الأحد 28 جمادى الثانية / 23 فبراير 2020
02:15 م بتوقيت الدوحة

سلامة الخليفي والسعدي وقصابي يحصدون جوائز الأفضل

الحمدوشي بطل الدوحة للشطرنج الخاطف.. والحر أول المحليين

علاء الدين قريعة

الجمعة، 24 يناير 2020
الحمدوشي بطل الدوحة للشطرنج الخاطف.. والحر أول المحليين
الحمدوشي بطل الدوحة للشطرنج الخاطف.. والحر أول المحليين
أسدل اتحاد الشطرنج الستار على منافسات بطولة الدوحة المفتوحة للشطرنج الخاطف التي نظمها في الحي الثقافي «كتارا»، بمشاركة 110 لاعبين ولاعبة من مختلف الجنسيات، ونجح هشام الحمدوشي بالتتويج باللقب، تلاه ايكوين بيمينتل، ثم أنور كاك ثالثاً، وحلّ بدر محمد علي رابعاً، وليولا روبنسون خامساً، وأسد أبوالعطا سادساً، وأحمد بطاح سابعاً، وسيدي بوضياء ثامناً.
وفي فئة أفضل اللاعبات، توجت أموليا كوربارساد باللقب، ونال عرفان محمد جائزة أفضل لاعب لأقل من 20 سنة، فيما حصل سينغ ابهيوديت على لقب أفضل لاعب لأقل من 14 سنة.
وفي فئة الأفضل بين اللاعبين المحليين، حصل لاعب منتخبنا صالح الحر على لقب الأفضل، وسلامة الخليفي لاعبة منتخبنا على أفضل لاعبة، ونال علي السعدي أفضل لاعب لأقل من 20 سنة، ومحمد منصور قصابي أفضل لاعب لأقل من 14 سنة.
وتوج محمد المضاحكة -رئيس اتحاد الشطرنج- وحمد التميمي -المدير التنفيذي في الاتحاد- الأبطال بالجوائز التي قدمتها الشركات الراعية والاتحاد، فضلاً عن حوافز تشجيعية لجميع اللاعبين.
وأعرب المضاحكة عن رضاه عن البطولة من كل النواحي، مشيراً إلى أن الاتحاد حريص على استمرارية هذا النوع من البطولات، التي هدفها نشر اللعبة، وزيادة فرص الاحتكاك بين اللاعبين، لافتاً إلى أن البطولة حققت أهدافها من ناحية المشاركين من اللاعبين واللاعبات، مشيداً بالجهود المضنية للجهات الراعية.
من جانبه، أبدى حمد التميمي سعادته لحجم المشاركة، مؤكداً أن مثل هذه البطولات تسهم في زيادة الوعي لدى الأطفال على وجه الخصوص، فضلاً عن احتكاك بقية لاعبي ولاعبات المنتخب مع مستويات جيدة.
وأضاف: «اتحاد الشطرنج يتطلع للتركيز على تكثيف البطولات المحلية، وإقامتها بصفة دائمة، سعياً لمنح اللاعبين التجارب الاحتكاكية، من أجل الاستفادة منها في المشاركات الخارجية».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.