الأحد 15 شوال / 07 يونيو 2020
02:54 ص بتوقيت الدوحة

"حمد الطبية" توضح خطورة "كورونا" على المدخنين

الدوحة - قنا

الأحد، 29 مارس 2020
. - التدخين
. - التدخين
دعا مركز مكافحة التدخين في مؤسسة حمد الطبية جميع المدخنين إلى التوقف الكامل والنهائي عن التدخين وبجميع أشكاله وأنواعه وذلك نظرا لتأثيره على ضعف مناعة الجهاز التنفسي مما يجعل المدخن أكثر عرضة للإصابة بجميع الالتهابات الفيروسية والبكتيرية ويقلل سرعة الشفاء منها.
وأوضح الدكتور أحمد الملا مدير مركز مكافحة التدخين أن المركز مستمر في مساعدة المدخنين الراغبين في الإقلاع عن التدخين وذلك بنظام العلاج عن بعد عبر الهاتف حيث يستطيع المدخن الراغب في الإقلاع عن التدخين الاتصال على هاتف المركز (40254981 - 50800959) وتحديد موعد ليقوم بعد ذلك أحد الأطباء بالتواصل معه.
وأشار إلى أنه يتم خلال التواصل بين المدخن والطبيب التعرف على كل المعلومات المطلوبة لتحديد نوع التدخين ودرجة إدمان النيكوتين، وبعدها يتم وضع خطة العلاج والتي قد تضم عددا من الأدوية التي يستطيع صرفها من إحدى صيدليات مؤسسة حمد الطبية، وفق نظام صرف الدواء الإلكتروني بهذه الصيدليات.
وأضاف الدكتور الملا أنه بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) هناك الكثير من الإجراءات والتدابير الوقائية التي يتبعها أفراد المجتمع ولذلك فمن باب أولى أن يترك المدخنون هذه العادة السيئة التي تؤثر على الصحة على المدى القريب والبعيد.
وحول علاقة التدخين بفيروس كورونا، أوضح الدكتور جمال باصهي أخصائي الإقلاع عن التدخين بالمركز أن التدخين بجميع أنواعه يتسبب في ضعف جميع آليات مناعة الجهاز التنفسي مما يجعل المدخن أكثر عرضة للإصابة بجميع الالتهابات الفيروسية ويضعف من سرعة الشفاء منها.
وأضاف أن التدخين يسبب أيضا العديد من الأمراض كأمراض القلب والشرايين والانسداد الرئوي المزمن، موضحا أنه لوحظ أن معظم وفيات كورونا في الصين كانوا من الذين يعانون من هذه الأمراض.
ودعا جميع المدخنين إلى التوقف عن التدخين فورا للحصول على مزايا الإقلاع الحالية والمستقبلية وأهمها زيادة مناعة الجهاز التنفسي وقدرته على التصدي للأمراض الفيروسية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.