السبت 03 شعبان / 28 مارس 2020
11:26 ص بتوقيت الدوحة

قطر الخيرية تحث أهل قطر على التفاعل مع حملة "حق الشام"

الدوحة - قنا

الأحد، 23 فبراير 2020
قطر الخيرية تحث أهل قطر على التفاعل مع حملة "حق الشام"
قطر الخيرية تحث أهل قطر على التفاعل مع حملة "حق الشام"
أطلقت قطر الخيرية حملة "حق الشام" بالشراكة مع المؤسسة القطرية للإعلام وبإشراف من هيئة تنظيم الأعمال الخيرية لتقديم الإغاثة العاجلة للنازحين السوريين وتخفيف معاناة المتضررين وسد احتياجاتهم العاجلة وذلك استجابة للوضع الإنساني المتفاقم عقب أكبر موجة نزوح تشهدها سوريا في الأشهر الثلاثة الأخيرة.
وتهدف حملة "حق الشام" إلى مساعدة 250 ألف لاجئ ونازح سوري وتشمل مجالات الحملة الإيواء والمساعدات الغذائية، والمياه والإصحاح والصحة.
وتنفذ حملة "حق الشام" بالتعاون والشراكة مع كل من المؤسسة القطرية للإعلام، تلفزيون قطر، إذاعة قطر، إذاعة صوت الخليج، قناة الدوري والكأس، قناة الريان، إذاعة القرآن الكريم، وإذاعة صوت الريان.
وتتضمن مساعدات الحملة والمشاريع التي ستنفذ في إطارها، المساعدات الغذائية وسبل العيش، والتي تشمل (معلبات جاهزة للأكل ووجبات ساخنة، خبز، تشغيل مخابز، وتشغيل مطابخ)، إضافة إلى مستلزمات الإيواء وتتضمن توزيع خيم الإيواء وحقائب المستلزمات المعيشية، وفي مجال المياه والإصحاح يتم توفير مياه الشرب، دورات المياه، وحقيبة النظافة الشخصية وتوفير الديزل لمحطات المياه.
كما تتضمن المساعدات الصحية توفير الأدوية والمستهلكات الطبية، وبناء المؤسسات الصحية وتشغيلها ومعالجة سوء التغذية، إلى جانب بناء المؤسسات التعليمية، وتشغيلها، وكفالة الطلاب.
وستشمل حملة "حق الشام" بثا تلفزيونيا وإذاعيا من خلال عدد من وسائل الإعلام لاستقبال التبرعات على الهواء مباشرة يومي الجمعة والسبت المقبلين، إضافة إلى بعض الفعاليات التي ستقام في المجمعات التجارية وغيرها.
وبمناسبة إطلاق حملة "حق الشام" فإن قطر الخيرية وفي ظل ظروف الطقس القاسية وما يواجهه النازحون واللاجئون السوريون في مثل هذه الأيام من برد قارس وأمطار غزيرة وصقيع وثلوج، فإنها تحث أهل الخير في قطر على التبرع للحملة وتقديم العون العاجل من أجل التخفيف من قسوة الظروف التي يواجهونها، كما تحث وسائل الإعلام والناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي والجمهور بشكل عام للتفاعل مع حملتها ودعمها بكل السبل الممكنة، لاسيما أثناء فترة البث التلفزيوني.
يذكر أن الحملة تستقبل التبرعات المالية والمجوهرات إضافة لمواد عينية مثل السيارات.. كما يندرج التبرع للحملة ضمن مصارف الزكاة، إضافة إلى أنه سيتم الإعلان عن التبرعات لمن يرغب في وسائل الإعلام.
وبالتزامن مع الحملة نظمت قطر الخيرية زيارة ميدانية لعدد من مسؤولي قطر الخيرية وإعلاميين وناشطين لتقديم المعونات العاجلة للنازحين في عدد من المخيمات والمناطق في الداخل السوري، واللاجئين في المناطق المحاذية للحدود التركية السورية (داخل تركيا).
وتم خلال الزيارة الأولى توزيع 200 طن من المواد الإغاثية، شملت بطانيات وملابس شتوية ومدافئ ووقودا للتدفئة وخياما وعوازل بلاستيكية إضافة إلى سلال غذائية تكفي كل منها لمدة شهر كامل، إضافة لتوزيع وجبات ساخنة. وتقدر التكلفة الإجمالية بـ14,5 مليون ريال واستفاد منها 864,618 شخصا.
ومن المقرر أن يقوم وفد آخر يوم الجمعة المقبل بزيارة مماثلة لتقديم دفعة ثانية من المساعدات للاجئين والنازحين السوريين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.