الخميس 14 ربيع الثاني / 12 ديسمبر 2019
04:25 م بتوقيت الدوحة

دورة تدريبية عن واقع الصناعات التقليدية في قطر

قنا

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019
دورة تدريبية عن واقع الصناعات التقليدية في قطر
دورة تدريبية عن واقع الصناعات التقليدية في قطر
 نظمت اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) ووزارة الثقافة والرياضة دورة تدريبية بعنوان "واقع الصناعات التقليدية والحرف اليدوية وسبل النهوض بها" بمشاركة عشرين مسؤولاً ومهنياً عاملاً في قطاع الصناعة الحرفية والمهن اليدوية في الدولة.
وهدفت الدورة التي أقيمت على مدى يومين إلى إبراز مكانة الصناعات الحرفية في النسيج الاجتماعي والثقافي في دولة قطر، وتشجيع الاستثمار في قطاع الصناعات الحرفية والمهن اليدوية ، بالإضافة إلى إحياء وتجديد صور الإبداع والابتكار في الحرف التقليدية والمهن اليدوية وإدراجها في خطط التنمية، والارتقاء بمهارات الصانع الحرفي ومعارفه اليدوية.
وأكد السيد عبدالله الكبيسي رئيس قسم المنظمات العربية والإسلامية باللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، أهمية هذه الدورة نظرا لما يمثله التراث المادي وغير المادي والوثائقي (من صناعات تقليدية وثقافية وحرف يدوية تقليدية وفنون وأغانٍ) من قيمة مهمة لمختلف شعوب العالم ، فضلا عن مساهمته في التنوع الثقافي والحضاري وتعزيز السلام في العالم.
وأشار في كلمة له خلال الدورة إلى أن الصناعات الثقافية والتقليدية والحرف اليدوية، وجميع أشكال التراث الوثائقي، تُعد مصدراً خصباً لإثراء الثقافة الإنسانية، كونها تساعد على استمرارية التنوع الثقافي، وتعزيز قضاياه، وتسهل تواصل الأفراد مع الثقافات والحضارات السابقة.
ونوه رئيس قسم المنظمات العربية والإسلامية باللجنة الوطنية إلى دور دولة قطر واهتمامها بتنمية الصناعات التقليدية والحرف اليدوية باعتبارها الرافد الأساسي للتراث القطري، والإرث الحضاري والتاريخي للدولة.
وأكد أن دولة قطر رصدت الإمكانات الفنية والمادية لإنشاء الهيئات والمؤسسات والمتاحف التي تعمل على تنمية تلك الصناعات والحرف، وعملت وما زالت تعمل على عرضها أمام جمهور المشاهدين من المواطنين والسائحين، كما استضافت العديد من المؤتمرات والمنتديات والدورات التدريبية التي تناقش مثل هذه الصناعات، وتعمل على تنمية قدرات وإمكانات العاملين بها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.