السبت 03 شعبان / 28 مارس 2020
11:40 ص بتوقيت الدوحة

الزعيم وصقور برزان.. مواجهة لا تحتمل أنصاف الحلول

علاء الدين قريعة

السبت، 22 فبراير 2020
الزعيم وصقور برزان.. مواجهة لا تحتمل أنصاف الحلول
الزعيم وصقور برزان.. مواجهة لا تحتمل أنصاف الحلول
يشكل لقاء السد وأم صلال الليلة بالأسبوع 15 من دوري نجوم «QNB» أهمية خاصة بالنسبة للفريقين، ويتطلع الزعيم المتوهج آسيوياً في المواجهة التي سيحتضنها استاد الغرافة الساعة الخامسة إلا الربع، لحصد العلامة الكاملة لمواصلة تضييق الخناق على المتصدر، وهي المواجهة التي لن تغيب فيها الإثارة، رغم اختلاف موقع الفريقين في سلم الترتيب ما بين السد -الذي ينافس من أجل اللقب- وأم صلال، الذي يصارع في أسفل الترتيب.
ويعتبر النقاد أن اللقاء يندرج تحت بند الأحلام المتناقضة، الأمر الذي يرشحه لبلوغ أقصى درجات التشويق، لا سيما أن موقف الصقور متحرج جداً مع احتلالهم قاع الترتيب، بعد تعادل الشحانية الثمين مع العربي، وخسارة جديدة للفريق، قد تجعل مهمة بقاء الصقور في أضواء دوري النجوم صعبة وصعبة جداً، خاصة مع العروض المخيبة التي يقدمها هذا الفريق والانحدار المخيف في الخط البياني، على صعيد الأداء والنتائج التي لم تسعد جماهيره، التي كانت تحلم بأن يكون الموسم الحالي بداية لرؤية الصقور بين الكبار في مربع الذهب، لكن الحلم تحوّل إلى كابوس، وأصبح الكل يسعى للتمسك بقارب النجاة، الذي لا يزال بعيداً عن متناول المغربي ابن عسكر مدرب الفريق، الذي يعرف أن النقاط الثلاث في هذه المواجهة ستشكل بداية الطريق نحو النجاة من المأزق الراهن، ويعوّل على تحركات اللاعب النشيط للسوري محمود المواس في الخطوط الأمامية، فضلاً عن المحترفين البوسني سيبوفيتش والجزائريين أيوب عزي ووليد مسلوب، وسيكون شعار المدرب عزيز بن عسكر عدم المغامرة في الخطوط الخلفية، وبالتالي، لا يملك إلا العمل على مراقبة مكامن الخطورة السداوية من أجل تفادي الوقوع في أي مطبات جديدة قد تودي بالفريق إلى مرحلة أكثر خطورة، فهو يعرف قبل غيره خطورة ارتكاب الأخطاء أمام هجوم السد الكاسح. بالمقابل، يدرك الإسباني تشافي -مدرب الزعيم- أن أم صلال ليس بالفريق السهل تجاوزه، ويحتاج منه إلى بناء استراتيجية خاصة، تتناسب مع الطريقة التي يتبعها رفاق المواس، كما سيلجأ إلى تأمين البدائل المناسبة لسلسلة اللاعبين الغائبين عن المواجهة بعد الإصابات التي ضربت صفوف الزعيم التي تتمثل بقائد الفريق حسن الهيدوس، ونجم الوسط علي أسد، والمدافع سالم الهاجري، وكذلك المهاجم عبدالعزيز الأنصاري الذي لم يتماثل للشفاء بعد، وبالتالي، سيدفع تشافي بمحمد وعد وهاشم علي لسد النقص، علاوة على إشراك الحارس مشعل برشم، لمنح الحارس الأول سعد الشيب فرصة التقاط الأنفاس.
الأفضلية على الورق وفي داخل المستطيل تصب لصالح السد، لكن لغة الحسابات تبدو مختلفة في الدوري، وقد يتعثر الزعيم أن نجح أم صلال في تطبيق التوازن الدفاعي، والتعامل مع خطورة هجومه، وقوته الضاربة المتمثلة بالجزائري بونجاح، والمكسيكي ماركو فابيان الذي سيظهر للمرة الأولى هذا الموسم. الاحتمالات كلها واردة، والتعادل سيرضي أم صلال إن تحقق، لكنه بالتأكيد سيشكل خسارة كبيرة للزعيم.

تشافي: رغم الإصابات.. هدفنا الثلاث نقاط
اعتبر تشافي هيرنانديز مدرب السد مواجهة فريقه ضد أم صلال اليوم، ضمن الأسبوع الخامس عشر لدوري «نجوم QNB» صعبة، ولكن الإصابات لن تشكل عائقاً دون سعيهم لتحقيق الفوز والتقدم للأمام.
وقال مدرب السد في المؤتمر الصحافي قبل المباراة: نحتاج إلى تحقيق الفوز، وسنواجه أم صلال أحد الفرق التي تبحث عن البقاء، والهروب من الهبوط، وقام الفريق بتغيير المدرب ليصبح أفضل تنظيماً، خاصة من الجانب الدفاعي. وقال تشافي: نحن في السد نحتاج إلى النقاط للوصول إلى المقدمة، وعلينا أن نركز في هذه المباراة، ونطوي صفحة دوري أبطال آسيا.
وعن أسباب الإصابات الكثيرة التي تعرض لها الفريق مؤخراً، قال: ليس هناك سبب واحد، لكن الإصابات جزء من كرة القدم، أتذكر عندما كنت لاعباً في برشلونة، خلال 3 أسابيع أصيب لنا 4 لاعبين مهمين للغاية، ونحن في السد لدينا عبدالعزيز الأنصاري الذي سيعود إلى التدريبات يوم الأحد، وعلي أسد وسالم الهاجري أمامهما وقت طويل، والهيدوس سيغيب لمدة شهرين ونصف.
وتابع: هذه الإصابات ليست أعذاراً بالنسبة لنا، لدينا لاعبون شباب قادرون على العطاء والتعويض، نحن نريد تحقيق أهدافنا وهي الفوز بالدوري وكأس الأمير والتأهل للمرحلة المقبلة من دوري الأبطال، وهذا ليس بالأمر السهل، وأنا سعيد بكل ما نقوم به من عمل جيد. من جهته، أكد هاشم علي لاعب الفريق، على جاهزية السداوي للمواجهة.
وقال هاشم علي: لا توجد مباراة سهلة بالنسبة لنا، نعلم جيداً مدى أهمية مواجهة أم صلال، وسنسعى جاهدين إلى تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث، من أجل مواصلة المشوار بنجاح في الدوري.
وأضاف: جميع المباريات صعبة بالنسبة لنا، نحن في السد نمر بمرحلة ربما لا تكون جيدة من حيث فقدان لاعبين مهمين بسبب الإصابات، ويجب أن يكون تركيزنا عالياً. وحول حصوله على فرصة المشاركة مع الفريق، قال مهاجم الزعيم الشاب: ما زلت لاعباً شاباً، والمباريات التي لعبت بها أكسبتني خبرات كبيرة وتعلمت كثيراً، يجب عليّ أن يتطور مستواي من مباراة إلى أخرى، ويجب أن أستغل هذه الفرصة بكل قوة.

عزيز بن عسكر: سنكافح من أجل نتيجة إيجابية
أكد عزيز بن عسكر مدرب أم صلال، اكتمال استعدادات فريقه لمواجهة السد اليوم.
وقال مدرب فريق أم صلال في المؤتمر الصحافي: الجميع يعرف نادي السد وأنه من أفضل الفرق في الدوري، وأي منافس يلعب ضده بتركيز عالٍ، وأنا سعيد بأنني سألعب ضد مدرب بحجم تشافي. وسعيد كمدرب شاب بالحصول على فرصة التدريب في دوري النجوم، وبخصوص المباراة ستكون مواجهة صعبة، والسد لديه العديد من النجوم. ونحن ظللنا نعمل بشكل يومي لهذه المباراة، وعلينا أن نقدم أفضل ما لدينا فيها.
وقال مدرب أم صلال: تحدثت مع اللاعبين وقلت لهم إننا إذا لم نلعب بتنظيم واضح وأصبحت لدينا شخصيتنا فلن نخرج بنتيجة إيجابية، ولذلك فنحن نهدف لتقديم أداء أفضل. السد يشارك في العديد من البطولات وله أهدافه وهو يتطلع للمنافسة على الألقاب، وأم صلال أيضاً لديه هدف وهو البقاء، ولذلك علينا العمل بشكل يومي، والمطلوب من اللاعبين دائماً تقديم الأفضل للفريق.
وبخصوص فقدان السد للعديد من اللاعبين لأسباب مختلفة قال: لا أعتقد أن هذا الأمر سيؤثر على السد، وبخصوص الهيدوس الذي تعرض لإصابة، مؤخراً، فهو واحد من أفضل اللاعبين في قطر، وأنا حزين لإصابته، وأنا دائماً لا أتمنى حصول مثل هذه الإصابات للاعبين. من جانبه قال وليد مسلوب لاعب الفريق: فرصة جيدة أن نواجه واحداً من أهم الفرق في الدوري، والسد شاهدناه في مباراته الآسيوية الأخيرة، وندرك صعوبة المواجهة، ولكن بالمقابل فنحن نتدرب ونقوم بعمل كبير، وعلينا أن نكون في أفضل حالاتنا حتى نحصل على نتيجة إيجابية في هذه المباراة.
وتابع وليد مسلوب: وجدت استقبالاً جيداً من أسرة النادي. والإدارة واللاعبون والجهاز الفني قدموا كل ما لديهم من أجل أن أندمج سريعاً مع الفريق، وأنا أعرف لماذا تعاقد معي النادي.. ولذلك فأنا أعمل في التدريبات وفي المباريات حتى أقدم المطلوب مني.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.