الثلاثاء 13 شعبان / 07 أبريل 2020
11:06 ص بتوقيت الدوحة

الاتحاد الأوروبي: استراتيجية جديدة لتنظيم الذكاء الاصطناعي بما يتماشى مع حقوق الانسان

العرب - متابعات

الأربعاء، 26 فبراير 2020
الاتحاد الأوروبي يسعى لتنظيم الذكاء الاصطناعي بما يتماشى مع حقوق الانسان
الاتحاد الأوروبي يسعى لتنظيم الذكاء الاصطناعي بما يتماشى مع حقوق الانسان
أعلن الاتحاد الأوروبي عن استراتيجية جديدة تسعى لتنظيم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بما يضمن الحفاظ على حقوق الإنسان.. وذلك بحسب ما ذكر تقرير للجزيرة الإنجليزية. 

ويوضح التقرير أن الاتحاد يسعى لصياغة مقاربة مختلفة عن تلك التي تتبناها كل من الولايات المتحدة الأمريكية والصين وهي الدول الرائدة في هذه التكنولوجيا.

ويبين التقرير أن الاتحاد يحاول الحصول على حصة من هذه التكنولوجيا التي ستشكل الصناعة الأهم في المستقبل، لكن التحدي يكمن في الالتزام بالحفاظ على خصوصية الناس في حين يتيح منافسوها استخدام البيانات بقيود أقل. 

ويعتمد الذكاء الاصطناعي بشكل كبير على بيانات المستخدمين. مثل تلك البيانات الشخصية التي تجمعها مواقع مثل جوجل وفيسبوك وتويتر. حيث تستخدم هذه البيانات في تدريب اللوغارتمات لتصبح أكثر دقة. 

ويورد التقرير تصريحاً لرئيسة المفوضية الأوروبية "أورسولا فون دير لين" تقول فيه "كلما زاد حجم البيانات لدينا، كلما أصبحت لوغرتماتنا أكثر ذكاءً، لذلك نريد أن نعطي لشركاتنا وباحثينا وخدماتنا العامة
وصولاً أفضل للبيانات". 

ويسعى الاتحاد إلى توفير البيانات بشكل أكبر للمطورين في القطاع العام لتحسين الخدمات العامة، كما يسعى لتوفيرها للقطاع الخاص لزيادة الاستثمار في هذا القطاع حسب ما أورد التقرير. 

ويسعى عبر الاستراتيجية الجديدة إلى سن تشريعات تنظم استخدام البيانات بحيث لا تنتهك حقوق المستخدمين، إذ ستعامل البيانات الحساسة مثل السجلات الطبية والملفات الأمنية بطريقة خاصة ضمن هذه القوانين. كما ستحارب التشريعات الاحتكار من الشركات الضخمة لتتيح للشركات الصغيرة الاستثمار في المجال. 

ويستثمر الاتحاد 21 بليون دولار سنوياً خلال العقد القادم في مسعى لتطوير حصته من هذه التكنولوجيا بينما يحافظ على ثقة الناس من خلال التشريعات كما يذكر التقرير. 

وتحاول الاستراتيجية تجنب الآثار السلبية التي ظهرت في بلدان الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي، مثل المراقبة الجماعية التي تتهم الصين بأنها تمارسها على مواطنيها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.