الإثنين 11 ربيع الثاني / 09 ديسمبر 2019
10:23 ص بتوقيت الدوحة

الدوحة أول مدينة بالعالم العربي والشرق الأوسط تستضيف مهرجان «جايبور الأدبي»

الدوحة - العرب

الإثنين، 11 نوفمبر 2019
الدوحة أول مدينة بالعالم العربي والشرق الأوسط تستضيف مهرجان «جايبور الأدبي»
الدوحة أول مدينة بالعالم العربي والشرق الأوسط تستضيف مهرجان «جايبور الأدبي»
لأول مرة في قطر والعالم العربي، تحتضن مكتبة قطر الوطنية من 12 إلى 14 ديسمبر المقبل، فعاليات مهرجان جايبور الأدبي السنوي، أحد أكبر المهرجانات الثقافية في العالم، الذي يحتفي بالأدب وقوة الحوار، بالتعاون مع شركة «تيمويركس آرتس» المنظمة للمهرجان، الذي سيكون احتفالية ثقافية ضخمة وفريدة من نوعها تشهدها الدوحة لأول مرة. يُوصف مهرجان جايبور الأدبي في الهند بأنه «أعظم حدث أدبي على وجه الأرض»، وقد بات «ظاهرة أدبية عالمية» شارك فيها أكثر من 2000 مشارك وخبير ومتحدث من أبرز الأدباء والمفكرين والمثقفين والسياسيين، وارتاده أكثر من مليون زائر من عشاق الكتب ومحبيها في جميع أنحاء العالم.
ولتوسيع انتشار المهرجان عالمياً، أقامت الشركة المنظمة «تيمويركس آرتس» نسخاً منه في مدن العالم الكبرى مثل لندن ونيويورك وأديليد وبلفاست وكولورادو وهوستن وتورونتو وبولدر، وستكون الدوحة أول مدينة في العالم العربي والشرق الأوسط تستضيف مهرجان جايبور الأدبي.
يشارك في المهرجان الذي ترعاه وزارة الخارجية القطرية وشركة أوريدو -شركة الاتصالات الرائدة في قطر- كوكبة من الشخصيات الأدبية والثقافية من قطر والعالم، ستعقد حواراً عالمياً متعدد الثقافات حول الأدب، وتتبادل فيما بينها التجارب والخبرات في مجالات فكرية عديدة.
وحول المهرجان، قالت الدكتورة سهير وسطاوي المدير التنفيذي لمكتبة قطر الوطنية: «يعكس مهرجان جايبور الأدبي - الدوحة، الذي تستضيفه المكتبة بالتعاون مع الشركاء والخبراء المحليين، رسالة المكتبة ودورها كجسر بين الثقافات المختلفة، فالمهرجان فرصة نادرة لكل من يعيش على أرض دولة قطر، ليس فقط للقاء الكتّاب والأدباء والمفكرين البارزين من جميع أنحاء العالم، بل لمتابعة اهتماماتهم الأدبية وتوسيع معارفهم وإثراء أفكارهم أيضاً، ولأن المهرجان يوفر للجمهور تجربة ثقافية فريدة من نوعها في قطر، فإننا نثق في أنه سيذكي روح الإبداع لدى الحاضرين، ويعمّق فهم عالم الأدب والثقافة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.