السبت 07 شوال / 30 مايو 2020
02:35 ص بتوقيت الدوحة

تركز أبحاثه الرئيسية على التحلية وترشيد الاستهلاك

معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة يحسّن مراحل معالجة المياه

الدوحة - العرب

السبت، 04 أبريل 2020
معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة يحسّن مراحل معالجة المياه
معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة يحسّن مراحل معالجة المياه
يلتزم مركز المياه في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، بجامعة حمد بن خليفة، بمواصلة تقديم الدعم اللازم لمعالجة تحديات الأمن المائي في قطر، من خلال إجراء البحوث والتطوير والابتكار، من أجل تحسين جميع مراحل دورة المياه في قطر.
ويركز المعهد على القضايا الأساسية، بما في ذلك، موارد المياه، وتحلية مياه البحر، تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030.
يوفر مركز المياه في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة حلولاً وبيانات تقنية لتأمين ودعم أفضل الممارسات، وتطوير السياسات في مجال المياه في قطر. وقالت الدكتورة جيني لولير مدير البحوث في المركز: «تواجه قطر تحديات مائية محددة، ناتجة عن بيئتها الصحراوية.
كما يبحث فريق العمل لدينا في إطار دعم استراتيجية قطر الوطنية للبحوث في جوانب متنوعة، مثل الموارد المائية الاستراتيجية في البلاد، سواءً المياه الجوفية أم غيرها من مصادر المياه الأخرى غير التقليدية، مثل إعادة استخدام المياه المعالجة، ونركز بشكل كبير على تطوير أحدث الحلول التكنولوجية، لمواجهة تحديات توفير مياه الشرب النظيفة والآمنة من خلال تحلية المياه، لضمان الحد من إهدار هذا المورد الثمين إلى أدنى مستوى ممكن».
وقد واصل مركز المياه في الوقت الحالي تنفيذ العديد من المشاريع، بما في ذلك معالجة مياه الوضوء في المساجد، وإعادة استخدام مكثفات مياه التبريد، ومعالجة مياه الري الزراعي في المناخات الصحراوية، وتطوير أنظمة الترشيح الفيزيائية، مثل: الأغشية والفلاتر، وإدارة المياه الملحية، وتوصيف السطح التحتي والتربة، وتحديد استراتيجيات لتغذية وملء طبقة المياه الجوفية التي تُدار بعناية.
وقال الدكتور جايا براكاش ساثاسيفام -العالم في مركز المياه: «نعمل حالياً على العديد من تقنيات الأكسدة، مثل: الأوزون وبيروكسيد الهيدروجين، وماء الأوزون المعالج بالأشعة فوق البنفسجية، لتكوين الأيونات الحرة التي تتخلص من الملوثات الدقيقة، وغيرها من المواد العضوية الضارة»، منوهاً بالعمل على استكشاف طرق ومواد مستحدثة لمعالجة المياه.
وقال: «سوف نركز على تغيير نظرة المجتمع تجاه إعادة استخدام المياه المعالجة، ونخطط لاستضافة حملة توعوية لتوضيح كيف يمكن إعادة استخدام المياه المعالجة لأغراض متنوعة». على جانب آخر، أسس مركز المياه في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة عدداً من أوجه التعاون مع الجهات المعنية في قطر.
قال الدكتور مارك فيرميرش -المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة-: «تُعد شراكاتنا مع هذه الجهات المعنية مهمة في معالجة التحديات المتعلقة بالأمن المائي في قطر، وقد جاء نجاحنا نتيجة للجهود المشتركة مع المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص، حيث نعمل عن كثب على تطوير حلول ملموسة لفائدة دولة قطر». وأضاف: «يعمل معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة كحلقة وصل تربط بين الجهود المتعددة والجاري تنفيذها على مستوى البلاد، وكعامل مساعد في تطوير أفكار وحلول مبتكرة وجديدة».
وتابع : «نعمل حالياً مع «كهرماء» على رصد وتخفيف أثر تسرب مياه البحر وتوصيف التربة، كما نقوم بتطوير برنامج اختبار تجريبي لتكنولوجيا تحلية المياه ذات التقطير متعدد الآثار، بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.