السبت 16 ربيع الثاني / 14 ديسمبر 2019
10:36 ص بتوقيت الدوحة

الأردن يرفض عرضا من الكيان الإسرائيلي لتمديد اتفاقية «الباقورة والغمر»

عمان- قنا

الإثنين، 11 نوفمبر 2019
الملك عبدالله الثاني زار منطقة الباقورة اليوم
الملك عبدالله الثاني زار منطقة الباقورة اليوم
أكد الأردن أنه رفض عرضا من الكيان الإسرائيلي لتمديد اتفاقية تأجير أراضي منطقة الباقورة قبل إعلان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أمس الأحد عن انتهاء العمل رسميا بملحقي الباقورة والغمر في اتفاقية وادي عربة، وفرض سيادة بلاده الكاملة عل كل شبر فيهما.
وأفاد السيد أيمن الصفدي وزير الخارجية وشؤون المغتربين، في تصريح اليوم، بأن الكيان الإسرائيلي وخلال المشاورات بشأن المنطقتين، طلب تمديد اتفاقية 1994 لكن الأردن رفض ذلك، مشيرا إلى أن بلاده في المقابل عرضت على تل أبيب شراء أراضي "الباقورة" لكن عرضها لم يلق القبول.
وأوضح أنه بدأ منذ اليوم تطبيق نظام التأشيرة بحق الإسرائيليين الراغبين في الدخول إلى الباقورة والغمر، مشددا على أن بلاده ستحترم في مقابل ذلك حقوق الملكية الخاصة التي أقرتها اتفاقية السلام الموقعة قبل 25 عاما.
وتقع الباقورة شمالي الأردن، بينما توجد منطقة الغمر جنوبه، وهما تحاذيان الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومن أراضي وادي عربة، وانتهت في أكتوبر الماضي، فترة تأجير هاتين المنطقتين للكيان الإسرائيلي، التي نص عليها الملحقان 1/ب و1/ج ضمن اتفاقية /وادي عربة/ للسلام، التي وقعها البلدان عام 1994.
وينص الملحقان على تأجير المنطقتين لمدة 25 سنة من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز التنفيذ، مع تجديد التأجير تلقائيا لمدد مماثلة، ما لم يخطر أي الطرفين الآخر بإنهاء العمل بالملحقين قبل سنة من تاريخ التجديد.
وعادت منطقتا الباقورة والغمر إلى السيادة الأردنية بموجب معاهدة السلام، وتم وضع ترتيبات خاصة بهما في ملحقي المعاهدة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.