الأربعاء 24 جمادى الثانية / 19 فبراير 2020
08:56 ص بتوقيت الدوحة

السعادة في صورة!

السعادة في صورة!
السعادة في صورة!
«انظر لنفسك» وأفعالك ومواقفك اليومية، هل تحقق فيها نسبة من السعادة التي تنقلك إلى شيء اسمه حب الذات، أم أنها حياة عادية فقط تقضيها بالأكل والشرب وإنجاز بعض المهام التي تساعدك على العيش دون أن تشعر بالحب والوفاء لنفسك. ما رأيك الآن أن تبدأ وترسم لنفسك صورة إيجابية تتميز فيها عن الآخرين وتجعلك تحب ذاتك وتحترم إنجازاتك، وهذا الشيء ليس مستحيلاً.
«إن رسم» صورة حسنة عنك، مع التفاؤل بأنك شخص ناجح ومختلف عن الآخرين، يحتاج في البداية إلى البحث عن أصدقاء واقعيين يعيشون حياة النجاح لكي تتأثر بهم وهم يقومون باكتساب المهارات وتحقيق النجاحات. ولعلك تسألني أين تجدهم، اذهب وابحث عنهم في مواقع التواصل الاجتماعي، واكتب شخصيات ناجحة في مجال الاختراعات أو في مجال ريادة الأعمال، وخذ منهم تحقيق حب الذات.
«الآن تأمّل» نفسك واختبر ما تقوم به من أفعال يومية، بالإجابة عن هذه الأسئلة:
- هل تصرفاتك فيها شيء من الإيجابية؟
- هل تحقق إنجازات معينة؟
- هل تسعى إلى الانتهاء من أهدافك اليومية؟
- هل تقوم ببعض الأنشطة والمشاريع التي تساعدك على الرضا عن نفسك؟
- هل تساعد نفسك على تعلّم مهارات جديدة واكتساب معلومات متنوعة؟
- هل تكافئ نفسك بالهدايا أو ببعض الكلمات الإيجابية؟
« التجاوب الحقيقي» مع نفسك، عزيزي الشاب، يساعدك على تجنّب شيء اسمه جلد الذات بأن تلومها بالكلمات السلبية، كأن تقول: (أنا لا أستحق شيئاً!)، (أنا لا أملك القدرات الكافية على تحقيق النجاح!). فهذا اللوم يجعلك تعيش في دوامة القلق وتصاب معها ببعض أمراض الاكتئاب، وهذا ما أثبته الأطباء. فساعد نفسك بسرعة وابحث عن صديق يساعدك على التخلص من جلد الذات.
«كمال الرضا» الحقيقي والسعادة عند شباب اليوم ليست في لحظة البحث عن ملذات الحياة والشهوات التي تنتهي بسرعة، وإنما السعادة التي تنتظرنا جميعاً هي الرضا بكل ما أعطانا الله من قدرات وطاقات نستطيع من خلالها أن نصنع جزءاً من النجاح والإنجازات، حتى لو فشلنا أو طالت المدة، علينا أن نعيد النظر في أنفسنا والتوكل على الله بالصبر والسعي نحو التغيير.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

فكّر كيف تواجه

19 فبراير 2020

فكّر كيف تسيطر

13 فبراير 2020

فكّر كيف تفكّر

05 فبراير 2020

حياتك غير بالفوز

29 يناير 2020

حياتك غير بالتميز

22 يناير 2020

حياتك غير بالقراءة

15 يناير 2020