السبت 18 ذو الحجة / 08 أغسطس 2020
05:24 ص بتوقيت الدوحة

وسائل إعلام جزائرية تثمن المساعدات الطبية القطرية

الدوحة - قنا

الخميس، 30 أبريل 2020
وسائل إعلام جزائرية تثمن المساعدات الطبية القطرية
وسائل إعلام جزائرية تثمن المساعدات الطبية القطرية
سلطت وسائل الإعلام الجزائرية، المرئية والمكتوبة، اليوم، الضوء على المساعدات الطبية التي أرسلتها دولة قطر للجزائر والتي تدخل في إطار الدعم الذي تحرص دولة قطر على تقديمه للجزائر لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
فقد أشاد التلفزيون الجزائري الرسمي بالمنحة الطبية التي قدمتها دولة قطر للجزائر، والتي تعكس عمق وتميز العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين وشعبيهما.
بدوره، عرض تلفزيون "النهار" (خاص) صوّر وصول طائرة الخطوط الجوية القطرية محملة بالمساعدات الطبية لمساعدة الجزائر، والوقوف بجانبها في ظل أزمة /كورونا/ التي تجتاح العالم.
وتحت عنوان "صندوق قطر للتنمية يُرسل مساعدات طبية إلى الجزائر"، قالت صحيفة "الخبر" إن "صندوق قطر للتنمية أرسل شُحنة من المساعدات الطبية العاجلة إلى الجزائر، هي الأولى من نوعها، والتي تكفلت الخطوط الجوية القطرية بإيصالها إلى مطار "هواري بومدين" الدولي، بالعاصمة الجزائر".
ونقلت "الخبر" تصريحات السيد خليفة بن جاسم الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية، التي أكد فيها أن المساعدات التي تقدمها دولة قطر للجزائر تأتي في إطار التكاتف والجهود العالمية المبذولة في محاربة تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، وانطلاقا من باب المسؤولية الدولية المشتركة، وذلك في سبيل وقف انتشار الفيروس.
بدورها، قالت صحيفة "النهار"، التي كتبت تحت عنوان "أمير دولة قطر يرسل مساعدات طبية إلى الجزائر"، إن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أمر بإرسال مساعدات طبية عاجلة إلى الجزائر.. مبينة أن هذه المبادرة تدخل في إطار تدعيم المجهودات التي تقوم بها الجزائر لمواجهة فيروس /كورونا/.
أما صحيفة "الحوار"، فقد عنونت "قطر تُرسل مساعدات طبية عاجلة إلى الجزائر"، وذكرت أن صندوق قطر للتنمية وجّه شحنة من المساعدات الطبية العاجلة إلى الجزائر دعما لجهود الحكومة في مواجهة واحتواء تفشي وباء /كورونا/، منوهة بشحنات المساعدات الطبية العاجلة التي بعث بها صندوق قطر للتنمية لبعض الدول خلال هذه الجائحة غير المسبوقة ومنها: إيطاليا وإيران، وذلك بقصد مساعدتها على تخطي أزمة هذا الوباء العالمي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.