريقية - رويترز
تحركت طواقم الإطفاء ومئات الجنود في مختلف أنحاء مينيابوليس اليوم الجمعة، بعد ليلة ثالثة من الاحتجاجات العنيفة التي اجتاحت المدينة الواقعة في وسط غرب الولايات المتحدة بعد وفاة رجل من أصل إفريقي على يد شرطي. 

وقال الحرس الوطني عبر تويتر إنه "قام بتحريك أكثر من 500 جندي" إلى المنطقة، وفي المقام الأول  "لضمان قدرة إدارات الإطفاء على الاستجابة للبلاغات".

وبثت وسائل الإعلام الأمريكية صورا لشرطة مكافحة الشغب مصطفة بالقرب من مركز شرطة مينيابوليس الذي أضرم فيه المتظاهرون النيران ليلة أمس بعدما تلقى الضباط أوامر بتركه.

وأعرب المتظاهرون عن غضبهم لوفاة جورج فلويد، وهو رجل أمريكي من أصل أفريقي "46 عاما"، بعد أن ظهر مقطع فيديو مصور يوم الثلاثاء الماضي لضابط شرطة أبيض البشرة يضغط بركبته على رقبة فلويد وهو وهو يتلوى ألما ويتوسل قائلا "لا يمكنني التنفس".

وتم إعلان وفاة فلويد، بعد فترة وجيزة من الواقعة، مما أثار غضبا آخر على المستوى الوطني. وتم فصل أربعة من ضباط الشرطة المتورطين في الواقعة في ذات اليوم، وانتقد المسؤولون المحليون هؤلاء الضباط على نطاق واسع.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.