الإثنين 11 ربيع الثاني / 09 ديسمبر 2019
11:50 م بتوقيت الدوحة

البعثة عادت إلى الدوحة وسانشيز يمنح اللاعبين راحة يومين

«الأدعم» يغلق ملف مباراة الأفغاني ويحضّر لـ «خليجي 24»

مجتبي عبد الرحمن سالم

الخميس، 21 نوفمبر 2019
«الأدعم» يغلق ملف مباراة الأفغاني ويحضّر لـ «خليجي 24»
«الأدعم» يغلق ملف مباراة الأفغاني ويحضّر لـ «خليجي 24»
عادت بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم إلى الدوحة فجر أمس، بعد أن أنهى المنتخب مهمته بمدينة دوشانبي الطاجيكية، وحقق الفوز على المنتخب الأفغاني بهدف كفل له التحكم في صدارة المجموعة الخامسة من التصفيات الآسيوية المزدوجة «كأس العالم قطر 2022» وكأس آسيا 2023. ورغم أن المنتخب لم يقنع أحداً بالمستوى الذي قدمه، حيث قدم مباراة ضعيفة المستوى من جميع النواحي، خصوصاً في الشوط الأول، فإنه حقق الأهم وهو النقاط الثلاث التي أوصلته للنقطة 13 في قمة ترتيب المجموعة الخامسة.
خاض «الأدعم» تجربة صعبة أمام الأفغاني في درجة حرارة وصلت لثماني درجات، مع اللعب على أرضية ملعب من العشب الاصطناعي المعروف بـ «الترتان»، الأمر الذي صعّب على اللاعبين التحكم في الكرة والتحكم في السرعات، حيث تعرض مثل هذه الأرضيات اللاعبين للإصابات المفصلية في أبدانهم، ووضح من خلال المباراة أن الجهاز الفني بقيادة سانشيز كان يدرك أن مثل هذه المباريات تلعب من أجل النتائج فقط وليس الأداء المميز، حيث لا تساعد الأجواء ولا أرضية الملعب على تطبيق أعلى معايير الجودة في اللعب، لذلك كان الهدف هو الوصول للنقاط الثلاث وعدم التخلي عن مسار الانتصارات الذي ينشده المنتخب ويلعب به المباريات، فكان من الطبيعي أن يخرج المنتخب من الملعب بهدفه فقط ويعود إلى الدوحة ظافراً بالنقاط الثلاث.
راحة ليومين
وفور وصول البعثة إلى الدوحة، منح الجهاز الفني للمنتخب لاعبيه راحة لمدة يومين من التدريبات، على أن يتجمع اللاعبون مساء غدٍ بمعسكرهم التحضيري، استعداداً للحدث الأكبر الذي ينتظر بطل القارة الصفراء وصاحب الضيافة في بطولة الخليج لكرة القدم «خليجي 24»، التي ستنطلق بالدوحة الأسبوع المقبل.
استدعاء القائمة
وينتظر أن يقوم الجهاز الفني بضم القائمة الأولى من اللاعبين الذين تدربوا مع «الأدعم» في الفترة التي سبقت مباراة أفغانستان وتم تخفيضها من خمسة لاعبين، وسينضم كل من علي عفيف وبسام الراوي ويوسف حسن، ليكون «الأدعم» مكتمل الصفوف للمرحلة المقبلة من مسيرته.
تدريبات مستمرة
وسيخضع الجهاز الفني لاعبي «الأدعم» لتدريبات مستمرة يعمل من خلالها على معالجة الأخطاء التي كشفتها له مباراة أفغانستان الأخيرة، بجانب تقوية الأداء في شقيه الهجومي والدفاعي، وصولاً إلى أفضل حالة فنية وبدنية للاعبين لخوض كأس الخليج بالدوحة، وينتظر أن يخلص المدرب في نهاية الأمر إلى قائمة من 23 لاعباً سيقوم باعتمادها لخوض بطولة «خليجي 24»، التي يتطلع «الأدعم» للظهور المشرف فيها من جميع النواحي، خصوصاً وأن البطولة أمام جماهيره ويحتاج فيها لتقديم الأفضل.

بوعلام خوخي قلب دفاع المنتخب:
لعبنا أمام أفغانستان من أجل النتيجة فقط
شدد بوعلام خوخي قلب دفاع المنتخب «الأدعم»، على أهمية التركيز خلال المرحلة المقبلة للمنتخب، خصوصاً في الجانب الفني، للظهور بمظهر مميز في «خليجي 24» بالدوحة أمام الجماهير القطرية، وقال اللاعب إن مباراة أفغانستان لم يكن الأداء فيها جيداً من الجميع، وإنهم توقعوا صعوبة المباراة من واقع أن صاحب الأرض يتطلع لتقديم مستوى مميز أمام بطل آسيا، وهو أمر طبيعي في كرة القدم على حدّ تعبيره.
وأضاف بوعلام أن التركيز حالياً على المرحلة المقبلة، وسيعمل الجميع بكل جدية من أجل أن يكون «الأدعم» في الموعد، ويقدم الأداء المطلوب منه في مباريات البطولة الخليجية، لذلك سيعملون على أن يظهر المستوى الحقيقي للاعبين.
وأكد بوعلام أنه من الضروري أن يمضي «الأدعم» في مسار الانتصارات، لأن ذلك أصبح ثقافة للاعبين بضرورة تحقيق الانتصارات في المباريات والحصول على النقاط، خصوصاً وأن المنتخب يلعب بشعار المواصلة في الصدارة، وقد كان له ما أراد في المباراة.
وذكر اللاعب أن مثل هذه المباريات «مباراة أفغانستان» تُلعب من أجل النتيجة فقط، خصوصاً وأن اللاعبين تعودوا على الأداء في ملعب طبيعي، فكان من الصعب التحكم في الكرة بملعب عشب اصطناعي، مبيناً أن النقاط تحققت وهو المطلوب، وعليهم كلاعبين التركيز على المستقبل.

المعز علي هداف الفريق:
النقاط كانت هدفنا وحققناه
عبّر المعز علي هداف المنتخب الوطني عن رضاهم في المنتخب على النتيجة التي خرج بها «الأدعم» في مباراته الأخيرة أمام الأفغاني واعتلاء الصدارة برصيد 13 نقطة، وقال اللاعب عقب الوصول إلى الدوحة، إن مثل هذه المباريات يكون التركيز فيها على النتائج، ومن المهم ألا تتوقف مسيرة الانتصارات للمنتخب واللاعبين، خصوصاً وأن المنتخب واجه ظروفاً مختلفة كثيراً عن التي لعب فيها، هذا أمر طبيعي في كرة القدم، ولكن أرضية الملعب لم تساعد المنتخب في تقديم أدائه المعروف، كما أن أسلوب لعب المنتخب الأفغاني على أرضه وبين جماهيره كان متوقعاً، وأضاف اللاعب أنه في نهاية الأمر تحققت النقاط الثلاث للمنتخب، وهو ما كان مطمعاً للمنتخب بأن يخرج بالنتيجة المطلوبة دون خسارة أي لاعب بإصابة.
وأكد هداف المنتخب أن مباراة الأفغاني في التصفيات قد انتهت بالنسبة لهم، وأنهم كلاعبين سيتعلمون منها الكثير، خصوصاً وأن الفوز فيها جاء بصعوبة بعد إهدارهم للفرص، وأشاد المعز بالروح العالية لزملائه اللاعبين، وحرصهم على تقديم الأفضل، واعداً بأن يكون المنتخب مختلفاً في الفترة المقبلة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.