الأربعاء 13 ربيع الثاني / 11 ديسمبر 2019
11:15 ص بتوقيت الدوحة

جامعة نورثويسترن تستضيف مؤتمرا دوليا حول تطور الإعلام

الدوحة- قنا

السبت، 26 أكتوبر 2019
. - جامعة نورثويسترن في قطر
. - جامعة نورثويسترن في قطر
استضافت جامعة نورثويسترن في قطر المؤتمر الدولي للجمعية الأكاديمية لإدارة وسائل الإعلام 2019 لمناقشة الابتكار والتطورات في المجال الإعلامي بحضور خبراء وأكاديميين من 15 دولة.

وتناولت الجلسات العامة والنقاشية في المؤتمر الدولي الأول الذي تستضيفه الجامعة تعليم إدارة وسائل الإعلام، والمدن الإعلامية، والإرث والشبكات الاجتماعية، والمؤثرين في المجال الإعلامي، والإفراط في مشاهدة التلفاز، وجماهير وسائل الإعلام الجديدة والمقاييس، ونماذج الأعمال، والعملات الرقمية في الإعلام، وصحافة البيانات، وغيرها من المواضيع ضمن ما يقرب من 40 جلسة على مدار ثلاثة أيام.

وتطرقت الجلسات الإقليمية وتلك الخاصة بالبلدان إلى كل من الشرق الأوسط، وأوروبا، وأمريكا اللاتينية، وشرق آسيا، مع استعراض حالات دراسية محددة من عدة دول إضافة إلى حث أوساط الإدارة الإعلامية على تغيير أولوياتها، والتوجه أكثر نحو مبادئ وممارسات الإدارة بدلا من تلك التي تدرس في كليات الاتصالات.

كما تضمنت الجلسات تحليلا للمدن الإعلامية العالمية الحالية في الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا خاصة أن دولة قطر أوشكت على إطلاق مدينة إعلامية تم الإعلان عنها في مرسوم أميري صدر في شهر يوليو الماضي.

كما كان المشهد الإعلامي في قطر محور جلسة نقاشية حيث تم وصف البيئة الإعلامية في قطر بـ "الجرأة والقوة بوجود إمكانات كتلك الموجودة في شبكتي الجزيرة وبي إن سبورت، إلى جانب وسائل الإعلام التقليدية، والانتشار الكبير للشبكات الاجتماعية كما أن قطر تتصدر قائمة الدول في المنطقة ليس فقط على صعيد أعلى المستويات من انتشار الإنترنت، بل وعلى صعيد التحول إلى استخدام الأجهزة الذكية مقابل اللجوء إلى الوسائل التقليدية للاتصال بالإنترنت".

وفضلا عن ذلك، تم تخصيص جلسة لمناقشة أحدث نتائج تقرير استخدام الإعلام في الشرق الأوسط 2018. وقد عبر الحاضرون عن اهتمامهم بالدراسة التي تعكف جامعة نورثويسترن في قطر على إجرائها منذ عام 2013، والتي وصفت بأنها "جهد هام وغير مسبوق ونموذج يقتدي به الآخرون".

وأكد إيفيرت دينيس عميد جامعة نورثويسترن في قطر ورئيسها التنفيذي، رئيس المؤتمر، على دور جامعة قطر في تأسيس الجمعية الأكاديمية لإدارة وسائل الإعلام عام 2004 تحت إشراف عميد كلية ميدل، جون لافين، وإيلي نوام من جامعة كولومبيا، الذي كان حاضرا في المؤتمر.

وبحسب دينيس فقد "دعمت الجمعية الأكاديمية لإدارة وسائل الإعلام دراسة اقتصاديات وسائل الإعلام وإدارتها في كليات الاتصالات، والأعمال، والصحافة، وساهمت هذه العملية في تطوير النظريات وفي حل مشاكل فعلية في الأنشطة التجارية في مجال الإعلام".

وقال إن من شأن التزام جامعة نورثويسترن في قطر بتعزيز تجربة تعليمية متفردة لكل من الطلاب والهيئة التدريسية أن يوسع آفاق المناظرات في هذا المجال.

يشار إلى أن الجمعية الأكاديمية لإدارة وسائل الإعلام تأسست عام 2004، وتضم باحثين وأساتذة جامعيين ملتزمين بدراسة الإدارة الإعلامية لتطوير الممارسات المؤسسية، والارتقاء بالتعليم في أسواق وسائل الإعلام لمديري الوسائط الحاليين والمستقبليين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.