الأحد 23 جمادى الأولى / 19 يناير 2020
10:54 م بتوقيت الدوحة

«الأدعم» يخسر أمام السعودي بحضور أكثر من 40 ألف مشجع

الدوحة تنام حزينة في ليلة المفاجآت الكبيرة

مجتبي عبد الرحمن سالم

الجمعة، 06 ديسمبر 2019
الدوحة تنام حزينة في ليلة المفاجآت الكبيرة
الدوحة تنام حزينة في ليلة المفاجآت الكبيرة
خسر المنتخب القطري، فرصة التأهل إلى نهائي بطولة كأس الخليج في نسختها الـ 24، والتي تستضيفها قطر وتختتم يوم الأحد المقبل، بالخسارة المفاجئة أمام المنتخب السعودي، في المباراة التي جمعتهما على استاد الجنوب بهدف عبدالله الحمدان، الذي سجله في الدقيقة 28 من عمر المباراة، ونجح في المحافظة عليه رغم المحاولات الكثيرة من جانب لاعبي «الأدعم» لمعادلة النتيجة، وفرضهم حصاراً رهيباً على منطقة جزاء المنتخب السعودي.
جاءت بداية المباراة هادئة جداً، بمحاولات من المنتخبين لفتح الثغرات حتى الدقيقة السابعة، والتي شهدت أول فرصة ضائعة للمنتخب القطري، حين انطلق بيدرو ميجويل من الجهة اليمنى، ثم مرر كرة عرضية أمام المرمى لم يحسن المعز علي التعامل معها، فاصطدمت برجله وذهبت إلى ركلة مرمى، وتلتها فرصتان ضائعتان، الأولى من عرضية عبدالكريم حسن التي سيطر عليها الحارس فواز القرني، لتهدأ الأمور قليلاً، ويبدأ المنتخب السعودي في تنظيم خطوطه لنصل إلى الدقيقة 16، والتي شهدت أول محاولة هجومية لمصلحة الأخضر، من كرة مرتدة وصلت إلى نواف العابد وهو في مواجهة المرمى من الجهة اليسرى، سدد كرة قوية أبعدها سعد الشيب بقدمه إلى ركلة ركنية.
حتى جاءت الدقيقة 26، لتشهد مخالفة ارتكبها محمد خبراني مع المعز علي خارج منطقة جزاء السعودي، قام بتنفيذها عبدالكريم حسن بعيدة عن المرمى.
وبالوصول إلى الدقيقة 28، نجح المنتخب السعودي في تسجيل الهدف الأول عن طريق عبدالله الحمدان، بعد كرة عرضية من الجهة اليسرى لسلطان الغنام، ارتقى لها الحمدان مع سعد الشيب، فلتت من يد الأخير لتجد طريقها إلى المرمى.
وبالمقابل، لم يستثمر المعز علي الكرة العرضية من زميله بيدرو في الدقيقة 30، بعد أن فلتت من يد الحارس فواز القرني، لتضيع فرصة أخرى لـ «الأدعم»، كما سدد بيدرو كرة قوية في الدقيقة 33 مرت أعلى العارضة.
بدأ المنتخب القطري في الضغط من أجل معادلة النتيجة قبل الذهاب إلى الاستراحة، لتضيع فرصة للتسجيل في الدقيقة 42، من عرضية للمعز علي إلى عبدالعزيز حاتم، الذي سدد كرة مباشرة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الحارس فواز القرني، كما أهدر «الأدعم» فرصة ثانية، في الدقيقة 45+2 بصناعة من أكرم عفيف وتسديدة من بيدرو ضعيفة في يد الحارس القرني، وبعدها أعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول.
الشوط الثاني
انطلاقة الشوط الثاني بدأت معها محاولات «الأدعم» لمعادلة النتيجة، فسدد عبدالكريم حسن كرة قوية في الدقيقة 48 أعلى العارضة، تراجع المنتخب السعودي للمحافظة على تقدمه، ليتقدم المنتخب القطري عن طريق العمق والأطراف، في محاولات لإيجاد ثغرات لينفذ منها لمعادلة النتيجة، مع اعتماد مبدأ اللعب الضاغط لاستعادة الكرة في أسرع وقت، لتضيع فرصة أخرى في الدقيقة 56، بعد تحويل كريم بوضياف الكرة من العمق إلى الجهة اليمنى، لزميله بيدرو ميجويل والذي واجه المرمى، ولكنه سدد كرة ضعيفة لم يجد القرني حارس المرمى السعودي صعوبة في السيطرة عليها، كما ضاعت فرصة أخرى في الدقيقة 59، من عرضية عبدالكريم حسن التي أبعدها الدفاع السعودي.
في الدقائق التالية، فرض المنتخب القطري حصاراً متواصلاً على منطقة جزاء المنتخب السعودي، ومن كرة ركنية في الدقيقة 63، نفذها بيدرو ميجويل مباشرة في المرمى، ارتدت من القائم الأيمن لتصطدم بالحارس القرني، وتضيع فرصة معادلة النتيجة، كما أبعد الدفاع السعودي تسديدة بيدرو في الدقيقة 73.
تبديلان
لم يعُد أمام الإسباني فيليكس سانشيز سوى البحث عن حلول أخرى لفكّ شفرة الدفاع السعودي، بعد دخول المباراة في آخر ربع ساعة، فقام بإجراء تبديلين قضيا بخروج بيدرو ميجويل وسالم الهاجري، ودخول إسماعيل محمد ومحمد مونتاري.
وبالمقابل، أجرى هيرفي رينارد مدرب المنتخب السعودي، تغييراً دفاعياً قضى بخروج عبدالله الحمدان صاحب الهدف، وحلّ مكانه المدافع زياد الصحفي.
تواصل الضغط القطري على منطقة جزاء السعودي ولكن دون جدوى، في ظل الدفاع المحكم للأخضر، الذي ظل يتعامل بتركيز عالٍ مع كل الكرات العرضية القطرية، ويبعدها عن منطقته.
وفي خضم هذا الضغط القطري، كاد السعودي أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 83، من تسديدة قوية لعطيف اصطدمت بالعارضة، ثم ارتدت إلى ياسر الشهراني الذي سددها مرة أخرى، أبعدها سعد الشيب إلى ركلة ركنية.
وبالمقابل، ضاعت فرصة أخرى ثمينة للتسجيل في الدقيقة 86، من رأسية أكرم عفيف التي مرت أعلى العارضة، كما سدد بوضياف كرة في الدقيقة 87، حوّلها الدفاع إلى ركلة ركنية، ثم تسديدة من المعز في الدقيقة 90، مرت ضعيفة ليد الحارس فواز القرني، كما سدد بوعلام كرة قوية أبعدها الدفاع السعودي إلى ركلة ركنية، وشهدت الدقائق الأخيرة من الوقت بديل الضائع ضغطاً متواصلاً لـ «الأدعم» صمد له لاعبو المنتخب السعودي، حتى أعلن الحكم عن نهاية المباراة بفوز المنتخب السعودي على القطري بهدف دون رد، ليتأهل الأخضر إلى النهائي. وقد حضر المباراة أكثر من 42 ألف مشجع.

تشكيلة المنتخبين
قطر
سعد الشيب، بيدرو ميجويل «إسماعيل محمد د. 75»، عبدالكريم حسن، طارق سلمان، عبدالعزيز حاتم، حسن الهيدوس، أكرم عفيف، كريم بوضياف، سالم الهاجري «محمد مونتاري د. 76»، بوعلام خوخي، المعز علي.

السعودية
فواز القرني، حسان التمبكتي، محمد عبده خبراني، عبدالله عبدالرحمن الحمدان «زايد الصحفي د. 77»، نواف العابد «هتان باهبري د. 69»، عبدالإله سعد المالكي، ياسر الشهراني، عبدالله عطيف، سلطان الغنام، فراس البريكان «سعود عبدالحميد د. 90+2»، محمد إبراهيم كانو.

بطاقة المباراة
المناسبة: نصف نهائي «خليجي 24»
المكان: استاد الجنوب
المنتخبان: قطر والسعودية
النتيجة: 1-0 للمنتخب السعودي
الأهداف: عبدالله الحمدان د. 28
البطاقات الصفراء: أكرم عفيف د. 50، ومحمد خبراني د. 53، وهتان باهبري د. 72.
البطاقات الحمراء: لا توجد

الحكام
أدار المباراة الحكم الكويتي أحمد خالد العلي، وساعده السويسري جان كوبللي، والبلجيكي كارل دي روكير، والحكم الرابع من بلجيكا أيضاً ألكسندر بوكانت.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.