الأربعاء 24 ذو القعدة / 15 يوليو 2020
06:23 ص بتوقيت الدوحة

شفاء مسن قطري (88 عاما) من فيروس كورونا (فيديو)

الدوحة - قنا

الخميس، 28 مايو 2020
مستشفى حزم مبيريك
مستشفى حزم مبيريك
كشفت مؤسسة حمد الطبية مساء اليوم عن شفاء مريض قطري مسن يبلغ من العمر 88 عاما من فيروس كورونا (كوفيد-19) ليغادر مستشفى حزم مبيريك العام التابع للمؤسسة هذا الأسبوع.
وكان المريض الذي يعتبر الأكبر سنا ممن يتعافى من فيروس كورونا في البلاد قد أمضى في مستشفى حزم مبيريك 11 يوما حيث أدخل إلى المستشفى في منتصف الشهر الجاري لإصابته بفيروس كورونا (كوفيد-19) بالإضافة إلى كسر في عظمة الفخذ.
وذكرت مؤسسة حمد الطبية أن شفاء المريض يشكل مثالا حيا على الرعاية التي تقدمها المؤسسة والتي تمتاز بجودتها، ولكن دليلا أيضا على الخطورة التي يشكلها الفيروس خاصة بالنسبة للأفراد الأكثر حساسية في المجتمع، وقد نقل المريض إلى مستشفى الرميلة ليستكمل مرحلة العلاج الطبيعي والتأهيل.
وقال السيد حسين عبدالعزيز آل إسحاق مدير مستشفى حزم مبيرك العام إن المستشفى يوفر كافة الخدمات العلاجية اللازمة في كافة التخصصات الطبية لمرضى (كوفيد-19) الذين يتم متابعة حالاتهم في المستشفى.
وأضاف أن المسن المتعافي كان مصابا بفيروس كورونا بالإضافة إلى كسر في عظمة الفخذ وقد أجريت له عملية جراحية في مستشفى حزم مبيريك العام كما تلقى العلاج الخاص بكوفيد-19 ليغادر بعدها مستشفى حزم مبيريك العام إلى مستشفى الرميلة ليستكمل مرحلة التأهيل والعلاج الطبيعي.
وأشار السيد حسين آل إسحاق إلى الجهود الكبرى المبذولة لعلاج مصابي فيروس كورونا والتعامل مع الأمراض أو الإصابات التي قد يتعرض لها بعض المرضى وذلك وفق منظومة علاجية متكاملة تتم بإشراف سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة ومتابعة من لجنة النظام الصحي للتحكم والسيطرة على الحوادث بمؤسسة حمد الطبية برئاسة الدكتور سعد الكعبي ونائبه الدكتور محمد سالم العضو في اللجنة والمدير الطبي للمركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان.
وأكد أن مرضى كوفيد-19 بمؤسسة حمد الطبية يتلقون رعاية طبية بمستوى عالمي .
من جانبها، أشادت أسرة المريض المتعافى بإدارة مستشفى حزم مبيريك العام وكافة الأطباء والكوادر العاملة فيه والذين لم يدخروا جهدا في تقديم العلاج للمريض المسن.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.