الأربعاء 02 رجب / 26 فبراير 2020
07:39 ص بتوقيت الدوحة

منافسات النساء في الجائزة الكبرى للمبارزة بـ «أسباير» اليوم

عبد الرحمن جبرة

السبت، 25 يناير 2020
منافسات النساء في الجائزة الكبرى للمبارزة بـ «أسباير» اليوم
منافسات النساء في الجائزة الكبرى للمبارزة بـ «أسباير» اليوم
تتواصل اليوم منافسات النسخة 17 من بطولة الجائزة الكبرى للمبارزة «غراند بري»، إحدى كبريات بطولات الاتحاد الدولي المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، وينظمها الاتحاد القطري في قبة أسباير، بمشاركة قرابة 400 رياضي ورياضية من 45 دولة.
وخرج ممثلو منتخب قطر من الدور التمهيدي أمس، وكان الهدف من مشاركتهم الحصول على نقاط تحسن مراكزهم في التصنيف العالمي، وشارك عبدالله السياري في المجموعة الـ 18، وحصل فيها على 7 نقاط من 6 مواجهات، كما خرج آدم زكي بعدما حصل على 12 نقطة من مبارياته الست في المجموعة الـ 19، وحقق محمد الشمري نتائج لافتة في المجموعة 21، لكنه حصل على 14 نقطة، واكتفى جابر الفدعج بـ 6 نقاط في المجموعة الـ 29.
ونجح الكويتي عبدالعزيز الشاتي في بلوغ دور الـ 64، بعدما فاز على البريطاني فيليب مارش في دور الـ 128، لكن الشاتي خسر أمام المجري ديفيد ناجي، ليكون أفضل المشاركين العرب إنجازاً حتى الآن.
برنامج اليوم
تقام اليوم منافسات السيدات، من الأدوار التمهيدية التي تشارك فيها 160 مبارزة، من بينهن 4 من المنتخب القطري هن: ذكريات العبد الله، ووضحة العبد الله، وهيا دياب، وسارة دياب. وتبدأ المنافسات عند العاشرة صباحاً، وتقام التصفيات حتى دور الـ 64، لتستأنف غداً في اليوم الختامي، الذي يشهد كذلك دور الـ 64 للرجال.

الملا: سعداء بإشادة الضيوف
عبر فهد الملا، رئيس اللجنة الإعلامية بالبطولة، عن سعادته للإشادة الكبيرة التي حصلت عليها اللجنة المنظمة من مسؤولي الاتحاد الدولي والرياضيين المشاركين في البطولة، وقال: «اللجنة بذلت مجهودات كبيرة في سبيل تنظيم منافسات الجائزة الكبرى بأعلى المعايير الدولية، ويسعدنا أن جميع الضيوف يشعرون بالراحة التامة، بفضل التجهيزات والترتيبات التي وضعت بدقة»، وتقدم الملا بالشكر إلى أكاديمية أسباير لتوفيرها الدعم اللوجستي المطلوب، وقال إن أسباير الشريك الرسمي للاتحاد ساهم في النجاح الكبير للبطولة.
وعن المنافسات، قال الملا إن نجوم قطر قدموا كل ما عندهم أمام منافسين أقوياء يتقدمون عليهم كثيراً في التصنيف العالمي، وأوضح: «لم ننتظر نتائج لافتة من أبنائنا؛ لأن الهدف اكتساب الخبرة من مواجهة كبار نجوم اللعبة في العالم، وعلى صعيد المنافسات فقد تأهل إلى الأدوار التالية اللاعبون الأعلى تصنيفاً، وننتظر قمة الإثارة في نصف النهائي والنهائي يوم غد الأحد».

الجماهير التونسية تعوّل على سارة بسباس
يدخل المصنفون والمصنفات الأوائل والأوليات البطولة اعتباراً من الدور الثاني، بعد أن تم إعفاؤهم من التصفيات، وهم 16 مبارزاً و16 مبارزة، والرجال بترتيب التصنيف هم: الروسي سيرجي بيدا، والإيطالي أندريا سانتاريللي، والمجري جيرجيلي سيكلوسي، والفرنسي يانيك بوريل، والياباني كازوياسو مينوبي، والأوكرانيان بوقدان نيكيشين، وإيجور ريزيلين، والكوري الجنوبي سانجيونج بارك، والياباني كوكي كانو، والفنزويلي روبين ليماردو، والإسباني يولين بيريرا، والهولندي با فيرجيلين، والياباني ماسارو يامادا، والسويسري ماكس هينزير، والكازاخي ديمتري أليكسانين، والأميركي جاكوب هولي.
وعند النساء فإن المصنفات الـ 16 الأوليات هن بالترتيب: الرومانية آنا ماريا بوبيسكو، والصينية لين شينج، وفيفيان كونج مان واي (هونج كونج)، والصينية سون إيوين، والفرنسية كورالين فيتاليز، والكورية الجنوبية كانج يونج مي، والصينية زوو مينجي، والروسية فيوليتا كولوبوفا، والكورية الجنوبية شوا إنجيونغ، والإيطالية مارا نافاريا، والفرنسية ماري فلورينس، والتونسية سارة بسباس، والكورية الجنوبية هايوجونغ جونج، والكورية الجنوبية هايين لي، والبولندية أليكساندرا زاماشوفسكا. وتحظى بسباس بشعبية كبيرة كونها شاركت عدة مرات في الجائزة الكبرى بالدوحة، ومن المنتظر أن تحظى بتشجيع جماهير غفيرة مثلما كان الحال في المرات السابقة.
نظام البطولة
في فئة النساء تشارك 160 رياضية في الدور التمهيدي، وتم تقسيمهن إلى 22 مجموعة، تضم كل واحدة 7 متنافسات، وهناك مجموعة تضم 6 متنافسات، وتتأهل 112 رياضية إلى الدور الأول، ويتم إعفاء أفضل 16 منهن، مع الـ 16 الأوليات، على أن تتأهل 32 رياضية، ثم يقام دور الـ 64 فدور الـ 32، وهكذا بخروج المغلوب حتى المباراة النهائية. ويطبق النظام ذاته على منافسات الرجال.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.