السبت 16 ربيع الثاني / 14 ديسمبر 2019
10:37 ص بتوقيت الدوحة

فتح باب المشاركة للأفراد والشركات بصفتهم رعاة للمسابقة

250 مدرسة تشارك في «المحدّث الصغير».. وإطلاق موقع إلكتروني خاص بالمسابقة

حامد سليمان

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019
250 مدرسة تشارك في «المحدّث الصغير».. وإطلاق موقع إلكتروني خاص بالمسابقة
250 مدرسة تشارك في «المحدّث الصغير».. وإطلاق موقع إلكتروني خاص بالمسابقة
أعلنت الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن مسابقة «المحدّث الصغير»، في نسختها للعام الدراسي الحالي (2019 - 2020)، تشهد نقلة نوعية من حيث توسعها بإضافة فرعين جديدين، أحدهما لتنافس أولياء الأمور، والآخر في حفظ كتاب الجامع من كتاب بلوغ المرام للإمام ابن حجر العسقلاني.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عُقد أمس، حضره الشيخ الدكتور خالد بن محمد آل ثاني مدير الإدارة العامة للأوقاف، والأستاذ خالد القحطاني مدير مدرسة جاسم بن حمد الثانوية للبنين، والأستاذ خميس المهندي مدير مدرسة أم القرى الابتدائية للبنين، والمدير السابق للمدرسة المنظمة «جاسم بن حمد الثانوية للبنين».
وكشف مسؤولو المسابقة أن النسخة الأخيرة للمسابقة بلغ عدد المشاركين فيها 1200 مشارك من 220 مدرسة، متوقّعين أن يشهد العام الحالي مشاركة 250 مدرسة، وإنه سيتم إطلاق موقع إلكتروني خاص بالمسابقة، وفتح باب المشاركة للأفراد والشركات باعتبارهم رعاة للمسابقة.
وأكد سعادة الدكتور الشيخ خالد بن محمد آل ثاني، مدير الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن النسخة الجديدة من مسابقة «المحدّث الصغير» تشهد هذا العام إقبالاً لافتاً في عدد المشاركين من الطلاب والطالبات والمدارس، وكذلك فتح فرع جديد لأولياء الأمور.
وأضاف أنه سيتم تخصيص درع وجائزة للمدارس الثلاث التي ستحصل على أعلى نقاط تقييم في المسابقة، وسُميت هذه الدروع بأسماء ثلاثة من أشهر أئمة الحديث، وهم: الإمام البخاري، والإمام مسلم، والإمام الترمذي.
وتابع الدكتور خالد بن محمد: «ستكون هناك تغطية نوعية للمسابقة، وسيكون هناك موقع إلكتروني خاص بها، وكذلك على وسائل التواصل الاجتماعي؛ لإبرازها للجمهور، وتحفيز المشاركين، وتشجيع غيرهم للالتحاق بها في الأعوام القادمة».

د. خالد بن محمد: نستهدف في المقام الأول
الطلاب والطالبات وأولياء الأمور
أكد سعادة الدكتور الشيخ خالد بن محمد آل ثاني، مدير الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن المسابقة ستكون لها منافسة علنية ستُنشر تفاصيلها في حينه، لحصول الطلاب والطالبات على دروع المسابقة وألقابها، وهي: للطلاب: درع أبي هريرة رضي الله عنه، ودرع عبدالله بن عمر رضي الله عنه، ودرع أنس بن مالك رضي الله عنه؛ وللطالبات: درع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، ودرع أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها، ودرع أسماء بنت يزيد رضي الله عنها.
وقال الشيخ خالد بن محمد: «إن الطلاب الفائزين في مسابقة «المحدث الصغير» يمكنهم أن يلتحقوا بمسابقات القرآن الكريم أيضاً، الأمر الذي يؤهلهم لأن يصبحوا دعاة، وأن يلتحقوا ببرامج الإمام القطري، والمتوفرة بمعهد الدعوة بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وهي دورات متخصصة تخرّج الأئمة والدعاة.
وحول تطوّر المسابقة، أضاف سعادته: «لنا عدة مسابقات بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي، ومنها ما هو مع جهات أخرى، ويمكن أن تفتح هذه المسابقات فروعاً دولية لها مستقبلاً، ولكن مسابقة «المحدث الصغير» تستهدف في المقام الأول طلاب وطالبات المدارس وأولياء الأمور، وهناك مسابقات أخرى قد تفتح لها فروعاً دولية».

خالد القحطاني:
1200 مشارك في النسخة الأخيرة
قال الأستاذ خالد القحطاني، مدير مدرسة جاسم بن حمد الثانوية للبنين، إنه من منطلق قول الله سبحانه وتعالى: «وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا»، ومن منطلق قول النبي صلى الله عليه وسلم: «تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما: كتاب الله وسنة رسوله»؛ تقام مسابقة «المحدّث الصغير» في نسختها السابعة.
وأوضح أن المسابقة تقام تحت إشراف وزارة التعليم والتعليم العالي، وبتنظيم من مدرسة جاسم بن حمد الثانوية للبنين، وبرعاية ودعم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.
وأشار إلى أن المسابقة بدأت كبذرة صغيرة بجهود مباركة من الأستاذ الفاضل خميس المهندي في عام 2013/2014م، بمشاركة 80 طالباً من 18 مدرسة، إلى أن بلغ العدد في النسخة الماضية 1200 مشارك من 220 مدرسة.

خميس المهندي: بدأت بثلاثة طلاب فقط من كل مدرسة
أكد الأستاذ خميس المهندي، مدير مدرسة أم القرى الابتدائية للبنين والمدير السابق للمدرسة المنظمة «جاسم بن حمد الثانوية للبنين»، أن المسابقة بدأت في عام (2013-2014م) بثلاثة طلاب من كل مدرسة، متوقعاً أن تشارك 250 مدرسة في المسابقة للعام الدراسي الحالي (2019 - 2020).
وأوضح أنه يتم إجراء مسابقة داخلية في المدرسة، وفتح باب المشاركة أمام الطلاب، ثم يتم إجراء تقييم للمنافسات الداخلية لاختيار العدد المطلوب.
وأشار إلى أنه في مرة من مرات المسابقة وجد ثلاثة فائزين بالمراكز الثلاثة الأولى؛ حيث يتم تخصيص جوائز قيّمة للمركز الأول والثاني والثالث.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.