السبت 22 جمادى الأولى / 18 يناير 2020
08:09 م بتوقيت الدوحة

409 طلاب من 70 دولة يبدؤون اختبارات «أولمبياد العلوم الدولي» بالدوحة

حامد سليمان

الإثنين، 09 ديسمبر 2019
409 طلاب من 70 دولة يبدؤون اختبارات «أولمبياد العلوم الدولي» بالدوحة
409 طلاب من 70 دولة يبدؤون اختبارات «أولمبياد العلوم الدولي» بالدوحة
انطلقت أمس اختبارات «أولمبياد العلوم الدولي للناشئين 2019» بالدوحة، والتي كان من ضمنها اختبار الاختيار من المتعدد، بوصفه أحد الاختبارات التي تقيس مستوى الطلبة في مواد العلوم الثلاثة (الأحياء، والكيمياء، والفيزياء)، وذلك بقاعة رقم 4 بمركز قطر الوطني للمؤتمرات؛ بحضور 409 طلاب من المشاركين في البطولة ضمن 70 دولة.
قالت الطالبة سارة فهد العلي، المشاركة في «أولمبياد العلوم 2019» مع الفريق القطري، عن استعداداتها المسبقة قبل الاختبار، إنها قامت بمراجعة جميع أوراق المراجعة التي أُعطيت لفريقها من قِبل المدربين، كما حاولت مع فريقها تغطية المنهج ودراسته؛ حيث قام كل عضو من أعضاء الفريق بشرح ما يفهمه، سواء في مادة الكيمياء أو الأحياء أو الفيزياء استعداداً للاختبار، بالإضافة إلى الاختبارات النظرية السابقة والاختبارات التجريبية الإلكترونية التي أجروها في مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا، والتي ساعدتهم كثيراً في الاستعداد النفسي والعقلي قبل الاختبار.
ومن جهتها؛ أعربت الطالبة وضحى الحميدي، المشاركة في «أولمبياد العلوم 2019» مع الفريق القطري، عن سعادتها بالمشاركة في «الأولمبياد» في بلدها الحبيب قطر؛ كونها تجربة علمية جديدة ومفيدة لها، سوف تثري مسيرتها التعليمية على المدى القريب، كما عبّرت عن اعتزازها بفوز دولة قطر بشرف الاستضافة بوصفها أول بلد عربي مستضيف لهذه البطولة.
وحول اختيار الفريق القطري المشارك في «أولمبياد العلوم 2019»، قالت الحميدي: «جاء اختيار 400 مشارك في البداية، وبعد ذلك تم ترشيح 60 طالباً وطالبة للبطولة، إلى أن وصل العدد إلى 30، ومن ثَمّ 24 مع الفريق الاحترازي؛ حيث مرّت كل مرحلة من مراحل اختيار مرشحي الفريق القطري المشارك بأولمبياد العلوم 2019 بمرحلة اختبار ومن ثَم تدريب. كما أن الفريق القطري المشارك بالبطولة حضر دورة تدريبية في شهر أبريل الماضي».
وفي تصريح صحافي مع زين المطيري، الطالبة بالفريق الكويتي المشارك ببطولة «أولمبياد العلوم 2019»، قالت: «أسعدنا كثيراً خبر استضافة دولة قطر النسخة السادسة عشرة من أولمبياد العلوم؛ كونها أول دولة عربية وخليجية تستضيف البطولة. كما أننا استعددنا جدّياً في دولتنا الكويت، حتى إننا قمنا بتقسيم المواد الدراسية على فترات، وحسب طبيعة كل مادة ومحتواها قمنا بالدراسة. وعن مشاركتنا في الأولمبياد، فتُعتبر بحدّ ذاتها إنجازاً».
ومن جهتها؛ أعربت الطالبة عهد عارضة، المشاركة في «أولمبياد العلوم 2019» مع الفريق الفلسطيني، عن سعادتها بالمشاركة في البطولة بدورتها الجديدة في دولة قطر. كما عبّرت عن حُسن استقبال المنظمين للفريق الفلسطيني منذ وصوله للمطار وحتى وصوله إلى الفندق، وعن مدى تعاون المتطوعين معه من خلال تعريفه بالقوانين والإرشادات العامة الخاصة بالأولمبياد، وتنبيهه إلى الوقت.

والمشاركون في البطولة يتعرّفون على نهضة قطر الثقافية والسياحية والرياضية
بالتوازي مع الاختبارات النظرية العلمية في الكيمياء والفيزياء والأحياء، أعدت اللجنة المنظمة لأولمبياد العلوم الدولي للناشئين- الدوحة 2019 برنامجاً ثقافياً وسياحياً حافلاً للوفود، لإتاحة الفرصة لهم لزيارة أهم المعالم الثقافية والسياحية والرياضية في دولة قطر، لكي يطلع الضيوف من تربويين وطلاب على نهضة دولة قطر العمرانية والاقتصادية والثقافية، ويتعرفوا على تاريخها وتراثها العريق.
واشتمل البرنامج على زيارات للطلاب وقادة الوفود والملاحظين إلى «أسباير زون»، وشاطئ سيلين، ومؤسسة قطر، وجولة في متاحف قطر، مما يلقي الضوء على الإنجازات التي حققتها دولة قطر في مختلف المجالات، لا سيما أن المشاركين في الأولمبياد يمثلون سبعين دولة من قارات العالم الخمس.
وتقيم اللجنة المنظمة لأولمبياد العلوم الدولي للناشئين، في نسختها السادسة عشرة اليوم الاثنين، ليلة ثقافية بالحي الثقافي «كتارا»، في إطار برنامج ثقافي وترفيهي تنظمه «أولمبياد العلوم» للمشاركين فيه من قادة فرق وملاحظين وطلاب.
وتستعرض الليلة الثقافية بعض ملامح ثقافات الدول المشاركة في البطولة، حيث تتضمن الليلة فقرات استعراضية من الجزائر، وأوكرانيا، وبوليفيا، والصين، والصين الشرقية، وغانا، وإندونيسيا، وماليزيا.
كما تشارك دولة قطر في الفعاليات بأوبريت بعنوان «اقرأ»، وتهدف الليلة الثقافية إلى تعريف جميع المشاركين بالحي الثقافي (كتارا)، والثقافة العربية القطرية الأصيلة، والتعرف على بعض ثقافات العالم.
وتهدف الليلة الثقافية إلى تعريف جميع المشاركين بالحي الثقافي «كتارا»، والثقافة العربية القطرية الأصيلة، والتعرف على بعض ثقافات العالم. وكان الأولمبياد قد انطلق يوم الأربعاء الماضي، برعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بمركز قطر الوطني للمؤتمرات، وخاض الطلاب المتنافسون في الأولمبياد خلال الأيام الماضية اختبارين في الكيمياء والفيزياء والأحياء، وتبقّى لهم الاختبار العملي غداً الاثنين. ومن المقرّر أن يقام حفل الختام الأربعاء الموافق 11 ديسمبر.
جدير بالذكر أن قطر هي أول دولة عربية تستضيف أولمبياد العلوم الدولي للناشئين، كما أن أولمبياد الدوحة 2019 هو الأكبر في تاريخ البطولة من حيث عدد الدول المشاركة. حيث تشارك في البطولة 70 دولة، منها 14 دولة تشارك لأول مرة، مثل: الولايات المتحدة، ومالاوي، وفرنسا، وأرمينيا، والبرتغال، وسلوفينيا، كما تشارك في الأولمبياد كل من: روسيا، والصين، والهند، وألمانيا، وهولندا، وإسبانيا، إلى جانب تركيا، وأستراليا، والمجر، وإيران. ومن أميركا اللاتينية تشارك البرازيل، وبوليفيا، وكوستاريكا، وتشارك في الأولمبياد من الدول العربية كل من الكويت، وعمان، وفلسطين، والأردن، ولبنان، والجزائر، والعراق، إلى جانب دولة قطر التي تشارك بأربعة فرق، باعتبارها الدولة المضيفة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.