الثلاثاء 06 شعبان / 31 مارس 2020
05:11 ص بتوقيت الدوحة

«الفيفا» يوصي بإرجاء مباريات مارس وأبريل

توقعات بتأجيل «أمم أوروبا 2020» لعام واحد

دب ا

الأحد، 15 مارس 2020
توقعات بتأجيل «أمم أوروبا 2020» لعام واحد
توقعات بتأجيل «أمم أوروبا 2020» لعام واحد
أوصى مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بتأجيل جميع المباريات الدولية المقررة في مارس الحالي وأبريل المقبل، في ظل تزايد انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19). وجاء ذلك بعدما تأجلت جميع مباريات مسابقات الدوري الكبرى في أوروبا، التي كانت مقررة هذا الأسبوع. وتأجلت بالفعل العديد من المباريات الدولية وتقرر إقامة مباريات بدون جمهور، منها مباريات بالملحق المؤهل لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، بسبب انتشار فيروس كورونا.
من المقرر أن يجتمع الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) يوم الثلاثاء المقبل لإجراء مناقشة بشأن نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) التي من المفترض أن تقام في 12 دولة أوروبية في الفترة ما بين 12 يونيو و12 يوليو، وكذلك لمناقشة بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.
ويعتقد أن يورو 2020 قد يجرى تأجيلها لمدة عام، وهو ما سيتيح الفرصة أيضاً أمام استكمال منافسات بطولات الدوري المحلية.
وذكر الفيفا في بيان أصدره مساء الجمعة أن مجلس الفيفا، وهو المجلس التنفيذي للاتحاد، قرر أن القواعد العامة التي عادة ما تلزم الأندية بالسماح للاعبيها بالمشاركة في المباريات الدولية، لن تطبق في المباريات الدولية المقررة في مارس وأبريل.
وأضاف الفيفا في البيان: «الفيفا يدرك أن إقامة المباريات في ظل الظروف الحالية لا يشكل فقط مخاطر صحية على اللاعبين، ولكنه أيضاً سيضر على الأرجح بالنزاهة الرياضية لهذه المباريات، حيث إن بعض الفرق ستكون قادرة على الدفع بأفضل تشكيلة لديها بينما لن تستطيع فرق أخرى».
وتابع الفيفا أنه من المفترض تأجيل جميع المباريات الدولية المقررة في مارس وأبريل، «لكن القرار النهائي بهذا الشأن هو بيد منظمي البطولات أو الاتحادات الوطنية المعنية بالنسبة للمباريات الودية».
وتأجلت بالفعل مباريات تصفيات آسيا وكذلك تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022.
ومن بين آخر المباريات التي ألغيت، مباراة المنتخب الألماني الودية التي كانت مقررة أمام نظيره الإيطالي في 26 مارس الحالي في مدينة نورنبرج، وذلك بناء على تعليمات من مسؤولي المدينة.
كذلك أعلن اليويفا بالفعل تأجيل جميع مباريات الإياب في دور الستة عشر بكل من بطولتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي، التي كانت مقررة هذا الأسبوع، لأجل غير مسمى. وتقرر بالتالي تأجيل حفل قرعة دور الثمانية لكلتا البطولتين.
ويعقد اليويفا اجتماعاً عبر الفيديو يوم الثلاثاء مع ممثلي الاتحادات الوطنية الأعضاء وكل المعنيين، من أجل مناقشة تداعيات انتشار فيروس كورونا في عالم كرة القدم.
وقال كارل-هاينز رومينيجه رئيس نادي بايرن ميونيخ الألماني: «ربما من الضروري تأجيل بطولة كأس الأمم الأوروبية لأسباب صحية».
وأيدت جميع أندية الدوري الإنجليزي الممتاز قرار تعليق مباريات المسابقة حتى الثالث من أبريل المقبل على أقل تقدير».
كذلك قال يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، إن ذلك القرار كان قراراً بسيطاً، وأوضح: «هو اختيار ما بين كرة القدم ومصلحة المجتمع على نطاق أوسع، ليس هناك تعارض، هذا هو الأمر».
وقال إد وودوارد نائب الرئيس التنفيذي لنادي مانشستر يونايتد: «رغم أن إيقاف منافسات الموسم أمر مخيب للآمال، نعترف بأن هناك اعتبارات أكثر أهمية في ظل الحاجة للحد من انتشار فيروس كورونا».
وقال ميكيل أرتيتا المدير الفني لفريق أرسنال الإنجليزي، إنه يشعر بحال أفضل، وذلك بعد أقل من 24 ساعة من إعلان إصابته بفيروس كورونا.
كذلك أعلن أمس الأول إصابة كالوم هودسون-أودوي لاعب تشيلسي بعدوى الفيروس، وفرض العزل الصحي على لاعبين من فرق إيفرتون وواتفورد وليستر سيتي.
وأصيب باتريك كوتروني وجيرمان بيزيلا لاعبا فريق فيورنتينا، وكذلك أخصائي العلاج الطبيعي بالنادي، بعدوى فيروس كورونا، ليصل عدد المصابين من لاعبي الدوري الإيطالي لكرة القدم بذلك إلى تسعة لاعبين.
كذلك أصبح لوكا كيليان، مدافع بادربورن، أول لاعب في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) أثبتت الاختبارات إصابته بفيروس كورونا، وجاء ذلك بعد أن جرى الإعلان عن قرار تعليق المباريات التي كانت مقررة مطلع هذا الأسبوع في المسابقة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.