الأربعاء 15 ذو الحجة / 05 أغسطس 2020
01:27 ص بتوقيت الدوحة

من خلال مركز الامتياز للتدريب والاستشارات بالمعهد..

«الدوحة للدراسات» يطلق مجموعة من الدورات التدريبية المجانية خلال شهر رمضان

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 21 أبريل 2020
معهد الدوحة للدراسات العليا
معهد الدوحة للدراسات العليا
يستعد مركز الامتياز للتدريب والاستشارات في معهد الدوحة للدراسات العليا لإطلاق مجموعة من البرامج والدورات التدريبية المجانية خلال شهر رمضان المبارك. 

وستعقد الدورات والبرامج التدريبية من خلال منصات التعليم الافتراضي، وبموجب دورة واحدة كل أسبوع خلال الفترة من 29 أبريل 2020 وحتى 13 مايو 2020، وذلك تماشيًا مع الأوضاع الصحية الراهنة التي فرضها فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، 

وتنطلق الحملة التي ستأتي تحت عنوان " إضاءات تدريبية" بدورة في "إدارة العلاقات العامة الإلكترونية" ستعقد في يوم الأربعاء 29 أبريل 2020، ودورة أخرى بعنوان: "إدارة ما بعد الأزمة" ستجري فعالياتها يوم 6 مايو 2020، كما ستقام في يوم الأحد 10 مايو 2020 دورة بعنوان: "المسؤولية المجتمعية". ويختتم المركز برامجه التدريبية لشهر رمضان في يوم الأربعاء 13 مايو 2020 بدورة تدريبية في "الذكاء العاطفي".

جدير بالذكر أن جميع الدورات ستبدأ عند الثالثة مساءً وعلى المنصات الافتراضية المخصصة لهذا الغرض والتي سيعلن عنها عبر سائل التواصل الاجتماعي لمعهد الدوحة للدراسات العليا.

وفي هذا السياق، قال الدكتور فريد الصحن مدير مركز الامتياز للتدريب والاستشارات، إن المركز وفي إطار تعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية من جهة، وانطلاقا من رؤيته القائمة على الريادة والتميز من جهة أخرى يطلق حملته الثانية تحت عنوان "إضاءات تدريبية " هادفًا من خلالها بأن تكون مشاركته الرمضانية مختلفة من حيث الطرح والمضمون، مشيرًا إلى أن المركز عمد على طرح أربع دورات تدريبية حديثة تقوم على أسس علمية تتناسب مع الظروف الراهنة، لتسهم في رسم الآفاق الجديدة لما بعد أزمة فيروس كورونا.

وأضاف الصحن أن المركز يعمل على خدمة كافة الشرائح المجتمعية، بالتركيز على التنوع في الاختيار والتجديد في الأفكار، موضحًا أن دورة "إدارة العلاقات العامة الإلكترونية" تفتح بابًا جديدًا للدور الإعلامي المبني على استشراف للمستقبل، أما دورة "إدارة ما بعد الأزمة" فتقوم على ركائز ومعطيات عالمية في كيفية إدارة ما بعد الأزمة للمؤسسات. وتابع الصحن أن دورة "المسؤولية المجتمعية" تحدد دور الأفراد في بناء المرحلة المقبلة، أما دورة "الذكاء العاطفي" فتعتمد على تقنيات حديثة في إدارة علاقاتنا مع الآخرين بعد الخروج من الأزمة.

يشار إلى أن مركز الامتياز للتدريب والاستشارات في معهد الدوحة للدراسات العليا كان قد أطلق في وقت سابق من شهر آذار/مارس 2020، مبادرة بعنوان: "دعنا نتكاتف من أجل قطر" وجاءت المبادرة في إطار تعزيز مبدأ الشراكة المجتمعية التي يعتمدها المركز مع المؤسسات في دولة قطر.


     
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.