الأربعاء 11 شوال / 03 يونيو 2020
07:02 ص بتوقيت الدوحة

د. جيمس أونلي:

مكتبة قطر الرقمية.. المرجع الأول للبحث عن أي معلومات تاريخية حول قطر والمنطقة

الدوحة - العرب

الأربعاء، 01 أبريل 2020
مكتبة قطر الرقمية.. المرجع الأول للبحث عن أي معلومات تاريخية حول قطر والمنطقة
مكتبة قطر الرقمية.. المرجع الأول للبحث عن أي معلومات تاريخية حول قطر والمنطقة
تكشف الوثائق التاريخية للمكتبة البريطانية -المتاحة الآن للاطلاع الكامل عبر مكتبة قطر الرقمية- أن أسراباً ضخمة من الجراد اجتاحت منطقة الخليج في عام 1942 عندما كانت الحرب العالمية الثانية في عامها الثالث.
وكانت قوات الحلفاء حينها تخوض حرباً ضروساً ضد قوات المحور في شمال إفريقيا.
وتروي هذه السجلات كيف شهدت المنطقة في بداية ذلك العام غزواً كبيراً من الجراد على نطاق هائل، حتى إن الحلفاء كانوا يخشون أن يتسبب ذلك في نقص حاد في إمدادات الغذاء، الأمر الذي أوشك أن يجعلهم
يخسرون الحرب في منطقة الشرق الأوسط.
ولمواجهة هذا الحادث، أنشأت بريطانيا وحدة الشرق الأوسط لمكافحة الجراد للقضاء على وباء الجراد واستئصاله.
وسجلت الوثائق التاريخية المتاحة للاطلاع عبر مكتبة قطر الرقمية، الإنجازات التي حققتها هذه الوحدة خلال فترة الحرب وما بعدها، بما في ذلك نجاحها في حشد درجة من التعاون الدولي المطلوب للقضاء على أسراب الجراد، في معركة لم يكن بوسع الحلفاء تحمل خسارتها أو الهزيمة فيها.
وقال الدكتور جيمس أونلي، مدير شؤون البحوث التاريخية والشراكات في مكتبة قطر الوطنية: «اعتبرت قوات الحلفاء حملتها ضد غزو الجراد في المرتبة الثانية من الأهمية بعد العمليات العسكرية ضد قوات العدو، وشنت وحدة الشرق الأوسط لمكافحة الجراد سلسلة من العمليات العسكرية السنوية للعثور على أراضي تكاثر الجراد في شبه الجزيرة العربية واستئصالها، وكانت هذه العمليات ناجحة للغاية حتى أنها شكلت مساهمة حاسمة ساعدت في كسب الحرب في منطقة الشرق الأوسط، وكان ذلك الفوز في المعركة ضد الجراد فصلاً جديداً في قصة صراع الإنسان مع الطبيعة».
وأضاف أونلي: «غيرت مكتبة قطر الرقمية نهج العلماء والباحثين في دراسة تاريخ شبه الجزيرة العربية ومنطقة الخليج، وأصبحت المرجع الأول بلا منازع في البحث عن أي معلومات تاريخية حول قطر والمنطقة».
وأوضح أن المكتبة الرقمية سهلت الاطلاع على وقائع وأحداث التاريخ أكثر من ذي قبل، الأمر الذي أدى إلى طفرة هائلة في عدد الأطروحات والدراسات والأوراق البحثية الجديدة حول تاريخ منطقة الخليج، تلك
المنطقة التي طالما كانت أقل المناطق في العالم العربي حظاً من الدراسات والبحوث.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.