الثلاثاء 16 ذو القعدة / 07 يوليو 2020
02:49 ص بتوقيت الدوحة

منع صلاة العيد في غالبية الدول الإسلامية.. وخروقات في السودان وباكستان

وكالات

الإثنين، 25 مايو 2020
منع صلاة العيد في غالبية الدول الإسلامية.. وخروقات في السودان وباكستان
منع صلاة العيد في غالبية الدول الإسلامية.. وخروقات في السودان وباكستان
يحتفل المسلمون في عدد من دول العالم الأحد بعيد الفطر، في ظلّ فرض الكثير من البلدان قيوداً صارمة لتجنّب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، حيث منعت غالبية الدول الإسلامية إقامة صلاة العيد، إلا أن عدداً من البلاد شهدت خروقات واسعة بإقامة الصلاة في الشوارع.
في حين بلغت حصيلة الإصابات في العالم جراء الفيروس 5 ملايين و371 ألفاً و318 شخصاً حتى مساء اليوم (الأحد).
ومنعت دول عدة -مثل: مصر والعراق وتركيا وسوريا- الصلوات الجماعية، خشية من تفشي الفيروس أكثر، وفرضت السعودية حظر تجوّل كامل لخمسة أيام منذ السبت.
وفي الأردن، خلت شوارع الأردن، الأحد، من المارة والمركبات ماعدا رجال الشرطة، صبيحة أول أيام عيد الفطر، إثر حظر شامل تشهده البلاد لمواجهة انتشار الفيروس.
وفرضت السلطات حظراً شاملاً لثلاثة أيام، ينتهي منتصف ليل الأحد، ضمن إجراءات احترازية، لمنع انتشار الوباء.
كذلك الأمر في المغرب، حيث بدت الأزقة خالية إلا من بعض عناصر الشرطة، ومصليات من دون أي زائر في العاصمة الرباط.
بيمنما خرق مئات السودانيين -في مناطق متفرقة من العاصمة الخرطوم، الأحد- قرار السلطات بمنع التجمع لأداء صلاة العيد في مساجد أو ساحات عامة.
ورصدت كاميرا «الأناضول» تجمع سودانيين بالخرطوم، حيث أدوا صلاة العيد جماعة في ساحة عامة بمنطقة «الجريف غرب» (وسط)، متجاهلين قرار منع التجمعات، تفاديًا لتفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، كما تجمع آخرون في مناطق أخرى بالعاصمة، حيث أدوا الصلاة.
أدى مئات الفلسطينيين في قطاع غزة وبلدات الضفة الغربية، صباح الأحد، صلاة العيد في المساجد، بعد قرار الجهات الحكومية المختصّة إعادة فتحها «استثنائياً»، عقب نحو شهرين من الإغلاق.
في حين التزم النيجيريون -في العاصمة أبوجا- بصلاة عيد الفطر في المنازل والشوارع بأعداد صغيرة، في ظل التدابير المتخذة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.
كما اكتظت مساجد أفغانستان بالمصلين، صباح الأحد، في صلاة العيد، رغم وباء فيروس كورونا.
ومع بزوغ الخيوط الأولى لأشعة الشمس، تدفقت أفواج المصلين إلى المساجد في العاصمة كابل، والعديد من المدن والمناطق الأخرى بالبلاد.
وخلافاً للمعتاد، لم يلقَ المسؤولون المحليون في كل منطقة خطاباتهم في المساجد هذا العيد، بسبب فيروس كورونا.
كما أدى مئات الباكستانيين، صباح الأحد، صلاة عيد الفطر في مسجد الملك الفيصل، بالعاصمة إسلام آباد، بعد انقطاع طويل عن المساجد، ضمن تدابير مكافحة الفيروس.
وأفاد مراسل «الأناضول» بأن مدة الصلاة استغرقت نصف ساعة فقط، بموجب قرار حكومي، مع منع المعايدات الجماعية، والحفاظ على التباعد الاجتماعي أثناء إقامة الصلاة بالمسجد.
كما حظرت السلطات على المصلين الدخول إلى المساجد دون ارتداء الكمامات الطبية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.