الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
11:36 م بتوقيت الدوحة

آل محمود يؤكد دعم قطر جهود الاتحاد البرلماني الدولي

قنا

الجمعة، 18 أكتوبر 2019
آل محمود يؤكد دعم قطر جهود الاتحاد البرلماني الدولي
آل محمود يؤكد دعم قطر جهود الاتحاد البرلماني الدولي
أكد سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى دعم دولة قطر خطط واستراتيجيات الاتحاد البرلماني الدولي، وذلك في سبيل إنجاح عمل الاتحاد، والذي هو بمثابة نجاح لكل شعوب العالم.
وأوضح سعادته، في مداخلة له خلال أعمال اجتماع الدورة 205 للمجلس الحاكم، التي اختتمت أعمالها، أمس، بالعاصمة الصربية بلجراد، واستمرت على مدى يومين، أن المواضيع والمسائل التي يطرحها الاتحاد البرلماني الدولي تحظى بأهمية كبيرة وتمس البشر، ولذلك يمكننا جميعاً، ومن خلال البرلمانات، أن نحقق نجاحاً، لأن البرلمانات تؤثر على الحكومات.
واستدل على ذلك بأن منظمة الأمم المتحدة، ومن منطلق احترامها وتقديرها للاتحاد البرلماني الدولي، طلبت دعم الاتحاد في خططها، وهو ما يدل على فاعلية الاتحاد الدولي.
ونوه سعادة رئيس مجلس الشورى بالجهد الكبير الذي يبذله القائمون على الاتحاد البرلماني الدولي، ومنهم سعادة رئيسة الاتحاد، وسعادة الأمين العام، وقال: «لمسنا هذا الجهد والإخلاص في العمل من خلال استضافة دولة قطر للدورة الـ 140 للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي، ولذلك نحن نؤيدكم وندعمكم في العمل الذي تقومون به».
وأشاد سعادته باستضافة جمهورية صربيا الدورة الـ 141 للجمعية العامة وبحسن التنظيم، وقال: «سعدنا بوجودنا هنا في جمهورية صربيا، كما سعدنا باستضافة الدورة السابقة في الدوحة، ونهنئكم على نجاح أعمال الجمعية هنا في بلجراد».
وقام سعادة رئيس مجلس الشورى بتكريم كل من سعادة السيدة غابريلا كويفاس رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي، وسعادة السيد مارتن شونغ الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي، وذلك نظير الجهود التي بذلوها في سبيل نجاح عمل الاتحاد، وكذلك جهودهما في نجاح أعمال الجمعية العامة الـ 140، والاجتماعات المصاحبة لها بالدوحة.
وأكد سعادته أن العمل الكبير الذي يقوم به كل من رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي والأمين العام للاتحاد يستحق كل الإشادة والتقدير والاحترام. وفي سياق ذي صلة، اعتمد المجلس الحاكم في تقريره النهائي عدة مواضيع، منها الاجتماعات المتخصصة الأخيرة للاتحاد البرلماني الدولي، وتقارير لجنة حقوق الإنسان للبرلمانيين وقراراتها، وتقارير اللجان والهيئات الأخرى في الاتحاد، ومشروع اعتماد الميزانية الموحدة للعام 2020، وعدداً من المواضيع الأخرى.
كما ترأس سعادته وفد دولة قطر في الجلسة الختامية من أعمال الجمعية العامة الـ141 للاتحاد البرلماني الدولي والاجتماعات المصاحبة لها التي استمرت أعمالها خمسة أيام. وأصدرت الجمعية العامة في ختام أعمالها «مشروع بلجراد»، وهي المذكرة التوضيحية للمناقشات العامة حول موضوع «تعزيز القانون الدولي: الأدوار والآليات البرلمانية، ومساهمة التعاون الإقليمي».
وعبر المشاركون، من خلال هذا المشروع، عن دعمهم الشديد للمؤسسات المتعددة الأطراف القوية والفعالة مع الأمم المتحدة في جوهرها، المصممة على إيجاد حلول للتحديات المشتركة، وتسوية النزاعات القانونية بين الدول، وضمان المساءلة عن الإبادة الجماعية وعن جرائم الحرب وعن الجرائم المرتكبة ضد البشرية ومكافحة الإفلات من العقاب، والتأكد من أن الدول تتقيد بالالتزامات الدولية، وتتعهد أيضًا بدعم التعاون الإقليمي الذي يساعد على تحسين النظام القانوني الدولي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.