الأحد 21 ذو القعدة / 12 يوليو 2020
11:02 م بتوقيت الدوحة

تواصل التنسيق القطري العُماني لصالح المنطقة

تواصل التنسيق القطري العُماني لصالح المنطقة
تواصل التنسيق القطري العُماني لصالح المنطقة
امتداداً للعلاقات الوثيقة والروابط التاريخية التي تجمع قطر بالشقيقة سلطنة عُمان، تلقى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، اتصالاً هاتفياً مساء أمس، من أخيه جلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان الشقيقة، حيث تبادل سمو الأمير المفدى وجلالة السلطان هيثم، التهاني والتبريكات بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، كما جرى خلال الاتصال استعراض العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين، وآفاق تعزيزها وتطويرها، بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين، إضافة إلى مناقشة أبرز التطورات الإقليمية والدولية.
ويأتي الاتصال بعد أيام قلائل من تلقي صاحب السمو، رسالة شفوية من أخيه جلالة السلطان هيثم، تتعلق بالعلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها، وأبرز القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وهى الرسالة التي نقلها معالي السيد يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عُمان، خلال استقبال سمو الأمير له.
وفضلاً عن تلك المقابلة، فقد استقبل سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، أيضاً المسؤول العُماني الكبير.
وتعكس هذه الاتصالات واللقاءات على هذا المستوى، حرص قيادتي البلدين على التشاور المستمر، لما فيه صالح البلدين والشعبين وشعوب المنطقة كافة، انطلاقاً من توافق رؤى الدولتين تجاه الأوضاع الإقليمية والدولية، وحرصهما على استقرار وأمن الخليج والشرق الأوسط بوجه عام.
لا شك أن العلاقات العُمانية-القطرية، آخذة في التطور والازدهار، بفضل ما تلقاه من رعاية كريمة واهتمام بالغ من قبل قيادتي البلدين، وما يجمع بين الشعبين من ودّ وتآخٍ واحترام متبادل.
ويملك البلدان مقومات تجارية وسياحية وموارد بشرية، تساهم في تطور العلاقات الاقتصادية بين مسقط والدوحة، وستسهم بشكل كبير في استمرارية النمو المطرد، وهذا يدفع إلى بذل مزيد من الجهود والتعاون المشترك، لتحقيق ما يصبو إليه الشعبان الشقيقان.
وستبقى قطر وعُمان نموذجاً يُحتذى في العلاقات بين الدول، وأساساً راسخاً لاستقرار هذه المنطقة من العالم، التي لا تحتمل أي سياسات غير محسوبة، لا يدفع ثمنها سوى الشعوب.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.