الثلاثاء 23 جمادى الثانية / 18 فبراير 2020
04:51 ص بتوقيت الدوحة

أكثر من 40 جنسية شاركت في النسخة الثامنة لسباق أسباير لصعود فندق الشعلة

الدوحة- قنا

السبت، 26 أكتوبر 2019
برج الشعلة
برج الشعلة
شهدت النسخة الثامنة من سباق أسباير لصعود فندق الشعلة إقبالا كبيرا بمشاركة ما يزيد عن 200 متسابق ومتسابقة من أكثر من 40 جنسية مختلفة في فئات السباق للأطفال والكبار والماسترز والشركات.

وقد نجح البريطاني أندرو جونز في الحفاظ على المركز الأول للعام الثاني على التوالي في فئة الماسترز رجال من خلال الوصول للطابق الحادي والخمسين لفندق الشعلة في زمن قدره 7 دقائق و22 ثانية، بينما جاء محمد العبيدلي من قطر في المركز الثاني، وجاء الكرواتي إيفو كوفاتشيش في المركز الثالث.

أما على صعيد فئة الكبار - رجال، جاء التونسي نصرالدين منصور في المركز الأول في فئة الرجال، حيث أنهى السباق في زمن قدره 8 دقائق و26 ثانية، بينما حل الهولندي كورنيلا جان ووترز وصيفا، أما الفرنسي ماثيو كوربت فقد جاء في المركز الثالث.

وفي فئة الكبار سيدات، انتزعت البريطانية ستيفاني آن سميث المركز الأول محققة زمنا قدره 12 دقيقة و41 ثانية، وجاءت الدنماركية حنا كلارك وصيفة، بينما جاءت التونسية أميرة عزيزي في المركز الثالث.

وفي فئة الماسترز - سيدات جاءت تشيريل أكوينوفال من الفليبين في المركز الأول محققة زمنا قدره 14 دقيقة و42 ثانية، وحلت السويسرية مانويلا بولي في المركز الثاني، بينما جاءت ماريا سيسيليا من الفليبين أيضا في المركز الثالث.

وبالنسبة للفئات المخصصة للأطفال، فقد استطاعت عائشة المعاضيد من قطر تعزيز تفوقها العام الماضي بحفاظها على المركز الأول في فئة الأطفال من الفتيات في زمن قدره 4 دقائق و43 ثانية، بينما جاءت الأمريكية حنان إريكسون وصيفة لذات الفئة، وجاءت جنة خطيب من الولايات المتحدة أيضا في المركز الثالث.

بينما انتزع نضال يحيى من الهند المركز الأول في الفئة ذاتها للفتيان بعد صعوده في زمن قدره 3 دقائق و7 ثوان، وتمكن البريطاني ليام ويلسون من تحقيق المركز الثاني، كما جاء حسن شبشاندلر من الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الثالث.

أما عن فئة الشركات، فقد فاز فريق الدفاع المدني بصدارة السباق محققا زمنا قدره 10 دقائق و41 ثانية، وحل فريق الطيران المدني ثانيا، بينما جاء فريق راس غاز ثالثا.

وفي إطار المسؤولية الاجتماعية، نظمت مؤسسة أسباير زون، السباق هذا العام بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية بمرض سرطان الثدي، حيث كان لدى جمهور السيدات فرصة الحصول على فحص مجاني من خلال شاحنة بالقرب من الشعلة، بالإضافة الى كشك المعلومات للإجابة على الأسئلة ونشر الوعي.

وقد قامت المؤسسة بالتبرع بقيمة 30% من رسوم التسجيل في نسخة هذا العام لدعم أنشطة الجمعية القطرية للسرطان.

وشهدت الفعالية إقبالا كبيرا من عائلات المشاركين وذويهم ومحبي الرياضة بشكل عام، وشملت المنطقة الترفيهية عددا من الأنشطة مثل تمارين التايكوندو والملاكمة التايلاندية والقلاع المطاطية وألعاب الخيول، وركن الجمعية القطرية للسرطان، وسيارة الكشف المبكر (للسيدات فقط).
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.